ابن الاثير يبرر لخليفة المسلمين المخالفات الشرعية

ابن الاثير يبرر لخليفة المسلمين المخالفات الشرعية
الكاتب:كامل المظفر
تستمر مسرحيات الضحك على الذقون عند ابن الاثير ويتسمر مسلسل التبرير لخلفاء المسلمين التيمية على كل ما قاموا به من جرائم وقتل وخذلان للمسلمين وانتهاك للأعراض ونهب للأموال ومجالس الطرب والغناء والرقص والمجون وشرب الخمر وتسيير للجند والعباد عشرات الكيلوات من الامتار من اجل الخصيان كل هذا تحت عذر يراه ابن الاثير لهم وهو قلة العقل سبحان الله كل هذه المعاصي والمخالفات الشرعية من خلفاء ائمة التيمية تعتبر قلة عقل ولاوجود للاستنكار او البراءة من هذه الافعال مما يعني ان ابن الاثير وابن تيمية يمضون وراضين بفعل ائمتهم وخلفائهم الخمارين الماجنين وطبعا لا غرابة في التماس العذر هذا عند الخط التيمي الداعشي لانهم كانوا ولا زالوا على هذا النهج الاموي المرواني من فعل كل محرم وظلم وقبيح باسم الاسلام والمسلمين وفقط يقولون بانه قلة عقل او اجتهد فأخطأ وغيرها من اعذار واهية يضحكون بها على السذج والجهال من اتباع هذا الخط المنحرف التكفيري ومن هنا نذكر لكم احد تبريرات ابن الاثير لائمة وخلفائه وهو ما ذكره ويذكره المحقق الصرخي الحسني في محاضراته العقائدية الموسومة (وَقَفَات مع.. تَوْحِيد ابن تَيْمِيّة الجِسْمي الأسطُوري) 
حيث قال المحقق :أسطورة (35): الفتنة.. رأس الكفر.. قرن الشيطان!!!: الكلام في جهات: الجهة الأولى..الجهة الثانية..الجهة السابعة: الجَهمي والمجسّم هل يتّفقان؟!! الأمر الأوّل..الأمر الثاني..الأمر السابع: الطوسي والعلقمي والخليفة وهولاكو والمؤامرة!!!: النقطة الأولى..النقطة الثانية..النقطة الرابعة: هولاكو وجنكيزخان والمغول والتتار: 1..2..7..المورد1..المورد2..المورد7: مع ابن الأثير، نتفاعل مع بعض ما نقلَه مِن الأحداث ومجريات الأمور في بلاد الإسلام المتعلِّقة بالتَّتار وغزوهِم بلادَ الإسلام وانتهاك الحرمات وارتكاب المجازر البشريّة والإبادات الجماعيّة، ففي الكامل10/(260- 452): ابن الأثير: 1..2..34- قال ابن الأثير: {{[ثُمَّ دَخَلَتْ سَنَةُ ثَمَانٍ وَعِشْرِينَ وَسِتِّمِائَةٍ (628هـ)]: [ذِكْرُ خُرُوجِ التَّتَرِ إِلَى أَذْرَبِيجَانَ وَمَا كَانَ مِنْهُمْ]: أ..ب.. جـ ـ فَلَمَّا وَصَلَتْ كُتُبُ مُقَدَّمِ الْإِسْمَاعِيلِيَّةِ إِلَى التَّتَرِ يَسْتَدْعِيهِمْ إِلَى قَصْدِ جَلَالِ الدِّينِ، بَادَرَ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ فَدَخَلُوا بِلَادَهُمْ، وَاسْتَوْلَوْا عَلَى الرَّيِّ وَهَمَذَانَ وَمِمَّا بَيْنَهُمَا مِنَ الْبِلَادِ، ثُمَّ قَصَدُوا أَذْرَبِيجَانَ فَخَرَّبُوا وَنَهَبُوا وَقَتَلُوا مَنْ ظَفِرُوا بِهِ مِنْ أَهْلِهَا، وَجَلَالُ الدِّينِ لَا يُقْدِمُ عَلَى أَنْ يَلْقَاهُمْ، وَلَا يَقْدِرُ أَنْ يَمْنَعَهُمْ عَنِ الْبِلَادِ، قَدْ مُلِئَ رُعْبًا وَخَوْفًا.. د ـ وَانْضَافَ إِلَى ذَلِكَ أَنَّ عَسْكَرَهُ اخْتَلَفُوا عَلَيْهِ، وَخَرَجَ وَزِيرُهُ عَنْ طَاعَتِهِ فِي طَائِفَةٍ كَثِيرَةٍ مِنَ الْعَسْكَرِ، وَكَانَ السَّبَبُ غَرِيبًا أَظْهَرَ مِنْ قِلَّةِ عَقْلِ جَلَالِ الدِّينِ مَا لَمْ يُسْمَعْ بِمِثْلِهِ، [[
تنبيه: ليس عند ابن الأثير مشكلة ولا اعتراض على ما فعله جلال الدين، لأنّه ليس بغريب، بل هو عادي وطبيعي وشائع بين المسلمين ومشرْعَن أو مبَرَّر مِن أئمة التكفير والإرهاب!!! وأمّا الخلفاء الأئمة أولياء أمور المسلمين، فحدِّث ولا حرج!!! ولهذا لا مشكلة عند الكاتب إلّا قلّة عقل جلال الدين الملك السلطان الخليفة إمام المسلمين وأمير المؤمنين!!! وماذا فعل جلال الدين؟!! وكيف جسّد الجلال للدين ؟!![[ انتهى كلام المحقق
نعم لقد جسد الجلال للدين عند ابن الاثير بكل المخالفات الشرعية للدين وجسد الجلال للإسلام بمخالفة كل تعاليم الاسلام ولوا قرات لابن الاثير وابن تيمية لرأيت من مقالتهم عجبا.
https://d.top4top.net/p_571lohvh2.jpg

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة