إيران تعارض مشاركة السعودية في محادثات سوريا.. ومستعدة لفتح قواعدها لروسيا

Schweiz Lausanne - Schweiz Sergej Lawrow und John Kerry beraten in Lausanne über den Syrien-Krieg (picture-alliance/abaca/A. Gumus)


أعرب وزير الدفاع الإيراني، حسين دهقان، عن رفضه دخول السعودية كطرف مشارك في المباحثات المقبلة حول مستقبل القضية السورية، كما أشار إلى استعداد بلاده فتح قاعدتها العسكرية همدان أمام المقاتلات الروسية.

حيث ذكرت وكالة الإعلام الروسية اليوم الثلاثاء، أن دهقان قال في مقابلة تلفزيونية مع قناة روسيا اليوم شبه الحكومية، أنه يجب عدم السماح بمشاركة السعودية في عملية السلام السورية. ونقل عن دهقان قوله إنه يعتقد أن إصرار السعودية على تنحي بشار الأسد يعني أنه يجب ألا تشارك الرياض في محادثات السلام السورية المستقبلية.

وأضاف أنه مستعد للتعاون مع روسيا من خلال السماح لها باستخدام قاعدة "همدان" العسكرية التي تقع شمال غرب إيران، لانطلاق مقاتلاتها الحربية، إذا رغبت موسكو بذلك. وسبق أن استخدمت روسيا القاعدة لشن ضربات جوية على المعارضة السورية في أغسطس/آب قبل وقف العمل بهذا الترتيب وسط توترات بين موسكو وطهران بشأن إعلان روسيا استخدامها للقاعدة.
كما أشار دهقان في كلمته إلى أن بلاده ستدرس إمكانية إرسال مستشارين عسكريين إلى مدينة حلب السورية إذا لزم الأمر.

يأتي ذلك بعد تصريحات سابقة عن مبعوث روسيا إلى الأمم المتحدة، عبر فيها عن ضرورة إشراك السعودية في المحادثات المقبلة والتي ترعاها موسكو وأنقرة وطهران، من أجل تحقيق وقف دائم وشامل لإطلاق النار في سوريا.

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة