#ابن_ملجم_أموي_داعشي قصة عاشق تعزّي نفسها بالمرتضى

 #ابن_ملجم_أموي_داعشي
قصة عاشق تعزّي نفسها بالمرتضى
قد عشق المحرابَ ومن قلّة الناصر اشتكى، خرج من الباب مودّعًا أهله والطير صاح بالأسى، وخطا بخطوه للمسجد ولآخرِ أذانٍ سعى، أذّن وكبّر أبو الحسن ولربّه دعا، قد علم بالداعشي ابنِ ملجم وعلى سيفه انحنى، فيا لها من قصة تذكّرنا بالوصي المرتضى، فهو بابُ مدينة العلم المرتجى، طوبى لمن اتّبعه بقتل التيمية ونعم الخطى، حفيده السيد الأستاذ الصرخي سليل الهدى، فلا نعزّي فالتعزية للفقد والأسى، بل نفتخر فهو شهيدٌ علا لحبيبه وارتقى، فاز وصاح بفوزه وبتكبيره سَما.
21شهر رمضان استشهاد أمير المؤمنين علي بن أبي طالب(عليه السلام)
http://store6.up-00.com/2017-06/149742959426652.jpg

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة