الخزي والعار لأئمة التيمية الاقصائيين ودولتهم المقدسة !!!

الخزي والعار لأئمة التيمية الاقصائيين ودولتهم المقدسة
بقلم أكرم ناجي الأسدي
..................................................
هكذا تسير خطى الحياة تترى قذة بقذة ، وهكذا نسير معها نحن البشر دون إعتبار، فقد قالها سيد البلغاء والمتقين الإمام علي عليه السلام ((ماأكثر العبر وماأقل الإعتبار)) صدقت ياأبا الحسن ، فاليوم كالأمس فهاهو بيت المقدس يسلم من قبل سلاطين اليوم كما تم تسليمه من قبل أبناء الملك العادل آنذاك في الماضي !! وكأن القذة لابد لها من قذة تتبعها والنعل بالنعل!! فقد سلم بيت المقدس للفرنج الغزاة آنذاك من قبل سلاطين التيمية المنحرفين وهم أبناء الملك العادل الذي ارتقوا الى كراسي الحكم بأمر من أسلافهم خوارج العصر التيمية الأيوبيين، وقد أمتلكوها وكانهم توارثوها ملك صرف لهم!! فقد تنازعوا في مابينهم حول الملك العقيم !! وهكذا تباع الأرض تحت وطأة الخنوع والعمالة المقنعة بلباس الدفاع عن المقدسات وماشابهه!! ...وهكذا وصل الحال بهم أن اتفقوا على الإجتماع حول النزاعات الدائرة بينهم ولكنهم كان أصل اجتماعهم هذا ، واتّفاقهم أتى بسبب استنجاد صاحب دمشق (الملك داوُد حفيد العادل) بعَمِّه (الملك الأشرف ابن العادل) ضد عمّه الآخر (الملك الكامل ابن العادل) الذي تحرَّك لاحتلال دمشق!!!، وأخْذِها مِن ابن أخيه داوُد، فإذا بهم هؤلاء التيمية الخوارج أبناء العادل الأيوبي قد أسفر اجتماعهم هذا على تُسليّمهم البيت المقدّس للفِرِنج المحتلين !! وهذا ديدن العملاء للطمع وحب المنصب !! فالخزي والعار لأئمة التيمية الاقصائيين ودولتهم المقدسة!! التي أسسوها على الأنا وحب الذات والمنصب وملذات النفس تاركين وراءهم ملايين الناس من شعوبهم يتضورون جوعًا ويحترقون بلهيب العيش الكفاف وكأن الحياة لن تستمر وتعد أيامها وسنينها إلا ان تعاد سنّة السلاطيين المماليك بين الحين والحين الآخر على الشعوب العربية المستضعفة!!... وهاهو المحقق الإسلامي المرجع السيد الصرخي الحسني يطرح للنقاش أثناء أحد محاضراته التي يلقيها منذ الشهورالقليلة الماضية ، يطرح ما قاله الأثير في كتابه ( الكامل10/(434) :-((...ثم دَخَلَتْ سَنَةُ سِتٍّ وَعِشْرِينَ وَسِتِّمِائَةٍ (626هـ)]: [ذِكْرُ تَسْلِيمِ الْبَيْتِ الْمُقَدَّسِ إِلَى الْفِرِنْجِ]: قال (ابن الأثير): {{فِي هَذِهِ السَّنَةِ أَوَّلَ رَبِيعٍ الْآخِرِ، تَسَلَّمَ الْفِرِنْجُ -لَعَنَهُمُ اللَّهُ- الْبَيْتَ الْمُقَدَّسَ صُلْحًا، وَسَبَبُ ذَلِكَ: 1..2..7ـ فَسَارَ (الأشرف) إِلَى دِمَشْقَ، وَتَرَدَّدَتِ الرُّسُلُ بَيْنَهُ وَبَيْنَ أَخِيهِ الْمَلِكِ الْكَامِلِ فِي الصُّلْحِ، فَاصْطَلَحَا وَاتَّفَقَا، وَسَارَ الْمَلِكُ الْأَشْرَفُ إِلَى الْمَلِكِ الْكَامِلِ وَاجْتَمَعَ بِهِ. 8ـ فَلَمَّا اجْتَمَعَا، تَرَدَّدَتِ الرُّسُلُ بَيْنَهُمَا وَبَيْنَ الْأَنْبرورِ مَلِكِ الْفِرِنْجِ دَفَعَاتٍ كَثِيرَةً، فَاسْتَقَرَّتِ الْقَاعِدَةُ عَلَى أَنْ يُسَلِّمُوا إِلَيْهِ الْبَيْتَ الْمُقَدَّسَ وَمَعَهُ مَوَاضِعُ يَسِيرَةٌ مِنْ بِلَادِهِ، وَيَكُونُ بَاقِي الْبِلَادِ مِثْلُ الْخَلِيلِ، وَنَابُلُسُ، وَالْغَوْرُ، وَمَلَطْيَةَ، وَغَيْرُ ذَلِكَ بِيَدِ الْمُسْلِمِينَ. 9ـ وَلَا يُسَلَّمُ إِلَى الْفِرِنْجِ إِلَّا الْبَيْتُ الْمُقَدَّسُ وَالْمَوَاضِعُ الَّتِي اسْتَقَرَّتْ مَعَهُ. 10ـ وَكَانَ سُورُ الْبَيْتِ الْمُقَدَّسِ خَرَابًا [قَدْ] خَرَّبَهُ الْمَلِكُ الْمُعَظَّمُ، وَقَدْ [ذَكَرْنَا] ذَلِكَ. 11ـ وَتَسَلَّمَ الْفِرِنْجُ الْبَيْتَ الْمُقَدَّسَ...)) وقد أشارالمحقق الصرخي حول الرواية قائلاً:-... [أقول: حاول ابن الأثير تخفيف المصاب والتقليل مِن قبح الجريمة والخيانة العظمى التي ارتكبها أبناء الملك العادل، فقدَّم مبرِّرات خيانة بيت المقدَّس والمقدَّسات الإسلاميّة: أ..ب..ل- الغريب جدًّا جدًّا أنّ أصل اجتماع أبناء العادل، واتّفاقهم أتى بسبب استنجاد صاحب دمشق (الملك داوُد حفيد العادل) بعَمِّه (الملك الأشرف ابن العادل) ضد عمّه الآخر (الملك الكامل ابن العادل) الذي تحرَّك لاحتلال دمشق، وأخْذِها مِن ابن أخيه داوُد، فإذا ببوصلة أبناء العادل الأيوبي تفقد السيطرة على نفسها، فتتَّجه نحو الفِرِنج فتُسلّمهم البيت المقدّس ومناطق أخرى مِن بلاد الإسلام، فالخزي والعار لأئمة التيمية ودولتهم المقدَّسة القدسيَّة!!!]ومن هنا علينا جميعًا أن نأخذ العبر من التاريخ وتستلهم منه كل ماهو مفيد ونافع في التصدي للفكر الإقصائي التيمي الذي ينخر بالشعوب العربية الاسلامية وقد تمادى على القيم الحقيقية للدين الإسلامي الحنيف وتلبس بلباس الدين وهو براء منه ، وعلينا أن نعي خطر ووحشية من يتبعه من دواعش كل زمان ، مرورا بتسليم بيت المقدس والى السيطرة عليه في الوقت الحاضر بالحشود والترسانة والإحتلال الممنهج القبيح. https://e.top4top.net/p_4756o0tj1.jpgولكم إخوتي المحاضرة الكاملة التي تحتوي هذا النقاش الهادف المثمر:-https://www.youtube.com/watch?v=Gb6oymCF9Yk

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

الأوسمة

مواضيع مميزة