أيها التيمية الإقصائيون هل قادة الغزاة مثل أئمتكم المتصارعين فيما بينهم؟!!

  • الكاتب صادق حسن
  • تاريخ اﻹضافة 2017-08-15
  • مشاهدة 5

أيها التيمية الإقصائيون هل قادة الغزاة مثل أئمتكم المتصارعين فيما بينهم؟!!

بقلم /صادق حسن
 
ان من يقرأ التأريخ يجد العجب من أئمة التيمية الذين نسمع عنهم انهم قادة وفاتحين ومسلمين كما يدعي اتباعهم المغرر بهم بل هم بالاصل كانوا يتصارعون ويتقاتلون فيما بينهم لإجل السلطة والجاه وليس لإجل الاسلام والمسلمين كما يظن البعض لكن اتباعهم ارادوا تمجيدهم واعلاء اسمائهم لإجل ان يسيروا على نهجهم الفاسد وترك دين ونهج المسلمين الذين ساروا عليه وهنا سنبين هذه الحقائق المخفية من كتب ورواة حديثهم لا افتراءا عليهم فقد كشف المحقق الاسلامي الصرخي في محاضراته الموسومة قبح وفساد عقيدة هؤلاء قادة وأئمة التيمية المنحرفين حيث قال ابن العِبري/ (2444): {{في سنة ستّ وعشرين وستمائة (626هـ): أـ تمّ اجتماع الأولاد وأمراء المغول، ثم شرَّعوا فيما تقدّم به جنكيزخان مِن الوصيّة والعهد بالمملكة إلى أوكتاي، فامتثلوا كلّهم الأوامر الجنكيزخانية، واعترفوا بأهْلِيَّتِهِ لذلك، [هم في بلدان شتى، وعندما تحصل وفاة ما، فإنّ الأمور تسير في ضمن سياق معين، لشخص معين، له صفات معيّنة، وبعد ذلك يحصل الاجتماع، ويتم إمّا إقرار مَن سار عليه السياق، وإمّا يقرّون شخصًا آخر يكون زعيمًا وقائدًا وسلطانًا وخليفة، ففي سنة (624هـ) توفى جنكيزخان، بينما الاجتماع حصل في سنة (626هـ)]. ب ـ فاستقالهم أوكتاي الولاية قائلًا: إنّ أمر الوالد وإن كان لا اعتراض عليه لكن ههنا أخٌ أكبر مِنّي وأعمامٌ هم أولى مِنّي بها. [أوكتاي هل هو مثل السلاطين القدِّسيين المقدَّسين أو مثل خلفاء المسلمين وأئمتهم المتصارعين على السلطة إلى مستوى أن يقتل بعضهم بعضًا بأن يقتل الابنُ الأبَ ويقتل الأبُ الابنُ؟!!] جـ ـ فلم يقيلوه إيّاها، وأصرّوا على أنّه لا بدّ مِن امتثال مرسوم الوالد، وداموا على إصرارهم أربعين يومًا، وما زالوا يتضرّعون إليه، ويُلِحّون عليه بالمسألة، حتى أجاب إلى ذلك. د ـ ولمّا فَرِغَ مِن هذه الأمور، صرف همّته إلى ضبط الممالك، وجهّز جورماغون في ثلاثين ألف فارس، وسيّرهم إلى ناحية خراسان، وأنفذ سنتاي بهادر في مثل ذلك العسكر إلى جانب قفجاق وسقسين وبلغار، وجماعة أخرى إلى التبّت، وقصد هو بنفسه بلاد الخَطَا}}..24..المورد9.. النقطة الخامسة: حقيقة المؤامرة في سقوط بغداد وباقي بلدان الإسلام...
 اذا هذا هو دين ومنهج التيمية وائمتهم لايهمهم سوى انفسهم وتسلطهم على رقاب الناس فهذا المنهج نراه اليوم ينخر في دين المسلمين والتغرير ببعض المرتزقة من قبل الدواعش الذين نراهم يسيرون على هذا النهج القاتل للانسانية الذي جاء به ائمة التيمية لتحريف البعض عن عقيدتهم ودينهم الذي سار عليه جميع الاسلام والمسلمين 
مقتبس من المحاضرة {48} من #بحث : " وقفات مع.... #توحيد_ابن_تيمية_الجسمي_الأسطوري"#بحوث : تحليل موضوعي في #العقائد و #التاريخ_الإسلامي #للمرجع_المحقق 
18 ذي القعدة 1438 هـ 11_8_2017مhttps://d.top4top.net/p_5911cfnv1.jpg
================
المحاضرةُ الثامنة والأربعون وَقَفاتٌ مع... تَوحيدِ ابن تَيْمِيّة الجِسْمي الأسطوري"
https://www.youtube.com/watch?v=ePeLthHW0c4

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة