إحالة شركتي "أورانج" و"فودافون" للنيابة لتضليل المستهلكين

  • الكاتب ياسمين
  • تاريخ اﻹضافة 2017-01-03
  • مشاهدة 14

أعلن اللواء عاطف يعقوب، رئيس جهاز حماية المستهلك، إحالة أيف جوتيه بصفته الممثل القانوني لشركة "أورانج مصر للاتصالات"، وأحمد عصام بصفته الممثل القانوني لشركة "فودافون مصر" للنيابة العامة، بعد رصد الجهاز لقيام الشركتين بالإعلان على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" الرسمية لهما واللوحات الإعلانية بالشوارع وسيارات الشركتين بالميادين الكبري للتنافس عن أفضلية كل منها في تقديم خدمة الجيل الرابع (4G) للمستهلكين.

وأوضح رئيس الجهاز -وفقا لبيان صدر اليوم الثلاثاء- أن ماتم في إطار جهود جهاز حماية المستهلك لصون حقوق المستهلكين في ضوء مقتضيات القانون رقم 67 لسنة 2006، عبر مكافحة كل الممارسات الضارة من الغش التجاري والتدليس أو عدم الالتزام بالمواصفات والمعايير الخاصة بالجودة كأحد الحقوق الأساسية للمستهلك.
وأكد أن الجهاز رصد الحملة الإعلانية لشركة "أورانج" التي تدعي فيها الشركة أنها أسرع شبكة (4G) لإغراء المستهلكين بالأشتراك في الخدمة، بالرغم من عدم إطلاقها رسميا حتي تاريخه، كما رصد الجهازالحملة الإعلانية لشركة "فودافون" والتي تدعي فيها الشركة أنها أقوى شبكة في مصر والعالم وتقديمها لخدمات الجيل الرابع "4G".
وأشار إلى أن الجهاز خاطب الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات للإفادة عن مدى صحة الادعاءات الواردة بالإعلانين سالفي الذكر، الذي أفاد بأن الإعلانين عبارة عن حملة ترويجية لخدمات الجيل الرابع التي لم يتم إطلاقها بشكل تجاري حتي الآن، ولهذا فإن مضمون ومحتوى هذه الحملات مجرد وعود من الشركتين لجذب انتباه المستهلكين إلى الخدمة الجديدة التي سيتم تقديمها في السوق المصري.
وأوضح يعقوب أنه بمراجعة المادة الإعلانية تبينت مخالفة الشركتين لنصواد المواد (24،6،1) من قانون حماية المستهلك رقم 67 لسنة 2006 ،والتي تؤكد على كل مورد أو معلن أن يمد المستهلك بالمعلومات الصحيحة وتجنب ما قد يؤدي إلى وقوع انطباع غير حقيقي أو مضلل لدى المستهلك ، فضلا عن أن هذه الإعلانات تمثل مخالفة للمادتين (17،16) من اللائحة التنفيذية لنفس القانون حيث تنص على أنه يعد إعلان خادع الذي يتناول منتجا ويتضمن عرضا أو بيانا أو أدعاء كاذب أو أي عنصر من العناصر التي من شأنه أن يؤدي بطريقة مباشرة أو غير مباشرة إلى خلق انطباع غير حقيقي أو مضلل،وكذلك مخالفة نص المادة 4/2 من المواصفة القياسية لاشتراطات الإعلان عن السلع والخدمات رقم 4841-2005 بشأن اشتراطات الإعلان عن السلع والخدمات.
وأكد يعقوب تصدي الجهاز لهذه النوعية من الإعلانات التي تمد المستهلكين بمعلومات غير صحيحة وكاذبة تؤدي إلى خلق انطباع غير حقيقي ومضلل وتوقعهم في غلط وخلط ، مشددا على ضرورة تقنين آليات عرض وإنتاج المواد الإعلانية، وسن اللوائح والتشريعات مغلظة العقوبة نحو التصدي لأي ثمة تجاوز أو خرق من هذه الإعلانات.


Image title


شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة