" أوراق باناما " تعود من جديد

Image title


قمت بتغيير القناة العربية، لأختار أخرى أجنبية، أريد الابتعاد قليلاً عن "التّفاهات " التي عشّشت في قنواتنا وتنخر عقولنا هذه الأيام. فوقعت في المحظور؛
لأجد نفسي أتحرّق شوقًا لمعرفة المزيد من أسرار ( Cash Investigation ) :
سلسلة من التحقيقات تقوم بفضح شركات وهمية لشخصيات ووجوه كبيرة ومعروفة... ومن ورائها مجموعة صغيرة من الصحفيين الأجانب يخاطرون بحياتهم كلّها، تنويرًا للرّأي، وخدمة للصّالح العام ، وعلى رأسهم جميعًا ، مقدمة البرنامج: ( Élise Lucet - إليز ليسات) صحفية غير مبالية تجرّأت على أرباب بيوت وأوكار، لصوص ومشبوهين، لأنّها فقط تؤمن برسالتها النبيلة.
ثم بعد ذلك تريدوننا أن نتكلم عن الفارق، ونفتخر بإعلامنا المتملِّق، يُلهِي ويُداهن، يمجّد اللّصوص، ويخفي الحقائق.
بينما هم، وما أدراك ما هم، وبدون خوف ولا وجل، يقوم إعلاميوهم بالدور المنوط بهم، يُحاورون ويُناورون، يتصدّون للمجرمين والفاشلين مهما كانت درجتهم عالية، يُقارعونهم حتى يعلنوا انسحابهم من حياة الناس. ولا تجد من يخرج عليهم مندّدًا وتارة مهدّدًا، أو يقول عنهم أصحاب " مؤامرة " ، و " أيادي خارجية " تريد أن تعبث بالوطن ...وليس الوطن كالذي عندنا، وصار فيه كل شيء مباح ، والكراسي تركة، والنهب ثقافة، والمحاسبة " طابو " محظورة، والاختلاف خيانة.... ولم يبق فيه للضعيف سوى التضرّع إلى الله بالدّعاء والنياح.
لنبكي حظّنا ونترحّم على موتانا في هذا الوطن المستباح.

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة