أفكار جديدة وصور لديكورات غرف النوم

  • الكاتب Mini World
  • تاريخ اﻹضافة 2017-02-11
  • مشاهدة 8


أهم العناصر الواجب توافرها عند تصميم غرفة النوم في النقاط التالية:

-    أهم عنصر هو اختيار موقع غرفة النوم ويفضل أن يكون غرفة تطل على حديقة أو شارع، حتى نخلق امتداداً بصرياً إلى الخارج يعطي الإحساس باتساع المكان وانفتاحه.
-    بعد اختيار الموقع، يمكن البدء في التعامل مع العيوب التي من شأنها أن تؤثر على الشعور بالراحة، مثل وضع مرآة كبيرة خلف السرير للتمويه على صغر المساحة وإعطاء إحساس بالحرية والانطلاق، مع العلم أنه بالإمكان إضافة وحدات إضاءة هادئة على جانبيها، بالإضافة إلى إمكانية إخفاء أي عيوب في الحائط بلوحة فنية بألوان مريحة للعين.. وهكذا. 
-    ضرورة توافق طراز الغرفة وديكوراتها وأثاثها مع طبيعة الشخصية وأسلوب حياة الشخص، وبناء على ذلك يتم اختيارها كلاسيكية الطابع أو عصرية أو غير ذلك. وبالطبع أهم وحداتها هي السرير الذي يفضله البعض قليل الارتفاع بحيث يمكن الصعود عليه بسهولة وبدون جهد، بينما يفضله آخرون مرتفعاً عن الطراز الصيني والياباني، على أساس أنه يضفي التميز على الغرفة العملية والإحساس بالاتساع في الوقت ذاته. ويجب الانتباه جيداً إلى اختيار نوع المرتبة من أجل راحة الجسم وتخليصه من آلام الظهر والمفاصل التي يمكن أن يتعرض لها من جراء مرتبات سيئة وغير صلبة. 
-    (الناموسية) من الأشياء التي تضفي جمالا خاصاً على السرير وقد اخترعت قديماً، كما يدل اسمها، لوظيفة عملية هي منع البعوض من إزعاج النائم، وبعد ظهور بدائل حديثة لها بقيت كشكل فولكلوري يعود بنا إلى أجواء ألف ليلة وليلة، وتبرز هنا ضرورة اختيار قماش من «الدانتيل» الخفيف أو «التُل» الأبيض؛ لتضفي جواً رومانسياً حالماً على الغرفة، وهي تناسب الغرف الكبيرة وذات الطراز الكلاسيكي أكثر، خصوصاً إذا كان السرير بأعمدة كبيرة. 
-    مفروشات غرفة النوم لا تقل أهمية عن الديكور نفسه، فهي عامل أساسي لاكتمال جمال الغرفة، لذلك يجب أن تكون متناغمة مع باقي العناصر. ويفضل استخدام الألوان الأحادية الخالية من النقوش كالأبيض والسماوي والكريمي، مع مراعاة ما إذا كان 
ديكورالغرفة بطراز عصري، أو بطراز غربي. ويمكن الدمج فيها ما بين الكلاسيكي والعصري، خصوصاً في الأغطية والمفروشات؛ لأنه يمكن تغييرها بسهولة، كنوع من التجديد في الشكل العام للغرفة.
-    الستائر من العناصر المهمة لأناقة غرفة النوم، وتظهر أهمية الاستعانة بالموديلات البسيطة إذا كانت هناك رغبة في التخفيف من حدة ازدحام الغرفة بقطع الأثاث والديكور، ويفضل اختيار عمود فخم تعلق عليه الستائر، وكلما قلّت نقوشه كان مريحا للعين، فضلاً أن تعليق الستائر عند أعلى نقطة في الحائط وعدم التقيد بحدود النافذة يساهم في إضافة ارتفاع وهمي للغرف ذات السقف المنخفض. 
-    إذا كانت الغرفة واسعة جداً، فيمكن أن نضيف إلى أحد جوانبها مقاعد من «البامبو» وقطعاً من السجاد اليدوي، فهذا من شأنه أن يجعلها أكثر راحة. 
-    إذا كانت القاعدة تقول إن الألوان الفاتحة تعطي اتساعا والقاتمة توحي بالصغر فإنه يمكن المزج بين الاثنين للشعور بخلق التناقض. بالإضافة إلى أن الألوان القاتمة لها دور كبير في حل بعض مشاكل التصميم؛ فالغرفة ذات الطول الزائد تكون غير مريحة للعين، وللتغلب على ذلك يمكن طلاء الجدار بألوان داكنة مثل الرمادي أو الكحلي أو الأزرق النيلي، وهناك حيل أخرى في الديكور مثل لصق ورق الحائط المخطط طولياً مع إضافة إضاءة طولية تضفي اتساعا، وتجعل الغرفة كأنها جزء من قصر، على شرط أن تتناغم مع ألوان أثاث غرف النوم ومفروشاتها، والتنسيق بين درجاتها بحرص شديد حتى لا يؤثر لون في آخر. 
-    يفضل أن تكون إكسسوارات الغرفة وحدات خاصة تتغير من آن إلى آخر، حيث يمكن أن تكون المفارش مطبوعة بالورود في فصل الربيع، وفي الخريف تكون بنقوشات هندسية تزيد ألوان الغرفة دفئا في الشتاء، وانتعاشا في الصيف.
-    الشموع والروائح الفواحة من عطرك المفضل لها دور كبير في جعل الغرفة واحة من الراحة، لهذا لا يجب البخل عليها بالروائح المميزة؛ لأنها فعلا تؤثر على نفسية الإنسان، وتحسن مزاجه إذا كانت بخلاصات الورود الطبيعية والفانيليا.
-     في حالة وجود ملحق لغرفة النوم، يفضل أن يكون ديكوره امتدادا لديكور الغرفة، وأن تزينه النباتات الخضراء. 
-    الأرفف هي الحل المثالي لإضافة بعض الإكسسوارات والصور الجميلة في غرفة النوم الصغيرة.



اختيار ألوان غرفة النوم:

- الأحمر من الألوان المهمة لإثارة مراكز الانتباه في المخ؛ لأنه يزيد من اليقظة والتحفز، ولذلك يناسب من يشعرون بالخمول، ولكن القليل منه يكفي حتى يكون هناك مجال للاسترخاء. 

- الأصفر لا يفضل استخدامه في غرف النوم؛ لأنه لون الشمس ويحث على الاستيقاظ والنشاط ومعه يكون النوم شبه مستحيل، ولكنه ملائم لغرف الدراسة. 

- الأخضر الزمردي يمد النفس بالحيوية خصوصاً إذا مزج مع الأبيض، وهناك اعتقاد خاطئ يجب الانتباه له وهو أن اختيار اللون الأبيض وحده يساعد على الشعور بالراحة، لكنه مرهق للعين، لذلك يفضل مزجه مع ألوان أخرى كالأخضر الزمردي أو البيج الكريمي. 

- اللون الوردي يرمز للأنوثة والرقة ويعطى شعوراً بالطمأنينة والحنان خاصة في 
غرف نوم البنات.

- الأزرق من أفضل الألوان لغرف النوم؛ لأنه يرفع الروح المعنوية ويضفي على الأجواء شعورا بالراحة والاسترخاء، ويفضل استخدامه في غرف من يعانون من الأرق والكوابيس. وفى المناطق الحارة يفضل اللجوء إلى درجات الفيروز الثلجية التي تعطي شعورا بالبرودة، وتعكس الحرارة في الوقت ذاته، فيقل التوتر.

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة