شارك هذا الموضوع

أهلاً بأى سنة تأتى كلماتى الأديبة المصرية / سوسن حامد سليمان

  • الكاتب ياسمين
  • تاريخ اﻹضافة 2016-12-30
  • مشاهدة 16

أهلاً بأى سنة تأتى

كلماتى الأديبة المصرية / سوسن حامد سليمان

أهلاً بأى سنة تأتى هى ستأتى مثل كل السنين

ما عدنا خائفين سنة تذهب و سنة تأتى بمرها وحلوها و آلامها و أحياناً تأتينا بالحنين نرغب أحياناً بالتمنى و لكن الله فعال لما يريد سبحانه بيد كل شىء مكتوب يمنحنا و يعطينا و يتفضل علينا بنعمه و الحمد لله على قضاؤه ورضاؤه سبحانه و تعالى ,

لا تسبوا الدهر ولا تكرهوا السنين إذا بها حزن أوفرح أوهم أو أنين فكل شىء مقدر مقسوم نحن مسيرون بأمر الله ولا نختار.

هو قدرنا جميعاً نسير بركب الحياة نتمنى كل السعادة و الخير و لكن لابد من تقابل العثرات ولا بد من عدم تحقيق كل الآمال و لكن تتحقق لنا أمنيات و الحمد لله حولنا من النعم الكثير و حولنا من الخير العديد فلنحمد الله سبحانه و تعالى و لنعش بهدوء و ندعوا و نتمنى من الله سبحانه و تعالى أن يقبل الدعاء و هو سبحانه مقسم الأرزاق قادر كريم بيد ه كل شىء يمهل ولا يهمل فى كل ظالم .

سبحانه عادل كريم مسامح سيغير كل شىء بأمره و يدبر كل شىء لخلقه فتوقعوا الخير و السعادة و عيشوا بالأمل و التفاؤل و إجعلو الصبر عنوان أمام أعينكم فلم يضركم أحد و الله قادرفقد قال تعالي (قُلْ لَنْ يُصِيبَنَا إِلَّا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَنَا هُوَ مَوْلَانَا ۚ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ ) صدق الله العظيم .

فأهلا بالسنة الجديدة نتمناها سعيدة تتبدل فيها أحزاننا و ننعم بتحقيق كل رغباتنا و آمالنا و نتمنى الفقير يصبح ميسور الحال و الشفاء لكل مرضانا ويسود العدل بيننا و بالحب ننعم بالحياة و نعطف على بعضنا و الرحمة تسكن القلوب و نتكاتف بالصفات الحميدة حتى نخفف من معاناة البعض من المشاكل و الهموم و الفقر.

و ندعو الله سبحانه و تعالى أن يحفظنا و أسرنا و أولادنا و أن يحفظ بلادنا و الشرفاء و أن يُغنينا و يهدى الحال و يُقضى على الظلم و الظالمون و تتبدل الأحوال للأفضل و الأرقى و تتحسن الحالة المعيشية للفقراء و أن تصحوا الضمائر النائمة و الخاملة لمساعدة المحتاجين و لعل و عسى نصبح سعداء اللهم آمين .

أهلاً بأى سنة تأتى

بقلمى الأديبة المصرية / سوسن حامد سليمان

بتاريخ اليوم الخميس الموافق 29/12/2016


Image title


آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري