الحيوانات تغار أيضاً على شركاء حياتها... ما التفسير العلمي؟

  • الكاتب oussama
  • تاريخ اﻹضافة 2017-10-25
  • مشاهدة 1

كشفت دراسة حديثة أنالغيرةتتزامن مع زيادة النشاط العصبي في مناطق الدماغ المرتبطة بالترابط الزوجي والألم الاجتماعي، ومع ارتفاع هرمون التستوستيرون والكورتيزول. وأوضحت الدراسة الجديدة من جامعة كاليفورنيا أن حوالى 4 في المئة من أنواعالثديياتهي أحادية اجتماعياً لا تقبل تقاسم شريك حياتها، وفق موقع "سايكولوجي توداي".

وتم إجراء التجارب على بعض أنواع القرود الذكور، ولاحظ العلماء أنها تصاب بهيجان واضح عند الانفصال عن الأنثى مع ارتفاع في مستويات التوتر. وعند منحه الفرصة، فإن الذكر سيعزل جسدياً شريكة حياته ويمنعها من التفاعل مع ذكر آخر إذا أظهر الأخير رغبة جنسية تجاهها.
واستخدم باحثو جامعة كاليفورنيا التصوير العصبي الوظيفي لإلقاء الضوء على التغيرات في دماغ هذا النوع من القرود عند تعريضه لمن يمثلون تهديداً لعلاقته مع شريكته مدة 30 دقيقة.  

ولاحظ الباحثون في التجربة نشاطاً متزايداً في القشرة الحزامية، وهي منطقة من الدماغ مرتبطة بالألم الاجتماعي، والحاجز الجانبي، وهي منطقة الدماغ المرتبطة بتشكيل الزوج.

وخلال حالة الغيرة، ارتفعت مستويات التستوستيرون، هرمون العدوانية والرغبة الجنسية وسمات الذكورة، مع ازدياد تركيز الكورتيزول، هرمون التوتر.

ووفق الباحثين، فإن فهم علم الأعصاب وتطوّر العواطف يمكن أن يساعد على فهم المشاعر وعواقبها، بينما ترتبط الغيرة بالعلاقات الرومانسية وكذلك بالعنف المنزلي، ما يعزز اهتمامهم بالبحث في الجذور البيولوجية لها.

واكتفى العلماء في المرحلة الأولى بدراسة الغيرة عند الذكور، وستتناول البحوث المستقبلية التي سيقوم بها نفس الفريق الغيرة عند الإناث كذلك.

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة