ابن الأثير يرصد أئمة التيمية وانشغالهم عن الرعيّة!!!

ابن الأثير يرصد أئمة التيمية وانشغالهم عن الرعيّة!!!

بقلم // أكرم ناجي الأسدي

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

هذا هو حال البلاد الإسلامية وللأسف الشديد وهي تكون تحت وطأة الحكام المفسدين والمحتلين الفاسدين ، كلٌ له طريقتهِ المُثلى في العيش على معاناة ومظالم الشعوب المقهورة والأنفس البريئة التي لاحول ولها ولاقوة إلا بخالقها العادل العدل !!! فتجد تارة الحاكم الظالم وقد ذكره التأريخ بظلمه وتجبره على الرعية وكذلك تغافله عن حقوقهم من حيث المساعدة للفقراء منهم بكل ماأوتي ومساندة الأغنياء منهم في التأييد والدعم والمساندة في المشاريع التي لها الفائدة في تشغيل أبناء الطبقة الفقيرة من الشعب .

وكذلك تارة أخرى ، فبالأولى علينا أن نذكر أن الإحتلال الفاسد هو الأدهى والأمر في ظلم البلاد المنكوبة منه وممن يسانده ويستكين أمامه من حكام مفسدين!! ، وهكذا نجد التأريخ يتجدد في كل زمان ومكان ، وحيث التتار وغزوهم لبلاد الإسلام التي كانت تحت تسلط حكام جور ولهو وفساد إداري وخلقي !!

حيث إن المحقق الأستاذ الصرخي في محاضرته الأخيرة لهذه الأيام ومن على النت ، قد أشار لهذا الموضوع وبشكل أكثر دقة من خلال تسليطه الضوء على ما ذكر ابن الأثير وما نقلَه مِن الأحداث ومجريات الأمور في بلاد الإسلام المتعلِّقة بالتَّتار وغزوهِم بلادَ الإسلام وانتهاك الحرمات وارتكاب المجازر البشريّة والإبادات الجماعيّة، ففي كتابه الكامل10/(260- 452) قال ابن الأثير:

{{[ذِكْرُ مُلْكِ التَّتَرِ مَرَاغَةَ]: أـ وَفِي هَذِهِ السَّنَةِ (628هـ) حَصَرَ التَّتَرُ مَرَاغَةَ مِنْ أَذْرَبِيجَانَ [[شمال غرب إيران]]، فَامْتَنَعَ أَهْلُهَا، ثُمَّ أَذْعَنَ أَهْلُهَا بِالتَّسْلِيمِ عَلَى أَمَانٍ طَلَبُوهُ. ب ـ فَبَذَلُوا لَهُمُ الْأَمَانَ، وَتَسَلَّمُوا الْبَلَدَ وَقَتَلُوا فِيهِ إِلَّا أَنَّهُمْ لَمْ يُكْثِرُوا الْقَتْلَ وَجَعَلُوا فِي الْبَلَدِ شِحْنَةً، [[شِحنة: قائد شُرطة، قائد عسكري، المسؤول الأمني]]. جـ ـ وَعَظُمَ حِينَئِذٍ شَأْنُ التتار، وَاشْتَدَّ خَوْفُ النَّاسِ مِنْهُمْ بِأَذْرَبِيجَانَ،

وهنا علق المحقق الأستاذ الصرخي :

[[أقول: هل لمَراغَة خصوصيّة معيّنة بحيث كان سقوطها منذرًا لابن الأثير بتعاظم الخطر، أو أنّ ذلك تزامن مع حال اليأس التام الذي صار فيه بعد أن فَقَدَ أيّ أملٍ يُرجى مِن حكّام المسلمين وملوكهم وسلاطينهم وأئمتهم وخلفائهم حتى المقدَّسين وأبناء تيمية منهم؟!! وجزى الله (تعالى) ابن الأثير خير جزاء المحسنين لتوثيقه الكثير مِن الحقائق التي وقعتْ في ذلك الزمان، ولاهتمامه بأمور الإسلام والمسلمين، وتشخيصه للكثير مِن مواطن الداء والوباء النفسي والقلبي والأخلاقي التي أدَّتْ إلى هلاك ملايين الأرواح المسلمة البريئة وتدمير البلدان الإسلاميّة بما فيها مِن أعيان وأموال على يد حكام الإسلام أنفسهم ثم الغزو الفرنجي والمغولي التتري الخارجي، ولنقرأ ما قاله رحمه الله]]. د ـ فَاللَّهُ - تَعَالَى - يَنْصُرُ الْإِسْلَامَ وَالْمُسْلِمِينَ نَصْرًا مِنْ عِنْدِهِ، فَمَا نَرَى فِي مُلُوكِ الْإِسْلَامِ مَنْ لَهُ رَغْبَةٌ فِي الْجِهَادِ، وَلَا فِي نُصْرَةِ الدِّينِ، بَلْ كُلٌّ مِنْهُمْ مُقْبِلٌ عَلَى لَهْوِهِ وَلَعِبِهِ وَظُلْمِ رَعِيَّتِهِ، وَهَذَا أَخْوَفُ عِنْدِي مِنَ الْعَدُوِّ، وَقَالَ اللَّهُ تَعَالَى: {وَاتَّقُوا فِتْنَةً لَا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْكُمْ خَاصَّةً} [الأنفال: 25].

ونقول هنا ، هل يتعظ العرب بما فيهم حكامًا وشعوب من التأريخ وما يذكره مؤرخوه وكلٌ حسب توجهه وانتمائه؟؟!! ، هل يتعظ المثقفون ؟؟!! ، هل يتعظ العلماء في كل الاختصاصات؟؟!! إن ما يحدث من ظلم وجور هو نتيجة للتصرف اللامسؤول للحاكم الظالم الذي لا يملك لشعبه وبلاده سوى الخطابات الرنانة التي لا يوجد فيها أي محتوى حقيقي للعدل والإنصاف لهذه الشعوب المظلومة والبلاد الإسلامية المنكوبة بحكامها وقادتها والذين يتربعون على عرش الحكم بأصوات الشعوب ويكتمون على أنفاسهم ويقطعون حتى أصواتهم ذاتها عن قول الحق وإيتاء الحق لكل ذي حق ، ولا حول ولا قوة إلا بالله العظيم .

المصدر:

مقتبس من المحاضرة { 47} من #بحث : " وقفات مع.... #توحيد_ ابن_تيمية_الجسمي_الأسطوري" #بحوث : تحليل موضوعي في #العقائد و #التاريخ_الإسلامي #للمرجع_الأستاذ_المحقق

27 شوال 1438هـ - 22-7-2017م

https://b.top4top.net/p_571x7bfp1.png

+++

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

الأوسمة

مواضيع مميزة