الإفراج عن أحمد ماهر مؤسس "حركة 6 إبريل"


أفرجت السلطات المصرية ليل الأربعاء الخميس عن الناشط السياسي أحمد ماهر مؤسس حركة 6 أبريل الشبابية المعارضة التي شاركت في إطلاق الدعوة لثورة 2011 بعد ثلاث سنوات في الحبس.

وقال مسؤول أمني إنه "تم إخلاء سبيل أحمد ماهر في وقت متأخر من مساء الأربعاء بعد قضائه مدة عقوبته".

إلا أن محاميه أنس سيد قال إن "ماهر مطالب بعد إطلاق سراحه بأداء عقوبة المراقبة التكميلية لثلاث سنوات".

وسيكون على ماهر تسليم نفسه يوميا لمركز الشرطة التابع له من السادسة مساءا حتى السادسة صباحا، وذلك "لضمان عدم عودته للأفعال التي عوقب بسببها" بحسب محاميه.

وكان ماهر (36 سنة) ومحمد عادل، أحد قياديي هذه الحركة وأحمد دومة قد أدينوا بتهمتي "التعدي بالضرب في نوفمبر 2013 على رجال شرطة في القاهرة وتنظيم تظاهرة من دون ترخيص". وهو الحكم الذي أكدته محكمة النقض مطلع العام 2015.

وأدين الناشطون الثلاثة أيضا بالحبس ستة أشهر بتهم التعدي على ضابط شرطة تم تخفيفها للحبس لشهر واحد، بحسب المحامي أنس سيد.

وحظر قرار قضائي في أبريل 2014 حركة 6 أبريل المعارضة كما صدر حكم بالسجن سنتين بحق منسقها الحالي عمرو علي.


شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة