أيا اقصى فداك دمي ..

  • الكاتب Hossam Hawel
  • تاريخ اﻹضافة 2017-08-24
  • مشاهدة 3

كان منهم حافظٌ للقرآن 

له صوتٌ زكيٌ يطربُ الاذآن 

كتمواْ الصوتَ وما عادَ يصدحُ بالايآت 

نادى اخوانُه زماناً بعدَ زمان .. ان أخرجواْ خليلَ الرحمان 

ان اتركوا الدنيا تشرقُ على معازفِ صوتِه الحَنان 

فتفردواْ بكل اخٍ له وانهكوه في الازمات اشغلوه بعيالٍ ومتاعبٍ وتقلبات 

اثقوله بهمومٍ وكَدَرٍ ومُنَفرات 

ورجعواْ الى ذاكَ المسكين صاحبِ الطَربِ الأخاذ كممواْ فاهه وشَدَدواْ عليه الأسوار

وإخوانه في همومهم مُثقَلون عن نصرتهِ مُتَقَاعِصُون ماعدواْ بحقهِ مُطالبون 

وما سكنَ المُخَرِب وما استكان بل همَ بالإقاعِ بينَ الإخوةِ والخِلان 

حتى باتَ كل اخٍ يجهرُ قائلاً ذاكَ جزاءُ صاحبِ الصَوتِ الجَهور لو خَضَعَ وطاع ما بقي في القاع !!

« أيا اقصى فداكَ دمي ،، أيا اقصى اعد بَسمتي »

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة