التيمية يقتلون أبناء شهداء العراق الذين سقطوا في فلسطين عام 1948

التيمية يقتلون أبناء شهداء العراق الذين سقطوا في فلسطين عام 1948


 194شهيداً عراقياً دفنوا في نابلس (فلسطين) وتوزعت محافظاتهم من الموصل إلى العمارة والبصرة مروراً ببغداد والنجف والديوانية وكل كتبت على قبره عبارة (شهيد عروبة فلسطين ""استشهد في 27 رجب 1367 هجري الموافق 7 حزيران 1948) حيث جميعهم التحقوا بربهم يوم المبعث النبوي الشريف بعد أن همت الحمية والغيرة في نفوسهم والتحقوا للدفاع عن فلسطين وأرضها وحرائرها , ولم تمنعهم أو تردعهم الطائفية البغيضة التي أوجدها التيمية عن إرواء أرض العروبة والمعراج بدمائهم الطاهرة , ولكن هل تم الوفاء لهذه الدماء , وهل تم حفظ العهد لابنائهم من بعدهم , فالواقع الحالي يشهد أن بعض الفلسطينين ممن خدعته فتاوي ابن تيمية وغسلت له دماغه جاء ليفجر نفسه في العراق ويمزق تلك الأجساد البريئة التي سقى أبائهم بدمائهم أرض فلسطين المغتصبة فلماذا القتل منهجكم ياتيمية ولم الغدر بمن وهبكم روحه وجسده , علماً الكثير الكثير من أهالينا في فلسطين يقدسون تلك الأجساد ويباهون ويفاخرون بها ولايرضون بقتل الأبرياء في أمة الإسلام لأنهم لم تخدعهم أو تغرر بهم فتاوي القتل الشيطانية التيمية ولم يعطوا للشيطان فرصة للتفرقة بين المسلمين كما كانوا المدافعين عن بيت المقدس وليسوا مثل التيمية الذين همهم أن يتسيدوا على المسلمين من خلال التفرقة بين السنة والشيعة وحتى لو خربوا بيت المقدس بأيديهم ؟؟ ولا تتعجب أخي المسلم العاقل فهؤلاء التيمية لهم تأريخ مع التخريب وعدم احترام المقدسات وهذا ماكشفه الأستاذ المحقق الصرخي الحسني في محاضراته العقائدية في التأريخ الإسلامي حيث قال في المحاضرة (33) من بحث (وقفات مع... توحيد ابن تيمية الجسمي الأسطوري)::المورد32: الكامل10/(307): [ثُمَّ دَخَلَتْ سَنَةُ أَرْبَعَ عَشْرَةَ وَسِتِّمِائَة(614هـ)]: [ذِكْرُ مُلْكِ الْمُسْلِمِينَ دِمْيَاطَ مِنَ الْفِرِنْجِ]: قال(ابن الأثير):{{1ـ لَمَّا مَلَكَ الْفِرِنْجُ دِمْيَاطَ أَقَامُوا بِهَا، وَبَثُّوا سَرَايَاهُمْ فِي كُلِّ مَا جَاوَرَهُمْ مِنِ الْبِلَادِ، يَنْهَبُونَ وَيَقْتُلُونَ، فَجَلَا أَهْلُهَا عَنْهَا، وَشَرَعُوا فِي عِمَارَتِهَا وَتَحْصِينِهَا، وَبَالَغُوا فِي ذَلِكَ حَتَّى إِنَّهَا بَقِيَتْ لَا تُرَامُ.2ـ وَأَمَّا الْمَلِكُ الْكَامِلُ فَإِنَّهُ أَقَامَ بِالْقُرْبِ مِنْهُمْ فِي أَطْرَافِ بِلَادِهِ يَحْمِيهَا مِنْهُمْ.3ـ وَلَمَّا سَمِعَ الْفِرِنْجُ فِي بِلَادِهِمْ بِفَتْحِ دِمْيَاطَ عَلَى أَصْحَابِهِمْ أَقْبَلُوا إِلَيْهِمْ يُهْرَعُونَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ، وَأَصْبَحَتْ دَارَ هِجْرَتِهِمْ، 4ـ وَعَادَ الْمَلِكُ الْمُعَظَّمُ صَاحِبُ دِمَشْقَ إِلَى الشَّامِ((التفت جيدًا أيها الإنسان، أيها العاقل، أيها المنصف، أيها العربي، أيها العروبي، أيها الغيور، ابن الأثير)) فَخَرَّبَ الْبَيْتَ الْمُقَدَّسَ، ((يخربون المساجد والمقدسات بأيديهم، هؤلاء سلاطين الدولة المقدسة والدولة القدسية الداعشية، التي يسميها الدواعش وأئمة المارقة والتيمية بالدولة القدسية أو المقدسة، يخربون البيت المقدس))[[ تعليق: أـ ملوك؛ سلاطين الدول الإسلامية يخرّبون البيت المقدّس بأيديهم!! بـ ـ فيا ابن تيمية ويا مارقة هل عندكم ابن العلقمي هنا أو الطوسيّ أو ابن سبأ أو الإسماعيليّ أو الفاطميّ أو الزيديّ أو الإماميّ الاثني عشري تعَلِّقون عليهم فَشَلَكُم وخيانتَكم وانحرافَكم وفسادَكم وعارَكم في تهديم البيت المقدس؟!!جـ ـ فأين المقدسات وحرمة المقدسات وأين أولى القبلتين وثالث الحرمين،,,,د ـ وبعد كل ذلك تبيّن أنّه لا قيمة عندهم للبيت المقدس وحاله حال أي قلعة أو حصن أو مُنشأ أو بيت، تُهْدَم وتهدِّم وتُخَرّب بما هي أو على رؤوس أصحابها،((انتهى)) واكتفي بهذا الاقتباس من كلام الأستاذ المحقق الصرخي وأتسائل هل الشهداء العراقيين الذين ذهبوا للدفاع عن فلسطين هم يهود حتى يأتي التيمية الدواعش ويفجروا أنفسهم على الأبرياء ممن كانت رفات آبائهم ماتزال محل التقديس في بيت المقدس عند عامة عامة المسلمين , لاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم وإنا لله وإنا إليه راجعون والفاتحة على أرواح شهداء الإسلام والإنسانية وأرواح شهداء العراق في فلسطين .https://a.top4top.net/p_5127dbbl1.jpghttps://www.youtube.com/watch?v=mOVHLw4EFqw

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة