شارك هذا الموضوع

الاهلي والزمالك...نهائي كأس السوبر المصرية بين الأهلي والزمالك في الذكرى المئوية الأولى للقائهما

  • الكاتب islam muhmmed
  • تاريخ اﻹضافة 2017-02-09
  • مشاهدة 6

يلتقي قطبا الكرة المصرية الأهلي والزمالك على ملعب محمد بن زايد في العاصمة الإماراتية أبو ظبي في نهائي كأس السوبر المصرية، ويكتسب هذا اللقاء طابعا خاصا نظرا لكونه يقام في الذكرى المئوية لأول لقاء جمع الفريقين عام 1917.

يتطلع الأهلي، بطل الدوري المصري، إلى إحراز لقب الكأس السوبر المصرية للمرة الخامسة تواليا، عندما يلتقي غريمه الزمالك بطل الكأس الجمعة في أبوظبي، في مباراة ذات نكهة خاصة لكونها تقام في الذكرى المئوية لأول لقاء بينهما.

ويعود اللقاء الأول بين قطبي الكرة المصرية إلى التاسع من شباط/فبراير 1917. وتقام مباراة الكأس السوبر هذا الموسم عند الساعة التاسعة مساء بالتوقيت المحلي (1700 تغ) على ملعب محمد بن زايد في العاصمة الإماراتية.

وهي المرة الثانية تواليا التي تستضيف الإمارات مباراة الكأس السوبر، بعدما أقيمت نسخة الموسم الماضي في مدينة العين، وفاز فيها الأهلي 3-2. وكان من المقرر إقامة المباراة في أيلول/سبتمبر الماضي، إلا أنها أرجئت إلى العاشر من شباط/فبراير بسبب ارتباط الغريمين اللدودين بمنافسات دوري أبطال أفريقيا، وارتباط المنتخب المصري بالمشاركة في كأس الأمم الأفريقية التي اختتمت في الغابون الأحد، وخسر فيها منتخب الفراعنة النهائي أمام الكاميرون 1-2.

وأحرز الزمالك لقب المسابقة التي انطلقت عام 2001 مرتين تواليا (2001 و2002)، مقابل لقب للمقاولين العرب في 2004، ولقب لحرس الحدود 2009. أما الألقاب الباقية فآلت للأهلي، علما أن المسابقة لم تقم في 2012 و2013 بسبب إلغاء الدوري في حينه.

والتقى القطبان أربع مرات في مواجهات الكأس السوبر، حسمها الأهلي كلها لصالحه.

إجهاد بعد أفريقيا، ومصر تقفز للمركز الأول عربيا وأفريقيا في تصنيف الفيفا

ويتوقع أن تنعكس مشاركة اللاعبين الدوليين في كأس الأمم الأفريقية على أدائهم في مباراة الجمعة. وضم المنتخب المصري في صفوفه من الأهلي حارس المرمى شريف إكرامي وسعد سمير وأحمد حجازي وأحمد فتحي وعبدالله السعيد ومروان محسن، ومن الزمالك الحارس أحمد الشناوي وعلي جبر وطارق حامد وإبراهيم صلاح.

ورغم هزيمته في المباراة النهائية قفز المنتخب المصري 12مركزا إلى المركز 23 في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الصادر الخميس، لتصبح ببلوغها نهائي كأس الامم الأفريقية الأسبوع الماضي، المنتخب الأفضل أفريقيا.

وتقدمت الكاميرون التي فازت باللقب الأفريقي على حساب مصر في النهائي الأحد 2-1، 29 مركزا ليصبح تصنيفها 33 عالميا.

وكانت المنتخبات المشاركة في البطولة الأفريقية، الأكثر إفادة من التصنيف، إذ تقدمت بوركينا فاسو التي خسرت في نصف النهائي أمام مصر، إلى المركز 38 (تقدمت 15 مركزا)، وغانا التي خسرت نصف النهائي الثاني أمام الكاميرون إلى 45 (تقدمت تسعة مراكز).

أما المغرب الذي خرج من ربع النهائي أمام مصر، فتقدم تسعة مراكز إلى 48، بينما حافظت تونس على موقعها في المركز 35، وتراجعت الجزائر التي أقصيت من الدور الأول إلى المركز 50.

آراء الأعضاء

الأوسمة

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري