التحقيق مع شابة تحرشت بمسن منوم في مستشفى شهير

فتحت هيئة التحقيق والادعاء العام، تحقيقًا موسعًا في واقعة تحرش سيدة ثلاثينية بمسن تسعيني مُنوَّم داخل مستشفى ينبع العام.

وكان حراس أمن المستشفى احتجزوا السيدة، عندما كانت تزور المسن في غرفة خاصة وترافقه زوجته الثمانينية في المستشفى، وبعد خروجها من الغرفة احتجزها حراس وحارسات الأمن في غرفة، واتهموها بأنها تحرشت بالمسن. بحسب صحيفة "مكة" الأحد (7 مايو 2017).

وقال شهود عيان، إن السيدة زارت المريض التسعيني بالغرفة الشهر الماضي، وبعد انتهاء الزيارة احتجزها حراس الأمن، واتهموها بأنها تحرشت بالمسن، غير أنها استغاثت بصديقة لها، فحضرت إلى المستشفى وحدث عراك مع حراس الأمن، ما تسبب في إصابة إحداهما بكدمة في اليد.

وأضافوا أن الشرطة تدخلت وأنهت العراك، وأحالت أطراف القضية إلى هيئة التحقيق والادعاء العام، مبينين أن الهيئة تبحث في دوافع احتجاز السيدة الثلاثينية؛ حيث إن الواقعة حدثت في غرفة مغلقة، ولم يشاهدها الحراس، مما يثير الشكوك بشأن ادعائهم.

من جانبه، أعلن الناطق الإعلامي لشرطة المدينة الرائد حسين القحطاني أن الإجراءات النظامية بحق القضية اتُّخذت، وسُلِّمت لهيئة التحقيق والادعاء العام بمحافظة ينبع

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة