التحصيل العلمي....بين توقعات الأهل وقدرات الأبناء

  • الكاتب Franc Anwer
  • تاريخ اﻹضافة 2017-08-26
  • مشاهدة 3

خلُصت إحدى الدراسات إلىأنّ طموح الآباء فيما يخص ّ التحصيل العلمي لأطفالهميُساعد في الوصول إلى إنجاز أكاديمي وذلك فقط إن كان هذا الطموح واقعياً. 

فعندما يكون لدى الآباء طموح عالٍ فيما يخص الإنجاز الأكاديمي لأطفالهم يميل الأطفال بدورهم لتقديم أفضل أداءٍ في مدرستهم، إلاّ إذا كانت آمالهم وهمية وغير واقعية وفي هذه الحالة لن يكون أداء أولادهم بالمستوى المطلوب وذلك تبعا لبحث نشرته جمعية (the American Psychological Association)حيث أنّ الباحث والمؤلف الرئيسي للدراسة (Kou Murayama)، البروفسور في جامعة (University of Reading ) قال: أظهر بحثنا كلاً من التأثيرات السلبية والايجابية لطموحات وتطلعات الآباء فيما يتعلق بالأداء الأكاديمي لأطفالهم .وعلى الرّغم من التأثير الايجابي الذي يلعبه طموح الآباء في تطوير الأداء الأكاديمي للأبناء، إلاّ أنّ الإفراط فيه قد يكون ساماً.فقد حلّل (Murayama) وزملاؤه المعلومات و البيانات المأخوذة من دراسة طولية أُجريت في شهر تموز من عام 2002 وقد شملت الدراسة 3530 طالبا من المرحلة الثانوية مع آبائهم في مدينة بافاريا الألمانيةوقارنت الدراسة انجازات الطالب في الرياضيات مع الطموح الوالدي ( مدى رغبة الآباء في أن يحصل أطفالهم على درجة معينة ) والتوقعات ( مدى ايمانهم بقدرة أطفالهم على تحقيق هكذا درجة) وذلك على مدار العام . 

فوجدوا أنّ الطموح العالي للآباء أدى إلى تزايد الانجاز الأكاديمي لأطفالهم وذلك عندما لم يتجاوز هذا الطموح القدرات الواقعية لأطفالهم .وعندما تجاوزهذا الطموح الواقع فقد تراجع أداء الأطفال الأكاديمي بشكل تناسبي . و لتأكيد النتائج وتوثيقها، عمد الباحثون إلى تكرار النتائج الرئيسية من الدراسة مستخدمين معلومات أخذوها من دراسة سابقة استمرت لعامين خضع لها 12000 طالب أميريكي مع آبائهم فكانت النتائج مشابهة للدراسة الألمانية وقد زودتهم بدليل اضافي مفاده أنّ الآمال الأبوية المفرطةترتبط بأداء أكاديمي أسوء للأطفال... 
و قد وجد بحث نفسي سابق الرابط بين الطموح (الأمل) والانجاز الأكاديمي، إلا أن هذه الدراسة قد سلطت الضوء على تحذير. و قد قال (Murayama ): إنّ الكثير من النصوص الأدبية السابقة قد نقلت إلينا رسالة بسيطة وصريحة للآباء مفادها (تأمّل الأفضل من أولادك وسيحققون الكثير). وفي الحقيقة إنّ دفع الآباء للأمل بتحصيل عالٍ فيما يخص أطفالهم كان دوما هدف البرامج المصممة لتحسين الأداء الأكاديمي في المدارس. وقد اقترحت هذه الدراسة بأن التركيز الذي تتبعه هكذا برامج على زيادة الآمال الأبوية يجب أن لا يكون أعمىً .كما ختم (Murayama ) قائلاً: إنّ الآمال المفرطة وغير الواقعية بقدرات أطفالنا قد تُعيق الأداء الأكاديمي. وببساطة زيادة الآمال والطموحات لن تكون حلا فعالا لتحسين النجاح في التعليم. 

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة