التيمية المارقة أهل خمور وخلاعة ومجون!!!

التيمية المارقة أهل خمور وخلاعة ومجون!!! بقلم ابو حسن الغريفي مقتبس من كلام المحقق العراقي الصرخي الحسني دام ظله وقَفَات مع.. تَوْحيد التَيْمِيّة الجِسْمي الأسطُوري..أسطورة (1): الله شَابٌّ أَمْرَد جَعْدٌ قَطَطٌ..صحَّحه تيمية!!!..أسطورة (2): تجسيم وتقليد وجهل وتشويش..أسطورة (35): الفتنة.. رأس الكفر.. قرن الشيطان!!!: الكلام في جهات: الجهة الأولى..الجهة الثانية..الجهة السابعة: الجَهمي والمجسّم هل يتّفقان؟!! الأمر الأّوّل..الأمر الثاني..الأمر الخامس..المورد1:..المورد2..المورد20: شبيه الشيء منجذِب إليه، عودة إلى ابن تيمية ومنهجه المقدَّس ودولته الناصريّة القدسيّة وأقباسها الأقدسيّة التي لا تُحصى، وأترك لكم المجال في تصوّرها بعد أن أذكر لكم ما يمكن ذكره مع تحرجي واستحيائي واعتذاري الشديد جدًّا جدًّا عن ذلك، وهنيئًا للمارقة التكفيريين بأقباسهم المقدَّسة القدسيّة الأقدسيّة: أ..ب- في كتاب هديّة العارفين: إسماعيل باشا البغدادي، قال: الإسْعَرْدي: الشاعر الشافعي (619 -656هـ) له ديوان شِعْر {سُلافة الزَّرْجُونْ فِي الْخَلَاعَةِ وَالْمُجُونْ}، [[أي أجود الخمور في الخَلاعة والمُجُون]]..هـ...مقتبس من المحاضرة {39} من #بحث : " وقفات مع.... #توحيد_التيمية_الجسمي_الأسطوري" #بحوث : تحليل موضوعي في #العقائد و #التاريخ_الإسلامي للسيد #الصرخي الحسني 5 شعبان 1438 هـ -2-5-2017 م انتهى كلام المحقق لكي لا يكون المقال طويلا سوف انقل لكم صفحة من كتاب سيرة أعلام النبلاء وكيف أن عمداء التيمية يمدحون ويدلسون سلاطين كفرة فجرة شراب خمر وأهل طرب و يدعون التدين قَالَ أَبُو شَامَةَ (1) : هُوَ مِنْ وَلد طَاهِر بن الحُسَيْنِ الأَمِيْر.قَالَ: وَكَانَ جَوَاداً، شُجَاعاً، تَملّك الدُّنْيَا مِنَ السّند وَالهِنْد وَمَا وَرَاء النَّهْر إِلَى خُرَاسَانَ إِلَى بَغْدَادَ، فَإِنَّهُ كَانَ نُوَّابه فِي حُلْوَان، وَكَانَ جُنْده مائَة أَلْف، هزم مَمْلُوْكُه عَسْكَر الخَلِيْفَة، وَأَزَال هُوَ دَوْلَة السّلاجقَة، وَكَانَ حَاذِقاً بِلعب العُوْد (2) ، هَمّ بِهِ باطنِيّ، فَأرعد، فَأَخَذَهُ، وَقرّره، فَأَقرّ، فَقَتَلَهُ، وَكَانَ يُباشر الحَرْب بِنَفْسِهِ، وَذَهَبت عينه بِسهْم (3) .عزم عَلَى قصد بَغْدَاد، وَوصل دِهِسْتَان، فَمَاتَ، ثُمَّ قَامَ بَعْدَهُ ابْنه مُحَمَّد، وَلُقّب عَلاَء الدِّيْنِ بِلَقَبِهِ.قَالَ لَنَا ابْن البُزُوْرِيّ (4) : كَانَ تَكش عِنْدَهُ آدَاب وَمَعْرِفَة بِمَذْهَب أَبِي حَنِيْفَةَ، بَنَى مَدْرَسَة بِخُوَارِزْم، وَلَهُ المقامَات المَشْهُوْرَة، حَارب طُغْرِيْلَ وَقتله، ثُمَّ وَقَعَ بَيْنَهُ وَبَيْنَ ابْن القَصَّابِ الوَزِيْر، فَكَانَ قَدْ نَفّذ إِلَيْهِ تَشرِيفاً مِنَ الدِّيْوَان، فَرَدَّهُ، ثُمَّ نَدم، وَاعتذر، وَبُعِثَ إِلَيْهِ بتشرِيف، فَلبِسَه.مَاتَ: فِي رَمَضَانَ، سَنَةَ سِتٍّ وَتِسْعِيْنَ بِشهر ستَانَةَ، فَحَمَلَهُ وَلده مُحَمَّد،= وأبو شامة في الذيل: 17، والمنذري في التكملة، الترجمة: 546، وابن الساعي في الجامع: 9 / 34، وأبو الفداء في المختصر: 3 / 103، والذهبي في تاريخ الإسلام، الورقة: 215 (أحمد الثالث 2917 / 14) ، والعبر: 4 / 292، ودول الإسلام: 2 / 78، وابن كثير في البداية، 13 / 11، والصفدي في الوافي: 8 / الورقة: 36، والشعور بالعور، الورقة: 139، والغساني في العسجد، الورقة: 104، والعيني في عقد الجمان: 17 / الورقة: 742، وابن تغري بردي في النجوم: 6 / 159، وابن الفرات في تاريخه، الورقة 76 من المجلد الثامن، والتميمي في الطبقات السنية: 1 / الورقة: 670 وغيرهم.(1) الذيل على (الروضتين) : 17(2) أصل النص في (الروضتين) : وكان حاذقا بعلم الموسيقى يقال: لم يكن في زمانه ألعب منه بالعود.(3) لذلك ذكره الصلاح الصفدي مع العور كما مر في تخريج ترجمته.(4) في (الذيل على المنتظم) ، وقلنا سابقا: إنه لم يصل إلينا، وقد أشار الذهبي في ترجمته إلى أن معظم كتابه تلف أثناء الاعتداءات الغازانية على بلاد الشام.انتهى مقتبس من كتاب ابن الذهبي اقول انتبه اخي الى الخليفة كان يعزف العود مطرب خبير بالطرب وطبعا زاني شارب الخمر لكن ليس فقط هذه المصيبة بل المصيبة ينقلونه لنا التيمي المدلسين أنه خليفة المسلمين واسمائهم اسماء اسلامية وهنا ندعوكم لقراءة التاريخ وسوف ترى وتسمع عجب العجاب من التيمية التكفيرين المدلسين ولكم الحكم مقتبس من المحاضرة {39} من #بحث : " وقفات مع.... #توحيد_التيمية_الجسمي_الأسطوري" #بحوث : تحليل موضوعي في #العقائد و #التاريخ_الإسلامي للسيد #الصرخي الحسني 5 شعبان 1438 هـ -2-5-2017 م

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة