ابن كثير يشوه صورة الوزير بن العلقمي لتشويه المذهب الشيعي

ابن كثير يشوه صورة الوزير بن العلقمي لتشويه المذهب الشيعي

بقلم : ضياء الحداد

حين نريد تسليط الضوء على أصحاب الأقلام المأجورة مثل ابن كثير نجد أنفسنا امام عالم من البلطجة المقنعة، و منطق الشلة، عالم وشلية المثقفين والكتاب الذي كان وما زال عالماً للعلاقات المدفوعة، عالم المصالح والأهداف المشتركة الذي يتلاعب في المشهد الثقافي بتلميع وتسويق البعض ليس بالإبداع ولا المنافسة، بل بإطفاء الآخر وحرقه، في إطار وَجَب أن يكون نزيهاً وشريفاً، إطار الثقافة والفكر، إطار الخير والحق والحرية والجمال، ليكون مبدأ الإبداع فيه ضوئيا يعني إطفاءك؛ فالنجوم لا تلمع إلّا في الظلام. فالكاتب الذي يعتبر نبراسا تهتدي به الشعوب والأمم أصبح غير بريئا ومشكوكا في نواياه؛ فكيف سيثق المجتمع بعد ذلك بقلمه، ونحن نلاحظ ما هو عليه من انغماس في بُحور الزيف والتقنع والتدليس عندما تكون الكتابة والثقافة في إطاره بضاعة رخيصة تُشترى وتُباع.

فابن كثير في كتابه البداية والنهاية ، والذي تحدث في جزء منه عن سقوط بغداد ، قد شوه صورة الوزير بن العلقمي ومن خلالها شوه صورة المذهب الشيعي ، وعكس ذلك لمع صورة الخليفة التيمي المارق المستعصم بالله ومن خلاله لمع صورة المذهب السني ؟؟!!

والحقيقة ان ابن العلقمي هو من أقترح المصالحة مع هولاكو من خلال ارسال هدية تليق به ، وهذا قد يبعد هولاكو عن بغداد ومن فيها ، الا ان المستعصم فعل العكس وأرسل هدية يهين بها هولاكو ، فأشتعل الغيظ وثار الغضب لدى هولاكو وأتباعه فدمروا بغداد وتم أحتلالها وسقوط الخلافة العباسية .

يقول سماحة المحقق الكبير السيد الحسني في بحثه ( وقفات مع توحيد التيمية الجسمي الأسطوري )

:

((حسب أكذوبة ابن كثير عاد مع الخليفة من أجل جلب الخزائن والأموال والكنوز والمجوهرات والحلي والأشياء النفيسة، فهل هذا التحرك كان ضمن عنوان المصالحة أو في خطوات المصالحة؟ فلماذا حصل الانقلاب؟ أو لا حصل الانقلاب سابقًا، فإذن إتيان الخليفة ودخوله إلى بغداد مرة ثانية لجلب الأموال الكثيرة والذهب والمجوهرات الكثيرة لا علاقة لابن العلقمي بهذا، وإنما أرسله هولاكو مرغمًا لجلب ما عنده من كنوز، فلماذا يضع ابن العلقمي هنا؟ ولماذا يحشر ابن العلقمي هنا؟ ويرجع الكلام إلى بداية وصول الخليفة هنا، فإذا كان ابن العلقمي هو صاحب مشروع المصالحة وهو الذي اقترح على الخليفة واستجاب له قادة الخليفة وأئمة الخليفة التيمية، فلماذا حصل الانقلاب على هذا الاتفاق بين ليلة وضحاها أو بعد ساعات من الاتفاق؟ ولا ننسى بأنه مجرد أن خرج الخليفة مع سبعمائة عزل الخليفة مع بعض الأشخاص وقتل الآخرون جميعًا، إذن أين اتفاق الصلح؟ كم استمر؟ كيف ومتى حصل الانقلاب؟ ومتى وسوس ابن العلقمي لهولاكو حتى يغير الموقف على الخليفة وينقض الاتفاق؟))

وكيف قَبِلَ هولاكو استخفاف ابن العلقمي به، بالإتيان بمقترح المصالحة ولمّا تمّت أتاه بمقترح نقض ما تمّ الاتّفاق عليه؟!

مقتبس من المحاضرة {38} من #بحث : " وقفات مع.... #توحيد_التيمية_الجسمي_الأسطوري" #بحوث : تحليل موضوعي في #العقائد و #التاريخ_الإسلامي للسيد #الصرخي الحسني 1شعبان 1438 هـ -28-4-2017 م

المحاضرةُ الثامنة والثلاثون "وَقَفات مع.... تَوْحيد التَيْمِيّة الجِسْمي الأسطوري

للاستماع الى البث الصوتي على الرابط

http://mixlr.com/alhasany

لمشاهدة البث الفيديوي على اليوتيوب

https://youtu.be/eHeQL2Cp3Cg

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة