الاسلام والمرأة فى الجهاد

Image title

لما كُتب الجهاد على الرجال، قالت النساء: لقد فاتتنا تبعات الجهاد وأجره، ولو كُتب علينا القتال لقاتلنا، وذهبت وافدة النساء أسماء بنت يزيد تقول للنبي – صلى الله عليه وسلم -: إني رسول النساء إليك، وما منهن امرأة علمت أم لم تعلم، إلا وهي تهوى مخرجي إليك – الله رب – الرجال والنساء، كتب - الله – الجهاد على الرجال، فإن أصابوا أثروا، وإن استشهدوا كانوا أحياء عند ربهم يُرزقون، فما يعدُل ذلك من أعمالهم من الطاعة، فأرشدها – صلى الله عليه وسلم – إلى أن أعمال المرأة كزوجة، وأعمالها كأم تعدُل في الطاعة أعمال الرجال المجاهدين في سبيل - الله -.

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة