إنجاز 20% من تصاميم أول مفاعل نووي سعودي

أنهت المملكة السعودية 20% من التصاميم الهندسية لمفاعل "سمارت"، أول مفاعل نووي للأغراض السلمية في البلاد بالتعاون مع كوريا الجنوبية، لإنتاج الكهرباء وتحلية المياه.

وكشف اجتماع سعودي كوري عن إكمال نجاح المرحلتين الأولى والثانية من برنامج تطوير القدرات البشرية للمهندسين السعوديين المشاركين في المشروع.

وتأتي إقامة المفاعل النووي، ضمن مبادرات وافق عليها مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية بالمملكة، لاختيار وتهيئة مواقع لبناء أربعة مفاعلات نووية بحلول 2020.

والعام الماضي، بدأت مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة، برنامج بناء القدرات البشرية لمشروع مفاعل "سمارت"، والاستثمار في هذه التقنية من خلال بناء المفاعل داخليًّا، وتسويق التقنية خارجيًّا، وكذلك تطوير القدرات البشرية لتأهيل سعوديين في هذا المجال.

وأكمل 33 مهندسًا سعوديًّا أخيرًا، تدريبهم في المرحلة الثانية من برنامج تطوير القدرات البشرية، والذي استمرّ ثلاثة أشهر تخلله برامج فنية مكثفة في مجالات مختلفة في الطاقة النووية، منها برامج متخصصة في تصميم قلب المفاعل، ونظام الموائع، والتصميم الميكانيكي، والتفاعل بين الآلة، وتحليل السلامة لتقنية مفاعل "سمارت".

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة