الأستاذ المحقق الصرخي : الدواعش التيمية يقتلون الناس على الشبهة بإدعاءات باطلة ما أنزل الله بها من

 الأستاذ المحقق الصرخي : الدواعش التيمية يقتلون الناس على الشبهة بإدعاءات باطلة ما أنزل الله بها من سلطان / بقلم فرات البدراوي

ابن تيمية واتباعه واصحابه يستخدمون اساليب وطرق معروفة في تشويشها وتشتيتها للأفكار والعقول ويستندون على روايات كلها مغالطات وخزعبلات ويتلاعبون بمتون الروايات وحتى في سندها من اجل الضحك على الذقون وتمشية آراؤهم التكفيرية وهم في حقيقة امرهم لا يفقهون ابده البديهيات ويجهلون ابسط الامور لكنهم يخدعون انفسهم بها ويقتلون الناس بسببها حتى اصبح ابن تيمية منظرا للفكر الارهابي القاتل وصار ولوداً للإرهاب والاجرام ولتشويه سمعة الاسلام الحنيف وصار يضعف هذا الحديث ويصحح ذاك حسب ميوله واهوائه الشيطانية التكفيرية وحسب عدائه للرسول وال بيته الاطهار عليهم افضل الصلاة والسلام وللأسف يجد ذلك الفكر التيمي الداعشي اذان صاغية له من جهلاء بعض المسلمين الذين يصدقون ويتماشون مع افكاره السقيمة .

وهذا ما نوه اليه واوضحه المرجع المحقق الصرخي في محاضرته الاولى من بحثه العقائدي " وقفات مع توحيد ابن تيمية الجسمي الاسطوري " حيث اشار فيها : (تعليق خامس: لقد وقع الإشكال والاضطراب حتى في زعم التيمية وشيخهم التحفة، حيث قال: قد جعل أحمد أصلهما واحدًا. فأين جعل أحمد ذلك؟ وكيف يجعل أصلهما واحدًا، والتيمية أنفسهم ينقلون عن أحمد أنّه صحح أحدهما بينما ضعّف الآخر واستنكره؟!! قال التيمية: الطريق الأول: عن ابن عباس رض وهذا الحديث من هذا الطريق صححه جمع من أهل العلم منهم الإمام أحمد... والطريق الآخر عن أم الطفيل وضعّفه واستنكره جمع من أهل العلم منهم الإمام أحمد ( الإمام أحمد يصحح الأول ويضعّف الثاني وأنت تقول الإمام أحمد يُرجع الحديثين إلى أصل واحد، ما هذه الخرافة؟ ما هذا العقل؟ ما هذا الجهل؟!! هذه أسطورة، هذا جهل، هذه خرافة!!! يقتلون الناس على الشبهة، على التهمة، على افتراء من عندياتهم من باطلهم، يفترون على الناس ويقتلون الناس ويذبحون الناس؛ يذبحون الشيعة والسنة والمسيح والصابئة، يذبحون المسلمين، يذبحون المسيحين، يذبحون الشرقيين يذبحون الغريين بإدعاءات باطلة ما أنزل الله بها من سلطان!!! أبسط الأمور أوضح الأمور أبده البديهيات لا يفقهها ابن تيمية، يخدع نفسه بها ويقتل الناس، صار منظرًا للقتل والتقتيل والتكفير، صار مفرّخًا للإرهاب وللإجرام ولتنفير الناس من الإسلام ومن القرآن، ادعاءات باطلة خرافة، الإمام أحمد هل يُعقل أنّه يُصحح الحديث ويضعّف الحديث، يقول يرجعهما إلى أصل واحد، أي يعتبر هذا وهذا عبارة عن حديث واحد وبنفس الوقت يصحح هذا الحديث ويضعف هذا الحديث!!! أين العقل؟ لا عتب عليك أنت مبغض لعلي، أنت مبغض للنبي ولأهل بيت النبي، أنت حراني، أنت من أصل الصابئة والحرانية، لا عتب عليك لكن العتب على من يتبع هذه الخرافة وهذه الاسطورة).

فلابد لنا نحن المسلمين من وقفة بل وقفات ووقفات نتصدى بها ونبين فيها  مغالطات وخزعبلات وتناقضات وانحرافات  هذا الفكر التميي الداعشي حتى نظهر صورة الاسلام المشرقة المتمثلة بالرسول الاكرم واهل بيته واصحابه الكرام عليهم افضل الصلاة والسلام .

https://www.youtube.com/watch?

https://www.youtube.com/watch?-58&&&

https://www.youtube.com/watch?&&

https://www.youtube.com/watch?

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة