اخر فتوى : يحق للأم مضاجعة ابنها والاب مضاجعة بناته !!!!!

  • الكاتب Khaled Hamden
  • تاريخ اﻹضافة 2017-03-04
  • مشاهدة 420

كتب / خالد حمدين 

ان ما نمر به هذه الايام من فتن وحروب وازهاق للأرواح وابادة للبشريه المسلمه وتجارة الأعضاء وبيع البنات للأثرياء وبيوت الدعاره ومن يدفع اكثر وزواج المسيار وزواج المتعه والتدخين فى نهار رمضان اصبحت كلها أشياء روتينيه منها من يقوم بها ومنها من يمتنع عنها لعظم ذنبها ولكن نذهب لما هو أخطر وأمر على البشريه وما حرمته جميع الاديان منذ خلق البريه الى الان وهو جماع المحارم سواء ابن او اخ او ابن اخت او ابن اخ وخلافه من المحارم لنجد اهل الفتوى ممن لا نسمع بهم من قبل واصبحوا علماء عظمهم الاعلام المأجور وأخيرا ،أطلق الداعية السعودي المثير للجدل فتوى جديدة ولكنها ليست الأولى بنوعيتها ومضمونها لتنضم الى رفيقاتها من فتاوى السكس والجنس والمعاشرة والعادة السرية التي إشتهر بها الداعية السعودي الذي يتنصل دائماً من الفتاوى التي يطلقها بعد أن تنتشر بشكل واسع عبر مواقع التواصل الإجتماعي. إشتهر ناصر بالفتاوى الحيوانية فقد حلل نكح الإمرأة المتزوجة إذا كان زوجها غير قادر على إشباع رغباتها، وحلل نكح المحارم أو ما يعرف بزنا المحارم وغيرها من الفتاوى التي تعتبر كارثة إنسانية ودينية لا تقبلها القيم والأعراف ولا تقبلها المجتمعات الملحدة فكيف بالمجتمع الإسلامي الذي يعتبر خير أمة أخرجت للناس، إلا ان فتوى ناصر التي إنتشرت بشكل واسع عبر مواقع إسلامية تعتبر عصارة كل فتاوى ناصر إن لم نقل رأس هرمها والفتوى تجيز للعائلة الواحدة مضاجعة بعضها البعض! أي يجوز للأم أن تمارس الجنس مع إبن واحد فقط من أبنائها تختاره هي وبرضاه، ويجوز للأب أن يمارس الجنس مع بناته على أن لا يتخطى عددهن الـ 4 البنات ، بذلك نقول ان ما يفعله الداعشين فى المسلمين واطلاق فتواهم ومعاشرتهم للنساء والسبيا على حد تعبيرهم بالنسبه للشيخ قليل من كثير ولا نستطيع الا ان نقول حسبنا الله ونعم الوكيل اللهم اهلك اعداء الدين والجاهلين منهم فهم أخطر من المشركين على الاسلام اللهم ارحمنا ولا تحاسبنا  بما فعل السفهاء منا

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة