التيمية بين (إما الاعتراف بجهاد النكاح عن اجدادهم أو بإقامة حد القذف على ابن الاثير ولاتقبل له شهادة

التيمية بين (إما الاعتراف بجهاد النكاح عن اجدادهم أو بإقامة حد القذف على ابن الاثير ولاتقبل له شهادة ابدا ) 


قال تعالى تعالى:﴿ وَالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَأْتُوا بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاءَ فَاجْلِدُوهُمْ ثَمَانِينَ جَلْدَةً وَلَا تَقْبَلُوا لَهُمْ شَهَادَةً أَبَدًا وَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ* إِلَّا الَّذِينَ تَابُوا مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ وَأَصْلَحُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ﴾[ سورة النور : 4-5 ]ولفداحة وعظيم امر الافتراء والقذف على المحصنات فكان حده في الاسلام الجلد ثمانين جلدة وعدم قبول شهادته , فكيفبمن يرمي المحصنات ويتهمهن بالزنا لاكثر من رجل , ولا احبذ من البعض استعجال الامور والموارد فسوف ينجلي البصر عن الحقيقة بعد ان تتم قراءة هذا المقال لنهايته حيث جاء في التاريخ ان العالم التيمي شمس الدين القزويني ذهب الى التتار لعلمه ان التتارهم اقوام متعددة الاديان فيهم المسلمون والنصارى لذلك ذهب اليهم شمس الدين القزويني ووعظهم واقنعهم بغزو الاسماعيلية بحجة انهم ملحدون وبلا دين وكان هذا قبل سقوط بغداد بثلاث سنوات وعلى اثرها غزا المغول التتار قلاع الملاحدة وتم القضاء على الاسماعيلية , وهذا ما يثبت اسلام معظم الغول وخاصة زعماؤهم , فكيف بابن كثير حينما يكتب ان المراة المغولية يَأْتِيهَا غَيْرُ وَاحِدٍ مِنَ الرِّجَالِ، فَإِذَا جَاءَ الْوَلَدُ لَا يَعْرِفُ أَبَاهُ , وهذا ما ذكره الاستاذ المحقق الصرخي في بحوثه العقائدية في التاريخ الاسلامي حيث قال في محاضرته ( 45 ) ووقفات مع توحيد ابن تيمية الجسمي الاسطوري :ب ـ هَذَا مَا لَمْ يُطْرِق الْأَسْمَاعَ مِثْلُهُ، فَإِنَّ الْإِسْكَنْدَرَ الَّذِي اتَّفَقَ الْمُؤَرِّخُونَ عَلَى أَنَّهُ مَلَكَ الدُّنْيَا لَمْ يَمْلِكْهَا فِي هَذِهِ السُّرْعَةِ، إِنَّمَا مَلَكَهَا فِي نَحْوِ عَشْرِ سِنِينَ، وَلَمْ يَقْتُلْ أَحَدًا، إِنَّمَا رَضِيَ مِنَ النَّاسِ بِالطَّاعَةِ، وَهَؤُلَاءِ قَدْ مَلَكُوا أَكْثَرَ الْمَعْمُورِ مِنَ الْأَرْضِ وَأَحْسَنَهُ، وَأَكْثَرَهُ عِمَارَةً وَأَهْلًا، وَأَعْدَلَ أَهْلِ الْأَرْضِ أَخْلَاقًا وَسِيرَةً، فِي نَحْوِ سَنَةٍ، وَلَمْ يَبْقَ أَحَدٌ فِي الْبِلَادِ الَّتِي لَمْ يَطْرُقُوهَا إِلَّا وَهُوَ خَائِفٌ يَتَوَقَّعُهُمْ، وَيَتَرَقَّبُ وُصُولَهُمْ إِلَيْهِ.[[تذكير: التتار قد ملكوا أكثر المعمور من الأرض فقد علم أهلها حال التتار، وكذلك باقي البلدان التي لم يَطْرُقْها المغول فقد عاش أهلها في خوف شديد وترقب وصول الغزاة ووقوع القتل والدمار، إلا خليفة بغداد وفقيه بلاطه التكفيري الإرهابي ابن الجوزي وقادته شرابي ودويدار، كلّهم كانوا في غفلة عن هذا وفي سكر وتخدير وتحشيش دائم]]جـ ـ ثُمَّ إِنَّهُمْ لَا يَحْتَاجُونَ إِلَى مِيرَةٍ وَمَدَدٍ يَأْتِيهِمْ، فَإِنَّهُمْ مَعَهُمُ الْأَغْنَامُ، وَالْبَقَرُ، وَالْخَيْلُ، وَغَيْرُ ذَلِكَ مِنَ الدَّوَابِّ، يَأْكُلُونَ لُحُومَهَا لَا غَيْرَ، وَأَمَّا دَوَابُّهُمُ الَّتِي يَرْكَبُونَهَا فَإِنَّهَا تَحْفِرُ الْأَرْضَ بِحَوَافِرِهَا، وَتَأْكُلُ عُرُوقَ النَّبَاتِ لَا تَعْرِفُ الشَّعِيرَ، فَهُمْ إِذَا نَزَلُوا مَنْزِلًا لَا يَحْتَاجُونَ إِلَى شَيْءٍ مِنْ خَارِجٍ.د ـ وَأَمَّا دِيَانَتُهُمْ، فَإِنَّهُمْ يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ عِنْدَ طُلُوعِهَا، وَلَا يُحَرِّمُونَ شَيْئًا، فَإِنَّهُمْ يَأْكُلُونَ جَمِيعَ الدَّوَابِّ، حَتَّى الْكِلَابَ، وَالْخَنَازِيرَ، وَغَيْرَهَا، وَلَا يَعْرِفُونَ نِكَاحًا بَلِ الْمَرْأَةُ يَأْتِيهَا غَيْرُ وَاحِدٍ مِنَ الرِّجَالِ، فَإِذَا جَاءَ الْوَلَدُ لَا يَعْرِفُ أَبَاهُ[[تعليق: قال{وَلَا يَعْرِفُونَ نِكَاحًا بَلِ الْمَرْأَةُ يَأْتِيهَا غَيْرُ وَاحِدٍ مِنَ الرِّجَالِ، فَإِذَا جَاءَ الْوَلَدُ لَا يَعْرِفُ أَبَاهُ}، وهذه روزخونية أخذها ابن الأثير من أبناء تيمية وهذا الفعل نفس ما يسمى بنكاح الجهاد الذي اشتهر بفعله الدواعش المارقة في هذا الزمان فهل يا تُرى قد أخذوه عن أجدادهم التّتار؟!ـ وسؤال لأبناء تيمية وشيخِهم: إذا كان المغول كما وصفهم ابن الأثير وهذه هي حقيقتهم، فبربِّكم الأمرد اخبرونا عن القواسم المشتركة التي جمعتم فيه دين هؤلاء والإسلام والمسيحية وجعلتموها في محور مُوَحَّد ضد الإسماعيلية والفاطمية والشيعة والروافض؟!!فهل يوجد أوضح من هذا التدليس والنفاق والزندقة وكما وصفكم الذهبي بالزندقة ((انتهى)) واكتفي بهذا الكلام للاستاذ المحقق الصرخي الحسني واود ان اوضح امرا غاية في الاهمية وهو ان التيمية الدواعش اليوم بين امرين اما ان يقروا ويعترفوا بان جهاد النكاح الداعشي اخذوه عن اسلافهم المغول لانهم الان يكملون مشوار الامس حيث يتناوب الدواعش على المراة الواحدة بحجة جهاد النكاح او الامر الثاني يتبراؤ وينكروا هذا الامر ويقولون انتم الرافضة تتهمونا بلا دليل وهو الافتراء والقذف وعليكم الحد , فيكون جوابهم ان الحد يجب ان يقام على شيخكم ابن الاثير حيث اتهم محصنات المغول بالزنا وهذا مشمول بالحد كما مشمول بعدم قبول شهادته وبذلك نشف تاريخكم الماخوذ عنه ونسف كل تاريخ مشايخكم التيمية .https://f.top4top.net/p_510nnexr1.jpghttps://www.youtube.com/watch?v=tjCoBa9uzb8

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة