أيّ مصير ينتظر العالم بعد سقوط حلب؟!