الإمامة التي ابتدعها ابن تيميّة ودافع عنها بكلّ ما أُوتي.. هي إمامة الفاسقين!!!


عندما نجد من يقود الامة الاسلامية وأصبح قائدا لها من فترة من فترات التاريخ ونجد بان هذا القائد او الزعيم او الوالي او الامام الذي نصب من قبل الملوك والسلاطين هذا الشخص يتصرف بغير ما اراده الله تعالى ويخالف تعاليم السماء ويقتل ويسبي وينتهك الاعراض ويسلب الارض والمال والنفس ويتحكم بمقدرات البلاد كيفما يشاء فنحكم عليه بماذا ياترى ؟طبعا نحكم عليه بانه (فاسق)وأمام الفاسقين .

فنجد بان السلوك الاخلاقي العام المتبع لدى قادة وائمة وسلاطين وملوك التيمية الذين يتفاخرون بهم وبإسلامهم ودولهم المحسوبة على الاسلام ومنها فترة حكم الأيوبيين هكذا قادة وأئمة وسلاطين محسوبين على الاسلام ويقترن اسمهم بالدين فتجد شربهم للخمر عادتهم حتى ان من أبناءهم من يتسبب الخمر بموته وبحسب قول ابن الاثير في الكامل : حصار للموصل جديد، وشيركوه الحفيد: في الكامل10/(9ـ 11): قال ابن الأثير:

( فَلَمْ يَمْضِ غَيْرُ قَلِيلٍ حَتَّى مَاتَ ابْنُ شِيرِكُوهُ لَيْلَةَ عِيدِ الْأَضْحَى فَإِنَّهُ شَرِبَ الْخَمْرَ وَأَكْثَرَ مِنْهَا، فَأَصْبَحَ مَيِّتًا ).

فهنا نجد بان ابن الاثير يذكر حاله وحدث ما حصل وكان من قاده وملوك حكم الايوبيين والمصيبة كنيته بل اسمه ناصر الدين!!!

وهنا نود الاشارة الى رجل الدين والمحقق الصرخي عندما تحدث عن هذه الحالة وصنفها وفصلها بمحاضرته الـــ (25)

من بحث وقفات مع ... توحيد التيمية الجسمي الأسطوري

حيث قال :

يا إلهي وسيدي ومولاي، يا رسول الله، يا أل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم!!! هؤلاء هم قادة المسلمين، أمراء المسلمين، خلفاء المسلمين، أولياء الأمور!!! هذه هي الإمامة التي ابتدعها ابن تيميّة ودافع عنها بكلّ ما أُتي، هذه هي إمامة الفاسقين )).

وقال الصرخي متسائلا ً

(عَجِب صلاح الدين والحاضرون، فيا تُرى هل أنّهم لم يفهموا أنّ المقصود بآكل أموال اليتامى هو صلاح الدين؟)

رابط الخبر : https://www.al-hasany.com/vb/showthread.php?

فماذا نشاهد وماذا نروي من احداث حصلت وحدثت في تلك الازمنة فهي بالتاكيد تنطبق على من يسير ويتبع وينتهج اولئك القوم الفاسقين وحكموا باسم الاسلام والمسلمين وهم الان اصحاب ابن تيمية الدواعش التكفيريين هذا الزمان ، فهم يعتبرون انفسهم قادة وولاة الامور وائمة زمانهم للملة التكفيرية التي اخذت حيزا من المجتمع بفتاواها وأئمتهم الفاسقين المضلين بالجرم والانتهاك ،فعلينا ان نبين ونكشف الاحداث والوقائع ونستعين بالمحققين الذين فسروا لنا بتجرد وتمعن وعدم انحيازية للتاريخ الاسلام المحمدي الحنيف .

محمد حسين الطائي

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة