إبن تيمية يميل إلى عرقه غير العربي في الدفاع الشديد عن سلطان وخلافة وإمامة المماليك

إبن تيمية يميل إلى عرقه غير العربي في الدفاع الشديد عن سلطان وخلافة وإمامة المماليك
بقلم أكرم ناجي الأسدي
..........................................................................
إن المماليك هم من تسلطوا على القرار السياسي والمجتمعي في عصر بني العباس كونهم الذين تقربوا وتزلفوا لهم بل أصبحت لهم السطوة والقوة في المشورة والعقد والحزم في القرار الذي تحتاجه السلطة العباسية ، وهذا ديدن كل دولة تؤسس أركانها على أساس المراء والتدليس في كل زمن ومكان فترى المملوك يشير على المالك بكل مالديه من رأي حتى وإن لم يكن لصالح الشعب !!! وهنا نجد من يتتبع التأريخ الإسلامي وخاصة للحكومات العباسية ، يجدها هزيلة لانفع فيها سوى التبويق وفرض السطوة على الناس بمختلف الأساليب لأجل إستمرارية وجودهم على كراسي الحكم !! وهذه الواقعة التي أشارلها ابن الأثيرفي كتابه / الكامل /10 ومفادها : (( إن في سَنَةُ أَرْبَعَ عَشْرَةَ وَسِتِّمِائَة (614هـ) ، فِي الْمُحَرَّمِ، كَانَتْ بِبَغْدَادَ فِتْنَةٌ بَيْنَ أَهْلِ الْمَأْمُونِيَّةِ وَبَيْنَ أَهْلِ بَابِ الْأَزَجِ بِسَبَبِ قَتْلِ سَبُعٍ، وَزَادَ الشَّرُّ بَيْنَهُمْ، وَاقْتَتَلُوا، فَجُرِحَ بَيْنَهُمْ كَثِيرٌ، فَحَضَرَ نَائِبُ الْبَابِ وَكَفَّهُمْ عَنْ ذَلِكَ، فَلَمْ يَقْبَلُوا ذَلِكَ، وَأَسْمَعُوهُ مَا يَكْرَهُ، فَأُرْسِلَ مِنَ الدِّيوَانِ أَمِيرٌ مِنْ مَمَالِيكِ الْخَلِيفَةِ، فَرَدَّ أَهْلَ كُلِّ مَحَلَّةٍ إِلَى مَحَلَّتِهِمْ، وَسَكَنَتِ الْفِتْنَةُ..)) فتجد أن المملوك كان له السطوة حينما أرسل من قبل الديوان الحكومي ، حيث قام برد الأهالي المتنازعين الى بيوتهم وقد أخمد الفتنة ولم يستطع غيره من إخمادها رغم محاولة نائب الباب الحكومي !!...وهكذا أخي القارئ الكريم تجد حقيقة واقعة وهي ان القوة والسطوة والامر والنهي للمماليك في دولة الخلافة العباسية التي يتفاخر بها ابن تيمية ومن نهج نهجه وتبعه في فكره المنحرف !!...وهكذا الحال والناس من فتنة الى فتنة !!!...فإذا كانت هذه الحكومة العباسية تدار بيد المماليك ، فكيف إذن الحال في دولة المماليك ودولة مماليك المماليك ودولة مماليك مماليك المماليك غير القرشية غير العربية وكما أكد هذه الفكرة أو هذا الأمر التأريخي المهم ، المحقق الإسلامي السيد الصرخي الحسني حين طرح واقعة الفتنة هذه في أحد محاضراته من على النت وتساءل :-((..ب ـ فكيف إذن الحال في دولة المماليك ودولة مماليك المماليك ودولة مماليك مماليك المماليك غير القرشية غير العربية؟!جـ ـ فأين إذن ((يا عقول يا ضمائر يا بشر يا ناس)) دليلُكم وحديثُكم وحجتُكم التي احتَجَجْتم بها على الأنصار صحابة رسول الله حماة الإسلام ورسوله الكريم وآله وأصحابه المهاجرين (صلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وسلم)، فأين الحي من قريش؟! وأين العرب التي لا تقبل بغير هذا الحي من قريش؟!...)).وهــذا بحد ذاته إدانة وفضح لأبن تيمية كونه يميل إلى عرقه غير العربي في دفاعه الشديد عن سلطان وخلافة وإمامة المماليك ، ولك اخي القارئ الكريم المقتبس بكامله الذي احتوى هذا الموضوع ضمن ما جاء محاضرة الـ 33 من بحثه (وقفات مع ....توحيد التيمية الجسمي الأسطوري ) والتي ألقاها المحقق الدؤوب المرجع السيد الصرخي الحسني مساء الثلاثاء 13 رجب 1438هـ، الموافق 11 نيسان 2017م :-((...ثُمَّ دَخَلَتْ سَنَةُ أَرْبَعَ عَشْرَةَ وَسِتِّمِائَة(614هـ)]: [ذِكْرُ عِدَّةِ حَوَادِثَ]: قال: {{فِي هَذِهِ السَّنَةِ، فِي الْمُحَرَّمِ، كَانَتْ بِبَغْدَادَ فِتْنَةٌ بَيْنَ أَهْلِ الْمَأْمُونِيَّةِ وَبَيْنَ أَهْلِ بَابِ الْأَزَجِ بِسَبَبِ قَتْلِ سَبُعٍ، وَزَادَ الشَّرُّ بَيْنَهُمْ، وَاقْتَتَلُوا، فَجُرِحَ بَيْنَهُمْ كَثِيرٌ، فَحَضَرَ نَائِبُ الْبَابِ وَكَفَّهُمْ عَنْ ذَلِكَ، فَلَمْ يَقْبَلُوا ذَلِكَ، وَأَسْمَعُوهُ مَا يَكْرَهُ، فَأُرْسِلَ مِنَ الدِّيوَانِ أَمِيرٌ مِنْ مَمَالِيكِ الْخَلِيفَةِ، فَرَدَّ أَهْلَ كُلِّ مَحَلَّةٍ إِلَى مَحَلَّتِهِمْ، وَسَكَنَتِ الْفِتْنَةُ...[[ تنبيه: أـ واضح جدًا أن الأمر والنهي والقوة والسطوة للمماليك في دولة الخلافة العباسية الإسلامية العربية القرشية الهاشمية!!ب ـ فكيف إذن الحال في دولة المماليك ودولة مماليك المماليك ودولة مماليك مماليك المماليك غير القرشية غير العربية؟!جـ ـ فأين إذن ((يا عقول يا ضمائر يا بشر يا ناس)) دليلُكم وحديثُكم وحجتُكم التي احتَجَجْتم بها على الأنصار صحابة رسول الله حماة الإسلام ورسوله الكريم وآله وأصحابه المهاجرين (صلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وسلم)، فأين الحي من قريش؟! وأين العرب التي لا تقبل بغير هذا الحي من قريش؟!د ـ لا تستغرب أبدًا من ابن تيمية وقد صار المدافع الشديد عن سلطان وخلافة وإمامة المماليك ناكرًا جاحدًا بحديث وحجة الصحابة المهاجرين على الأنصار في سقيفة بني ساعدة؟! فهل هذا يكشف عن ميل تيمية لعِرقِه وأصْلِه غير العربي أو لدافع آخر؟! ]]https://www.al-hasany.com/vb/showthread.php?t=483850ولك أخي القارئ الكريم رابط المحاضرة 33 بكاملها والتي احتوت الموضوع :-https://www.youtube.com/watch?v=NAy0Q8Osy9M

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة