إعلان برنامج الطائرة الاستراتيجية بدون طيار "صقر 1"

أفصحت مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، اليوم، في الرياض عن برنامج الطائرة الاستراتيجية بدون طيار (صقر1).

وأكد رئيس المدينة الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد، الأربعاء (10 مايو 2017)، أن التقنيات المستخدمة في "صقر 1" تضعها في مقدمه الطائرات بدون طيار عالميًّا، حيث تم تجهيزها بنظام الاتصال بواسطة الأقمار الصناعية (تردد ka) التي تعطي امتيازًا للطائرة بالتحليق لمدى يزيد على 2500 كلم.

وأضاف أن الطائرة لديها القدرة على التحليق المنخفض والمرتفع عند الضرورة، وكذلك حمل صواريخ وقنابل موجهة بنظام الليزر، وإطلاقها من ارتفاعات مختلفة (من 500 إلى 6000 كلم)، ومدى يصل إلى 10 كلم، ودقة التصويب تصل إلى أقل من 1.5 ملليمتر.

وأشار رئيس المدينة إلى نقل وتوطين التقنيات الحساسة لمشروع "صقر 1"، ومنها تقنيات الصواريخ وأنظمة الاستشعار والكاميرات الحرارية عالية الدقة وأنظمة الليزر، من عدة شركات ذات خبرة عالمية.

وتتميز الطائرة الاستراتيجية بدون طيار بقدرتها على التحليق بارتفاع متوسط يصل إلى 20 ألف قدم، ومدة تحليق تصل إلى 24 ساعة، وتمتاز بالإقلاع والهبوط التلقائي، وبإمكانها استخدام الباراشوت في حالة الطوارئ، وباستطاعتها حمل كاميرات تصوير نهارية وليلية، ويمكن تجهيزها بتقنيات الرادارات وتقنيات الحرب الإلكترونية والتشويش والتنصت، ومهيأة لحمل القنابل والصواريخ.

وأوضح الأمير تركي بن سعود أن "صقر 1" مصنوعة من الألياف الكربونية والزجاجية، وتمتاز بخفة وزنها وقلة استهلاكها للوقود؛ لتصميمها الجيد وكفاءة تصنيعها، وتستطيع إتمام مهامها كاملة ذاتيًّا من الإقلاع وحتى الهبوط، ويتم التحكم بها من محطة أرضية بدقة واستقرارية عالية في الملاحة في جميع ظروف الطيران.

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة