الأهرام: سيناريو اللحظات الأخيرة يبقى على الجهاز الفنى ..و3 مرشحين لقيادة الأبيض

  • الكاتب Usama
  • تاريخ اﻹضافة 2017-02-20
  • مشاهدة 58

اتفق مرتضى منصور، رئيس نادى الزمالك، مع محمد حلمي، المدير الفني، على استمرار الأخير على رأس الجهاز الفنى خلال مباراة الفريق المقبلة أمام طلائع الجيش غدا، المؤجلة من الأسبوع السابع للدوري، لينتهى المشهد الدرامى الذى ألقى بظلاله على الأحداث خلال الساعات الصعبة الماضية بعد هجوم مرتضى منصور على الجهاز الفنى للزمالك بسبب أداء الفريق وطريقة إدارة الأمور داخل الفريق الأبيض.وهو الأمر الذى جعل مجلس إدارة الزمالك حائرا بين أزمة ضيق الوقت لتغيير الجهاز الفنى وسوء أداء اللاعبين الذى انتهى بجلسة ودية جمعت منصور والمدير الفنى قبل انطلاق مران أمس لتعود الأمور إلى طبيعتها من جديد.وشهد مران أمس غياب أحمد توفيق لاعب وسط الفريق بعد حصوله على إذن من الجهاز الفنى لمرض والدته. فيما خضع أسامة إبراهيم لتدريب منفرد بسبب الإصابة التى تعرض لها خلال مباراة الإنتاج الحربى ولن يشارك غدا فى مباراة الطلائع.ورغم صدور القرار الغير معلن من ادارة النادى باعفائه من منصبه ومعه اسماعيل يوسف مدير الكرة إلا ان حلمى حرص على الوجود بالنادى أمس حتى لا يتهم.وقد توالت الأحداث سريعا عقب انتهاء مباراة الزمالك بكأس مصر أمام الأوليمبى والتى انتهت بفوز الأبيض بثنائية لباسم مرسى ومحمود عبد العاطى وتأهل الفريق لدور الـ 16 إلا أن الأداء الفنى والخططى لم يكن على المستوى المطلوب لاسيما أن الفريق يظهر بلا أنياب حقيقية رغم تخمة اللاعبين المميزين التى نجحت إدارة النادى فى ضمهم لصفوف الفريق أملا فى استعادة الفن والهندسة من جديد أو على أقل تقدير أملا فى استعادة مستوى اللاعبين وقت قيادة البرتغالى أوزفالدو فيريرا.ويبقى السؤال الذى يطرح نفسه هل التقصير من الجهاز الفنى فقط أم من بعض اللاعبين غير الملتزمين ويعتبرون أنفسهم فوق المساءلة لتأكدهم أن الفريق بحاجة إليهم دائما، وبالتالى لا يريد الجهاز الفنى الصدام معهم وتلك هى المشكلة داخل الفريق حتى وصل الأمر لحالة من عدم السيطرة.سرعان ما شن مرتضى منصور هجوما على أداء الفريق بقيادة محمد حلمى على أثر اجتماع مجلس الإدارة الطارئ الذى انتهى فى الساعات الأولى من صباح أمس مؤكدا أن المدير الفنى كسر فرحة الزمالك بالخسارة أمام الإنتاج بثنائية غير متوقعة بعد الفوز بالسوبر.وقال مرتضى إن العناد والغرور السبب الرئيسى فى فقدان نقاط المباراة المهمة فى مشوار الفريق للمنافسة على اللقب، مشيرا إليّ أن منح راحة سلبية لعلى جبر وطارق حامد وأيمن حفنى لم يكن بالتصرف الصحيح.واتُهم رئيس النادى بعض اللاعبين بتعمد الحصول على إنذارات للغياب عن المباريات المهمة مشيرا إليّ أن بعض اللاعبين خارج سيطرة الجهاز الفني، وتم خصم مبلغ 50 ألف جنيه من جنش ومحمود حمدى قلب الدفاع بسبب الاستهتار وذلك من مستحقاتهم المالية.وبمجرد أن تنامت الأخبار خلال اجتماع المجلس ببدء رحلة البحث عن مدرب جديد بديلا لحلمى خلال الفترة المقبلة مما يعنى تقديم الشكر له إلا وسارع المدير الفنى بالتحدث للمقربين منه أنه لن يحضر مران الزمالك استعدادا لمباراة طلائع الجيش المؤجلة من الدور الأول للدوري، ليواصل الزمالك حركة تغييرات المدربين التى أصبحت عرضا مستمرا طوال الموسمين الماضيين ليضرب رقما قياسيا فى تغيير المدير الفنى للمرة الثالثة عشرة خلال عشرين شهرا.وعلم الأهرام أن مجلس الإدارة كان استقر على رحيل محمد حلمى المدير الفنى وإسماعيل يوسف مدير الكرةً لكن الأمور تم إرجاؤها عقب اجتماع رئيس النادى بالثنائى.وأبدى منصور استياءه من مستوى الزمالك وغياب تأثير اللاعبين السوبر فى صفوف الفريق، وقال للمقربين منه أن الأداء ضعيف وتوظيف اللاعبين داخل الملعب ليس على المستوى المطلوب وهو ما يؤدى إليّ الشعور بسوء الأداء.وذكرت مصادر قريبة من مجلس الإدارة أن الزمالك رشح ثلاثة أسماء لقيادة الفريق خلال الفترة المقبلة وهم نبيل معلول المدير الفنى السابق للمنتخب التونسى والفرنسى آلان جريس المدير الفنى للمنتخب المالى الذى قاده أمام المنتخب الوطنى فى أولى مباريات امّم افريقيا الماضية بالجابون والبرازيلى باكيتا المدير الفنى السابق للزمالك الذى رحل بسرعة عن الزمالك عقب توليه المنصب.وعلى الرغم من تلك الأحداث فإن المشهد قد يتغير وتصبح تلك التصرفات ما هى إلا زوبعة فى فنجان ويستمر محمد حلمى فى قيادة الفريق لحين إشعار آخر.

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

الأوسمة

مواضيع مميزة