اعتقال موظفة وطنية كشفت عن ملفات فساد ونهب ملاير المال العام في البرنامج الاستعجالي

Image title


في تطور خطير، وعكس التوقعات، اعتقلت الشرطة القضائية، موظفة بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الرباط سلا زمور زعير، على خلفية كشفهالفضيحة مدوية، بعدما سربت مكالمات هاتفية منسوبة لأحد الشخصيات البارزة في قطاع التربية والتعليم، تميط اللثام عن فضائح مدوية بخصوص تدبير ملايير السنتيمات التي أنفقت على البرنامج الاستعجالي لإصلاح التعليم.

وأوردت “المساء” في عددها لليوم الثلاثاء، أن التحقيق مع الموظفة الموقوفة انصب على علاقتها بنشر مضامين مكالمات وردت فيها أسماء عدد من مدراء أكاديميات التربية ونواب وزارة التعليم بعدد من أقاليم المملكة، زيادة إلى أطر تتحكم في صنع القرار بالوزارة ذاتها، تتعلق أساساً بملايير السنتيمات التي تم رصدها من قبل الحكومة السابقة لاصلاح التعليم.

ووفق “المساء” فان المكالمات الهاتفية المسربة، تشير أيضا إلى تورط عدد من الشخصيات ورجال أعمال من دول خليجية وإفريقية “لهم علاقة بجلب معدات مستعملة لإعادة تدويرها في صفقات البرنامج مقابل عمولات ورشاوى وعلى أساس أنها جديدة ومستوردة من الخارج”.

وختمت الصحيفة، أن أن اعتقال الموظفة تم بعد استدراجها من خلال كمين قبل توقيفها ونقلها للدار البيضاء وإخضاعها للتحقيق مع وضعها بسجن عكاشة، بتهمة تسريب المكالمات الهاتفية التي كشفت تلاعبات خطيرة وأسرار حول صفقات بالملايير تهم قطاع التعليم”.

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

الأوسمة

مواضيع مميزة