أئمة الدواعش التيمية يُبيحون بيع وشرب الخمور !!!


قال تعالى في كتابه العزيز (إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَن يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنِ الصَّلَاةِ ۖ فَهَلْ أَنتُممُّنتَهُونَ (911المائدة ) الله يريد من المسلمين أن يكونوا خير أمة أخرجت للناس يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر الذي تفشى في الأمة منذ القدم وإلى اليوم بسبب الابتعاد عن الحق والشريعة الإسلامية السمحاء. وقد استعبد الناس من قبل المرتزقة الذين جعلوا الإسلام وقادة الدول غطاءً وتبريراً لجرائمهم وأفعالهم الشريرة .لأنهم عبر الوقت والارهاصات لبعض بقاع المدن والمناطق الواقعة تحت حكمهم سنوا البدع ومن رواد ذلك هم الأمويين والسلاطين حكام ما بعد الخلفاء الراشدين فقد رفعوا شعار الملذات والدينار والحرب والاحتلال ولا يهمهم قتل الناس وإبادة الشعوب وحللوا كل محرم كالخمر والزنا بالمحارم واللواط والقتل والسبي والحرق والتهديم كل هذه الأفعال لا تمت للإسلام بأي صلة لا من قريب ولا من بعيد ولا يتفق معها أي عاقل سوى أولئك النفوس الشريرة من الدواعش المارقة وشيخهم الخرف فلغتهم واحدة وشعارهم هو الدمار والخراب . فها هم الولاة وقادة الدواعش على طول الخط منهم من يبيح الخمر المحرم شرعاً من قبل الرسول والقرآن الكريم ومن قبل الله عز وجل ويحلله أئمة الدواعش ويجوزون ذلك فأي كفر وأي زندقة وأي تجرىء على دين الله ورسوله. ومع ذلك يعتبرونه الفاتح والمخلص والمنقذ والمساعدة والعدل والناصر دين الله يعيبون على الغرب على فرس على فرنج على مغول وعلى تتر عيبون على بوذا وسيخ وهندوس كيف يعبدون أصنام وأنتم منهم أيها الصنمية الوثنية المبتدعة. فلا يوجد عند السنة ولا عند الشيعة أي حكم يثبت حلية الخمر وبنص القرآن. المرجع الصرخي وبعد كشف زيف مدعي الإسلام زوراً وتدليساً وبهتاناً وبعد بيان فسق وفجور أئمة التيمية وبطلان معتقدهم الداعشي المدمر ومن خلال محاضرته الرابعة والعشرين من بحث (وقفات مع.... التوحيد التيميةالجسمي الأسطوري) :الأولى..الجهة الثانية..الجهة السابعة: الجَهمي والمجسّم هل يتّفقان؟!!..الأمر الثالث: سنطلع هنا على بعض ما يتعلّق بالملك الناصر السلطان الفاتح صلاح الدين الأيوبي، والكلام في موارد: المورد1..المورد2..المورد14: بين مصطلح العلمانية المعاصر ومصطلح الإسلاميّة يقع الباحث والمحقق والكاتب والقارئ والسامع في حيرة واضطراب، كيف؟!!: أوّلًا: وصلنا مع صلاح الدين إلى سنة (576هـ) في كتاب الكامل9/446: حيث قال ابن الأثير: [ثُمَّ دَخَلَتْ سَنَةُ سِتٍّ وَسَبْعِينَ وَخَمْسِمِائَةٍ(576هـ)]: [ذِكْرُ وَفَاةِ سَيْفِ الدِّينِ صَاحِبِ الْمَوْصِلِ وَوِلَايَةِ أَخِيهِ عِزِّ الدِّينِ بَعْدَهُ]: فِي هَذِهِ السَّنَةِ، ثَالِثَ صَفَرٍ، تُوُفِّيَ سَيْفُ الدِّينِ غَازِي بنُ مَوْدُودِ بنِ زَنْكِي، صَاحِبُ الْمَوْصِلِ وَدِيَارِ الْجَزِيرَةِ، وَكَانَ مَرَضُهُ السُّلَّ، وَطَالَ بِهِ ثُمَّ أَدْرَكَهُ فِي آخِرِهِ سِرْسَامٌ، وَمَاتَ، وَمِنْ عَجِيبِ مَا يُحْكَى أَنَّ النَّاسَ خَرَجُوا سَنَةَ خَمْسٍ وَسَبْعِينَ يَسْتَسْقُونَ لِانْقِطَاعِ الْغَيْثِ وَشِدَّةِ الْغَلَاءِ، وَخَرَجَ سَيْفُ الدِّينِ فِي مَوْكِبِهِ، فَثَارَ بِهِ النَّاسُ وَقَصَدُوهُ بِالِاسْتِغَاثَةِ، وَطَلَبُوا مِنْهُ أَنْ يَأْمُرَ بِالْمَنْعِ مِنْ بَيْعِ الْخَمْرِ، فَأَجَابَهُمْ إِلَى ذَلِكَ، فَدَخَلُوا الْبَلَدَ وَقَصَدُوا مَسَاكِنَ الْخَمَّارِينَ، وَخَرَّبُوا أَبْوَابَهُمْ، وَدَخَلُوهَا، وَنَهَبُوهَا، وَأَرَاقُوا مَا بِهَا مِنْ خُمُورٍ، وَكَسَرُوا الظُّرُوفَ، وَعَمِلُوا مَا لَا يَحِلُّ، فَاسْتَغَاثَ أَصْحَابُ الدُّورِ إِلَى نُوَّابِ السُّلْطَانِ، وَخَصُّوا بِالشَّكْوَى رَجُلًا مِنَ الصَّالِحِينَ يُقَالُ لَهُ أَبُو الْفَرَجِ الدَّقَّاقُ، وَلَمْ يَكُنْ لَهُ يَدٌ فِي الَّذِي فَعَلَهُ الْعَامَّةُ مِنَ النَّهْبِ، وَمَا لَا يَجُوزُ فِعْلُهُ، إِنَّمَا هُوَ أَرَاقَ الْخُمُورَ، وَنَهَى الْعَامَّةَ عَنِ الَّذِي يَفْعَلُونَهُ، فَلَمْ يَسْمَعُوا مِنْهُ، فَلَمَّا شَكَا الْخَمَّارُونَ مِنْهُ، أُحْضِرَ بِالْقَلْعَةِ، وَضُرِبَ عَلَى رَأْسِهِ، فَسَقَطَتْ عِمَامَتُهُ، فَلَمَّا أُطْلِقَ لِيَنْزِلَ مِنَ الْقَلْعَةِ، نَزَلَ مَكْشُوفَ الرَّأْسِ، فَأَرَادُوا تَغْطِيَتَهُ بِعِمَامَتِهِ، فَلَمْ يَفْعَلْ، وَقَالَ: وَاللَّهِ لَا غَطَّيْتُ رَأْسِي حَتَّى يَنْتَقِمَ اللَّهُ لِي مِمَّنْ ظَلَمَنِي!!! فَلَمْ يَمْضِ غَيْرُ أَيَّامٍ حَتَّى تُوُفِّيَ الدَّزْدَارُ الَّذِي تَوَلَّى أَذَاهُ، ثُمَّ بِعَقِبِهِ مَرِضَ سَيْفُ الدِّينِ، وَاسْتَمَرَّ إِلَى أَنْ مَاتَ، وَعَمْرُهُ حِينَئِذٍ نَحْوُ ثَلَاثِينَ سَنَةً، وَكَانَتْ وِلَايَتُهُ عَشْرَ سِنِينَ وَثَلَاثَةَ أَشْهُرٍ، وَكَانَ حَسَنَ الصُّورَةِ، مَلِيحَ الشَّبَابِ، تَامَّ الْقَامَةِ، أَبْيَضَ اللَّوْنِ، وَكَانَ عَاقِلًا وَقُورًا، قَلِيلَ الِالْتِفَاتِ إِذَا رَكِبَ وَإِذَا جَلَسَ، عَفِيفًا لَمْ يُذْكَرْ عَنْهُ مَا يُنَافِي الْعِفَّةَ}}. ثانيًا... ثالثًا...رابعًا...المصنّف لعبد الرزّاق الصنعاني9: باب الشراب في رمضان وحلق الرأس// الاستذكار8: باب الحدّ في الخمر// الاستيعاب3/[1443]// الرياض النضرة في مناقب العشرة2: الباب الثاني// السُنن الكبرى للبيهقي8: باب ما جاء في وجوب الحدّ على من شرب الخمر// تاريخ مدينة دمشق44// الإصابة5/[6242]// تاريخ المدينة3: إقامة عمر الحدّ على القريب والبعيد// تاريخ بغداد3/[1066]...
مقتبس من المحاضرة {24} من#بحث:
" وقفات مع....#توحيد_التيمية_الجسمي_الأسطوري"
#بحوث: تحليل موضوعي في#العقائدو#التأريخ_الإسلاميللسيد#الصرخيالحسني
11 جمادى الآخرة 1438 هــ - 10 -3- 2017 م

المحاضرة الثانية والعشرون "وَقَفات مع.... تَوْحيد التَيْمِيّة الجِسْمي الأسطوري"
http://cutt.us/6Tpcn
قناة المركز الاعلامي للمرجع الصرخي الحسني
https://www.youtube.com/user/2alhasany
المحاضرة الثالثة والعشرون "وَقَفات مع.... تَوْحيد التَيْمِيّة الجِسْمي الأسطوري"
http://cutt.us/J9ogW
ابراهيم محمود

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة