أهمية وجبة الإفطار للأطفال

وجبة الإفطار

تعدُّ وجبةُ الإفطار من أهمّ الوجبات التي يحصل عليها الجسم خلال فترة النهار، وفي الصباح يحتاج الجسم لطعام صحّيّ ومفيد بعد انقضاء ساعات اللّيل الطويلة من دون الحصول على طعام، والإفطارُ وجبةٌ مهمّةٌ لكلٍّ من الكبار والصغار على حدّ سواء، وتبدأ عمليّةُ تحويل الجسم للطعام إلى طاقة خلال فترة الصباح ويبدأُُ الجسم خلالها بحرق السعرات الحراريّة، وإذا لم يتناول الجسم الإفطار سيجوع في نهاية المطاف وسيضطر الشخص لتناول الطعام غير المفيد والغنيّ بالسعرات الحراريّة.


محتويات الفطور

وبالنسبة للأطفال فإنّ أهمّ ما تلاحظه الأم في الصباح عدم رغبة الطفل بتناول وجبة الإفطار أو رغبته بتناول السكاكر والحلويّات، لذلك يجب أن تقوم بتحضير الوجبة قبل ذهاب الطفل إلى المدرسة حتّى يعتاد على تناولها صباحاً، وأهمّ ما يجب أن تحتويه وجبة الإفطار للطفل صباحاً:
 

كوبٌ من الحليب.

الكربوهيدرات والنشويّات ويعتبر الخبز هو الخيار الأفضل لأنّه يؤمّن ما يحتاجه الجسم من السكريّات لفترة طويلة إذا ما قورنت بالسكاكر وقطع الحلوى أو يمكن للطفل تناول حبوب الإفطار الكاملة، مثل رقائق القمح أو الشوفان.

يمكن للأم تقطيع الخضار كالخيار والبندورة إلى جانب وجبة الإفطار أو إعطاء الطفل الموز أو التفاح بجانب وجبته، وإذا أصر الطفل بعدم تناول الوجبة قبل الذهاب إلى المدرسة عليها أن تقوم بعمل الساندوش للإفطار المحتوي على الجبن أو اللبنة أو غيرها مما يفضلها الطفل وإضافة بعض شرائح الخضار إليها كالخيار والبندوره أو الخس.
 

أهمّيّة وجبة الإفطار للطفل

تمدُ جسم الطفل بالطاقة الضروريّة لممارسة نشاطه خلال النهار، لأنّه في أثناء اللّيل ينخفض مستوى السكّر في الدم، الذي يعتبر مصدراً لطاقة للجسم للقيام بعمليّة التمثيل الغذائيّ، والإفطارُ يعوّض نقص السكّر.

وجبة ُالإفطار تشعر الطفل بالهدوء والرضى خلال النهار وتبعد عنه العصبيّة وتبدّل المزاج.

تساعدُ وجبةُ الإفطارعلى التحكم بالوزن، وتحدُّ من الشعور الجوع خلال فترة النهار، وتجعلُ الطفل خلال النهار أن يبتعد عن السكاكر والحلويّات غير المفيدة، وكذلك تساعد الطفل على التقليل من وجبة العشاء مساءً.

وجبةُ الإفطار تنظّم مستوى السكر في الدم، وتجعل أداء الجسم أفضل خلال النهار.

 الأطفالُ الذين يحصلون على وجبة إفطار صحّيّة يكون تحصيلهم العلميُّ أفضل من الأطفال الذين لا يتناولونها.
وجبةُ الإفطار تحسّن من عملية التمثيل الغذائيّ، وبالتالي صحّةٌ أفضل، ونشاط أكبر.

وتستطيعُ الأم تشجيع الطفل على الإفطار من خلال سؤاله منذ المساء أو الصباح عمّا يفضّل أن يتناوله على الفطور، وتشجيعه بإنّه إذا أتمّ تناول فطوره سوف يحصل على قطعة من الحلوى، وعلى الأمّ أن تحرص على التنويع للطفل في وجبة الإفطار حتّى لا يشعر بالملل من تناول نفس الطعام ويشعر بأنّه مكرّر.

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة