أنجلينا جولي تكشف عن معاناتها من شلل في وجهها بعد انفصالها عن براد بيت

  • الكاتب MY Dream
  • تاريخ اﻹضافة 2017-08-01
  • مشاهدة 2

لقد صدم الزوجان العالم عندما أعلنا أن زواجهما الذي استمر لمدة عامين والعلاقة التي استمرت لمدة 12 عامًا - قد انتهت في سبتمبر/أيلول من العام الماضي.

المصدر: محمود صالح - إرم نيوز

تحدثت النجمة العالمية أنجلينا جولي لأول مرة منذ 10 أشهر عن انفصالها من زوجها النجم العالمي براد بيت.

وفي مقابلة أجرتها الممثلة الأمريكية في عدد مجلة “فانيتي فير” الصادر في سبتمبر/أيلول، كشفت المجلة أن “الأمور أصبحت سيئة” بين الزوجين خلال الأشهر التي سبقت طلاقهما وباتت الأمور صعبة للغاية.

ولقد صدم الزوجان العالم عندما أعلنا أن زواجهما الذي استمر لمدة عامين والعلاقة التي استمرت لمدة 12 عاماً – قد انتهت في سبتمبر/أيلول من العام الماضي.

وبعد أن هدأت الضجة الأولية التي أثيرت في وسائل الإعلام حول انقسامهما، وافق الزوجان على شروط الطلاق وحضانة أطفالهما الستة.

وأضافت أنجلينا: “لقد كان الوقت أصعب، وقد أخذنا وقتاً طويلاً للتحدث أمام الكاميرات”.

بعد أن انتقلت إلى مسكن مستأجر في أعقاب الانفصال، اشترت النجمة البالغة من العمر 42 عاماً منزلاً فخماً بمبلغ 25 مليون دولار في “لوس فيليز” بكاليفورنيا وانتقلت في غضون 4 أيام إليه قبل إجراء المقابلة.

وقالت أنجلينا، التي بدت جميلة عن أي وقت مضى على غلاف المجلة: “إن الانفصال كان بمثابة انعطافة خطيرة بالنسبة لنا، ونحن نحاول جميعاً أن نبذل قصارى جهدنا من أجل تعافي أنفسنا كعائلة”.

يذكر أن لدى براد، 53 عاماً وأنجلينا 6 أطفال وهم مادوكس (15 عاماً) وباكس (13 عاماً) وشيلوه (11 عاماً) وزهرة (12 عاماً) و التوأم فيفيان ونوكس (9 أعوام).

وقالت أنجلينا عن فترة وجودها مع أطفالها بعد الانفصال، إنها تحاول أن تكون ربة منزل جيدة مع تعلم تنظيف براز الكلب وغسيل الأطباق وقراءة قصص ما قبل النوم للأطفال.

وفي حين أن الزوجين – قدما معاً بطولة فيلم السيد والسيدة سميث في العام 2004- لم يتمكنا من إنجاح مشروع زواجهما، على الرغم من تأكيد أنجلينا أنهما يحافظان على “رعاية بعضهما البعض ورعاية أسرتهما، والعمل سوياً على تحقيق الهدف نفسه”.

لكن هذا لا يعني أن النجمة لم تتأثر عاطفياً، إلا أنها كانت حريصة على ألا تظهر ذلك أمام أطفالها.

وقالت: “لم أرد أن يكون الأطفال قلقين بشأني”.

وأضافت: “كان من الأفضل البكاء في المرحاض وليس أمامهم. وكان يجب عليهم أن يعرفوا أن الأمور تسير بشكل طبيعي حتى وإن لم تكن ذلك”.

كما أدى الانفصال إلى التأثير على صحتها، مع معاناة أنجلينا من ارتفاع ضغط الدم، فضلاً عن إصابتها بشلل في الوجه نتيجة للأضرار التي لحقت بأعصاب وجهها والتي يمكن أن تتسبب في تدلي جانب واحد من الوجه.

وقالت أنجلينا: “في بعض الأحيان تضع النساء أنفسهن في المقام الأخير، حتى يظهر التأثير على صحتهن”.

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة