التيميّون المارقة يعتقدون أنّ قَتْلَهُم للمسلمين يدخلهم عِلِّيين!!!.....

التيميّون المارقة يعتقدون أنّ قَتْلَهُم للمسلمين يدخلهم عِلِّيين!!!.....
بقلم:ناصر العراقي
لقد اكد الاسلام الحنيف على حرمة الدم المسلم ....بل اعتبره اعظم من حرمة الكعبة!!!!
ولكن...من يقرأ التاريخ الاسلامي يجد ان سلاطين التيمية المارقون يعتقدون ان قتلهم لاخوانهم المسلمين يدخلهم الجنة؟؟؟!!!!
وبالتاكيد فان هنالك من شرعن لهؤلاء السلاطين عملهم هذا....بوجود فتاوى التكفير التيمية التي تبيح دم المسلم وعرضه وماله!!!!
ولقد وجدت ان احدا من المحققين المعاصرين قد تعرض لهذا الامر بالتحقيق والتحليل البارع من خلال محاضرته العقائدية التي اقتبست لكم منها المقتبس الاتي:
((وقَفَات مع.. تَوْحيد التَيْمِيّة الجِسْمي الأسطُوري..أسطورة (1): الله شَابٌّ أَمْرَد جَعْدٌ قَطَطٌ..صحَّحه تيمية!!!..أسطورة (2): تجسيم وتقليد وجهل وتشويش..أسطورة (35): الفتنة.. رأس الكفر.. قرن الشيطان!!!: الكلام في جهات: الجهة الأولى..الجهة الثانية..الجهة السابعة: الجَهمي والمجسّم هل يتّفقان؟!!..الأمر الرابع: الملك العادل أبو بكر بن أيوب (الأيّوبي): نطَّلع هنا على بعض ما يتعلَّق بالملك العادل، وهو أخو القائد صلاح الدين، وهو الذي أهداه الرازي كتابه أساس التقديس، وقد امتدحه ابن تيمية أيضًا، فلنتابع الموارد التالية لنعرف أكثر ونزداد يقينًا في معرفة حقيقة المقياس والميزان المعتمد في تقييم الحوادث والمواقف والرجال والأشخاص، فبعد الانتهاء مِن الكلام عن صلاح الدين وعمه شيركوه ندخل في الحديث عن الملك العادل، فبعد التوكل على الله تعالى يكون الكلام في موارد: المورد1..المورد2..المورد24: الكامل10/(268): [ثُمَّ دَخَلَتْ سَنَةُ خَمْسٍ وَسِتِّمِئَة (605هـ)]: [ذِكْرُ قَتْلِ سَنْجَر شَاهْ وَمُلْكِ ابْنِهِ مَحْمُودٍ]: قال ابن الأثير: {{فِي هَذِهِ السَّنَةِ قُتِلَ سَنْجَر شَاهْ بْنُ غَازِي بْنِ مَوْدُودِ بْنِ زَنْكِي بْنِ آقْسُنْقُرَ، صَاحِبُ جَزِيرَةِ ابْنِ عُمَرَ، وَهُوَ ابْنُ عَمِّ نُورِ الدِّينِ، صَاحِبُ الْمَوْصِلِ، قَتَلَهُ ابْنُهُ غَازِي; وَلَقَدْ سَلَكَ ابْنُهُ فِي قَتْلِهِ طَرِيقًا عَجِيبًا يَدُلُّ عَلَى مَكْرٍ وَدَهَاءٍ، وَسَبَبُ ذَلِكَ: 1..2.. 9 ـ وَأَمَّا غَازِي بْنُ سَنْجَرَ... فَاتَّفَقَ أَنَّ أَبَاهُ، فِي بَعْضِ الْأَيَّامِ، شَرِبَ الْخَمْرَ بِظَاهِرِ الْبَلَدِ مَعَ نُدَمَائِهِ... وَعَادَ إِلَى دَارِهِ، وَسَكِرَ عِنْدَ بَعْضِ حَظَايَاهُ (نسائه المفضَّلات على غيرهن)، فَفِي اللَّيْلِ دَخَلَ الْخَلَاءَ. 13ـ وَكَانَ ابْنُهُ عِنْدَ تِلْكَ الْحَظِيَّةِ (المرأة المفضّلة)، فَدَخَلَ إِلَيْهِ دَارَهُ، فَضَرَبَهُ بِالسِّكِّينِ أَرْبَعَ عَشْرَةَ ضَرْبَةً، ثُمَّ ذَبَحَهُ، وَتَرَكَهُ مُلْقًى، وَدَخَلَ الْحَمَّامَ، وَقَعَدَ يَلْعَبُ مَعَ الْجَوَارِي.. 14ـ فَلَوْ فَتَحَ بَابَ الدَّارِ وَأَحْضَرَ الْجُنْدَ وَاسْتَحْلَفَهُمْ لِمُلْكِ الْبَلَدِ، لَكِنَّهُ أَمِنَ وَاطْمَأَنَّ، وَلَمْ يَشُكَّ فِي الْمُلْكِ، [[تعليق: يا لاحسنات أو حسناته أكثر مِن سيّئاته خاصّة إذا شارك في حروب وقتال، وعلى النهج التيمي وفكرهم التكفيري فإنّه يضمن الجنة لو قتل صوفيًّا أو شيعيًّا أو رافضيًّا أو جهميًّا ولو زاد عددهم كان في عليين؟!!]]..23}}..المورد31...
https://f.top4top.net/p_4604cyco1.png

وفي الختام اقول ايها المارقة الدواعش ...وكما قالها هذا المحقق المعاصر هل كان رسول الله واصحابه يفجرون انفسهم وسط المشركين؟؟؟!!!
اين حرمة دم المسلم؟؟؟!!!
انتم اليوم بفتاوى التكفير التيمية تقتلون المسلمين وتعتقدون ان ذلك يدخلكم الجنة؟؟؟!!!
تعسا لكم...لقد جئتم شيئا إدا ....!!!!!
قال تعالى (ولاتقتلوا النفس التي حرم الله الا بالحق).

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة