المسلمون يرتكبون جريمة تخريب البيت المقدَّس

التيمية يرتكبون جريمة تخريب البيت المقدَّس
بقلم أكرم ناجي الأسدي ...
..حينما يشتد البأس بين السلاطين تشتد الأنانية بينهم وكأنهم الاعداء بعد ما كانوا أمراء يشربون وياكلون ويرقصون معا على طاولة مستديرة!! ..فأين تلك اللافتات التي تمجدهم كأدعياء لتدبير البلاد وجمع كلمتهم على خدمة الناس ؟؟! لافتاتهم التي رفعوها حينما طلبوا الشورى والاستفتاء العام لصعودهم كراسي الحكم ؟؟! . وحينما يعتلون كراسي السلطان والحكم يخربون البلاد حسب مصالحهم وأهوائهم المضلة ....إنهم سلاطين التيمية في كل زمان !! سلاطين إحترفوا التدليس وجعلوه مهنة وحرفة لهم ولأبنائهم وأحفادهم يتوارثونها وبكل جرأة على الدين الإسلامي الحنيف الذي يحتمون به وبالإنتماء له ، لأنهم متدينون بظاهرهم ودعاياتهم الإنتخابية ورجالهم الذين يبوقون لهم بأبواق التدين والسياسة المتلونة كجلد الحرباء!!...هاهم أبناء العرب في كل زمان قد ابتلوا بهكذا نماذج خاوية ، تيمية الفكر والأسلوب فالداعشي نسخة مكررة عبرالأزمان ، أما ان يكون منتميا للتشيع أو التسنن لا محالة !! فهاهم سلاطين الدول الإسلاميّة يخرِّبون البيتَ المقدَّس بأيديهم في زمن الملك العادل وهو أخو القائد صلاح الدين، الذي أهداه الرازي كتابه أساس التقديس!!! والذي امتدحه ابن تيمية كذلك لذا فهو تيمي المبدأ والفعل لأنه أصبح في مقام رضا ابن تيمية ومدحه والثناء عليه !! وهكذا فعند التبحر في تاريخ ذلك الزمن الأيوبي نجد وبالأخص في كتاب المؤرخ ابن الأثير(الكامل 10(307) حيث نجد الدقة والتحليل الموضوعي العميق لما استخرجه المحقق الإسلامي السيد الصرخي الحسني حينما اقتبس من هذا الكتاب بعض السطور والتي سنذكرها ادناه ، حيث نجد المحقق السيد الصرخي قد علق تعليقا دقيقا حول تلك الاحداث التي جرت في تخريب بيت المقدس على أيدي هؤلاء الذين يدعون الإسلام وهم دواعش زمنهم آنذاك وبكل جرأة وإجرام ، حيث جاء في تعليق هذا المحقق الدؤوب السيد الصرخي والذي يطرح محاضراته الاسبوعية في اروقة النت محاولا إيصال حقيقة الفكر التيمي المتطرف التخريبي واذي يصنع الدواعش في كل زمان وبإطارإسلامي، وكان في التعليق للمرجع المحقق:-((...ملوك وسلاطين الدول الإسلاميّة يخرِّبون البيتَ المقدَّس بأيديهم!!! ب- فيا بن تيمية ويا مارقة هل عندكم ابن العلقمي هنا، أو الطوسي، أو ابن سبأ، أو الإسماعيلي، أو الفاطمي، أو الزيدي، أو الامامي الإثنا عشري، تعَلِّقون عليهم فَشَلَكُم وخيانتَكم وانحرافَكم وفسادَكم.)وهذا مقتبس من المحاضرة التي تضمنت الموضوع: ((...الكامل10/(307): [ثُمَّ دَخَلَتْ سَنَةُ أَرْبَعَة عَشْرَةَ وَسِتِّمِائَة (614هـ)]: [ذِكْرُ مُلْكِ الْمُسْلِمِينَ دِمْيَاطَ مِنَ الْفِرِنْجِ]: قال (ابن الأثير): {{1ـ لَمَّا مَلَكَ الْفِرِنْجُ دِمْيَاطَ أَقَامُوا بِهَا، وَبَثُّوا سَرَايَاهُمْ فِي كُلِّ مَا جَاوَرَهُمْ مِنِ الْبِلَادِ، يَنْهَبُونَ وَيَقْتُلُونَ، فَجَلَا أَهْلُهَا عَنْهَا، وَشَرَعُوا فِي عِمَارَتِهَا وَتَحْصِينِهَا، وَبَالَغُوا فِي ذَلِكَ حَتَّى إِنَّهَا بَقِيَتْ لَا تُرَامُ. 2ـ وَأَمَّا الْمَلِكُ الْكَامِلُ فَإِنَّهُ أَقَامَ بِالْقُرْبِ مِنْهُمْ فِي أَطْرَافِ بِلَادِهِ يَحْمِيهَا مِنْهُمْ. 3ـ وَلَمَّا سَمِعَ الْفِرِنْجُ فِي بِلَادِهِمْ بِفَتْحِ دِمْيَاطَ عَلَى أَصْحَابِهِمْ أَقْبَلُوا إِلَيْهِمْ يُهْرَعُونَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ، وَأَصْبَحَتْ دَارَ هِجْرَتِهِمْ. 4ـ وَعَادَ الْمَلِكُ الْمُعَظَّمُ صَاحِبُ دِمَشْقَ إِلَى الشَّامِ فَخَرَّبَ الْبَيْتَ الْمُقَدَّسَ، [[تعليق: أـ ملوك وسلاطين الدول الإسلاميّة يخرِّبون البيتَ المقدَّس بأيديهم!!! ب- فيا بن تيمية ويا مارقة هل عندكم ابن العلقمي هنا، أو الطوسي، أو ابن سبأ، أو الإسماعيلي، أو الفاطمي، أو الزيدي، أو الامامي الإثنا عشري، تعَلِّقون عليهم فَشَلَكُم وخيانتَكم وانحرافَكم وفسادَكم وعارَكم؟!!...))مقتبس من المحاضرة {33} من #بحث : " وقفات مع.... #توحيد_التيمية_الجسمي_الأسطوري" #بحوث : تحليل موضوعي في #العقائد و #التاريخ_الإسلامي للسيد #الصرخي-الحسني 13 رجب الأصب 1438 هـ -11-4-2017 http://up.1sw1r.com/upfiles2/xxj45011.jpgفهل من متعظ من أولئك الذين ينتمون للسنة النبوية الشريفة ويتبعون الصحابة الأجلاء الكرام ، فالفرق أصبح واضحا عند القاصي والداني كون خط الصحابة والسنة الشريفة ومن ينتمي له يختلف عن خط التيمية المنحرف عن الدين الاسلامي الحنيف ومن يسيرخلفه من التفجيروالتفخيخ والتخريب للمدن وهذا مالا يرضاه الصحابة الإجلاء ومن تبعهم من المعتدلين الذين نفروا عن الخط الاموي وما أفرزه لاحقا من حَمَلَةِ فكر تكفيري أمثال إبن تيمية ومن تبعه على الأثر.وللفائدة العامة والإطلاع لكم ايها القراء الكرام رابط المحاضرة (33)بكاملها:-https://www.youtube.com/watch?v=mOVHLw4EFqw

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

الأوسمة

مواضيع مميزة