التيمية يضغطون على كتّاب التاريخ للتدليس لصالح أئمتهم!!! بقلم .محمد النائل

التيمية يضغطون على كتّاب التاريخ للتدليس لصالح أئمتهم!!! بقلم .محمد النائل

إن التزييف الإعلامي وقلب الحقائق له جذور تاريخية يحدثنا التاريخ عن ممارسات منظمةمارسها حكام وطغاة تجاه كل من يقف بوجههم ويقول لا . هذه الأخلاقية "تزييف الحقائق"ظلت هي السائدة لدى السلاطين والملوك المارقة لتبييض صفحاتهم السوداء المليئةبالقتل وسفك دماء الأبرياء والتكفير لكل من يخالفهم . وقد توارث الطغاة وأعداء الحق هذه الصفة الذميمة واستخدمت كسلاح أساسييضرب به كل صاحب حق وقد طور واتسع بمرور الزمن فصارت الصحف والمجلات والقنواتالفضائية واليوم شبكات التواصل هي الأداة ، وباع البعض ضميره وصار همه الوحيدحماية الفاسد ومحاربة أهل الحق وتغييب الحقائق وغالبا ما يستتر هؤلاء معشر النفاق الإعلاميبغطاء الحيادية والموضوعية كما يبين ذلك الكاتب باسكال في كتابه المثقفون المزيفون، الانتصار الإعلامي لخبراء الكذب .فلقد كشف الأستاذ المعلم المحقق الصرخي فيمحاضراته في العقائد والتاريخ الإسلامي المحاضرة { 47} من بحث : " وقفات مع.... توحيد ابن تيميةالجسمي الأسطوري:

وَقَفَاتمع.. تَوْحِيد ابن تَيْمِيّة الجِسْمي الأسطُوري..أسطورة (1): الله شَابٌّ أَمْرَدجَعْدٌ قَطَطٌ..صحَّحه تيمية!!!..أسطورة (2): تجسيم وتقليد وجهل وتشويش..أسطورة (35): الفتنة.. رأس الكفر..قرن الشيطان!!!: الكلام في جهات: الجهة الأولى..الجهة الثانية..الجهة السابعة:الجَهمي والمجسّم هل يتّفقان؟!! الأمر الأوّل..الأمر الثاني..الأمر السابع: الطوسي والعلقمي والخليفةوهولاكو والمؤامرة!!!: النقطة الأولى..النقطة الثانية..النقطة الرابعة: هولاكو وجنكيزخانوالمغول والتتار: 1..2..7..المورد1..المورد2..الم ورد7: مع ابن الأثير، نتفاعل معبعض ما نقلَه مِن الأحداث ومجريات الأمور في بلاد الإسلام المتعلِّقة بالتَّتاروغزوهِم بلادَ الإسلام وانتهاك الحرمات وارتكاب المجازر البشريّة والإباداتالجماعيّة، ففي الكامل10/(260- 452): ابن الأثير: 1..2..34- قال ابن الأثير: {{[ثُمَّ دَخَلَتْ سَنَةُثَمَانٍ وَعِشْرِينَ وَسِتِّمِائَةٍ (628هـ)]: [ذِكْرُ خُرُوجِ التَّتَرِ إِلَىأَذْرَبِيجَانَ وَمَا كَانَ مِنْهُمْ]: أـ فِي هَذِهِ السَّنَةِ وَصَلَ التَّتَرُمِنْ بِلَادِ مَا وَرَاءَ النَّهْرِ إِلَى أَذْرَبِيجَانَ، وَقَدْ ذَكَرْنَاقَبْلُ كَيْفَ مَلَكُوا مَا وَرَاءَ النَّهْرِ، وَمَا صَنَعُوهُ بِخُرَاسَانَوَغَيْرِهَا مِنَ الْبِلَادِ مِنَ النَّهْبِ، وَالتَّخْرِيبِ، وَالْقَتْلِ،وَاسْتَقَرَّ مُلْكُهُمْ بِمَا وَرَاءَ النَّهْرِ، وَعَادَتْ بِلَادُ مَا وَرَاءَالنَّهْرِ فَانْعَمَرَتْ، وَعَمَرُوا مَدِينَةً تُقَارِبُ مَدِينَةَ خُوَارَزْمَعَظِيمَةً، وَبَقِيَتْ مُدُنُ خُرَاسَانَ خَرَابًا لَا يَجْسُرُ أَحَدٌ مِنَالْمُسْلِمِينَ أَنْ يَسْكُنَهَا، وَأَمَّا التَّتَرُ فَكَانُوا تُغِيرُ كُلَّقَلِيلٍ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ يَنْهَبُونَ مَا يَرَوْنَهُ بِهَا، فَالْبِلَادُخَاوِيَةٌ عَلَى عُرُوشِهَا. ب ـ وَكَانَ جَلَالُ الدِّينِ سَيِّئَ السِّيرَةِ،قَبِيحَ التَّدَبُّرِ لِمُلْكِهِ، لَمْ يَتْرُكْ أَحَدًا مِنَ الْمُلُوكِالْمُجَاوِرِينَ لَهُ إِلَّا عَادَاهُ، وَنَازَعَهُ الْمُلْكَ، وَأَسَاءَمُجَاوَرَتَهُ، فَمِنْ ذَلِكَ أَنَّهُ أَوَّلُ مَا ظَهَرَ فِي أَصْفَهَانَوَجَمَعَ الْعَسَاكِرَ قَصَدَ خُوزِسْتَانَ، فَحَصَرَ مَدِينَةَ شُشْتَرَ، وَهِيَلِلْخَلِيفَةِ، وَسَارَ إِلَى دَقُوقَا فَنَهَبَهَا، وَقَتَلَ فِيهَا فَأَكْثَرَ،وَهِيَ لِلْخَلِيفَةِ أَيْضًا، ثُمَّ مَلَكَ أَذْرَبِيجَانَ، وَهِيَ لِأُوزْبَكَ،وَقَصَدَ الْكُرْجَ وَهَزَمَهُمْ وَعَادَاهُمْ، ثُمَّ عَادَى الْمَلِكَالْأَشْرَفَ صَاحِبَ خِلَاطَ، ثُمَّ عَادَى عَلَاءَ الدِّينِ صَاحِبَ بِلَادِالرُّومِ، وَعَادَى الْإِسْمَاعِيلِيَّةَ، وَنَهَبَ بِلَادَهُمْ، وَقَتَلَ فِيهِمْفَأَكْثَرَ، وَقَرَّرَ عَلَيْهِمْ وَظِيفَةً مِنَ الْمَالِ كُلَّ سَنَةٍ،وَكَذَلِكَ غَيْرُهُمْ، فَكُلٌّ مِنَ الْمُلُوكِ تَخَلَّى عَنْهُ، وَلَمْ يَأْخُذْبِيَدِهِ، [[تعليق: على الرغم ممّا يذكره هنا مِن أسباب موضوعيّة للهزيمةوالانهيار، لكن الجوّ العام والأئمة المدلِّسة المارقة المتفرِّغة للنفاق والإيقاعبالناس، وأمور أخرى، تضغط على الكتّاب ومنهم ابن الأثير، فلابدّ مِن تطعيم الموضوعبخرافة تفليسيّة لابن تيميّة، وتحويل على ابن علقمي مفلّس، وتعليق الفشل والهزيمةعليه ]]..ع..}}..39...

مقتبس منالمحاضرة { 47} من بحث : " وقفات مع.... توحيد ابن تيمية الجسمي الأسطوري" بحوث : تحليل موضوعيفي العقائد والتاريخ الإسلامي للمرجع الأستاذ المحقق

27 شوال 1438هـ - 22-7-2017م

لذا فأنالتاريخ يحتاج إلى تصحيح مساره, وهذا ما أشار إليه المحقق الصرخي الحسني من خلالمحاضراته في العقائد والتاريخ الإسلامي ليكشف لنا ماخفي من تدليس للحقائق التي عمدابن تيمية والأمويين لتزييفها لتتوافق مع مخططاتهم وسلطتهم ونهجهم التكفيري الدموي .

للمزيد :المحاضرة { 47} من بحث : " وقفات مع.... توحيد ابن تيمية الجسمي الأسطوري:https://goo.gl/eHeqMU

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة