الدكتورة اية تكتب اضرار السمنة والتخلص من الكرش بطرق جراحية ورجيم مناسب

بسم الله الرحمن الرحيم









البداية ً: أسباب وأضرار السمنة: 1. السمنة هي مرض من أمراض سوء التغذية، فالزيادة في التغذية هي كالنقص، وقد تكون أشد خطرا، ولها أسباب من أهمها عدم التوازن بين الوارد والصادر من الغذاء وقلة الحركة والتهيؤ البنيوي الوراثي أو العائلي أو وجود عوامل غدية. 2. وتنشأ عن السمنة أضرار عديدة مثل التهيئة للإصابة ببعض الأمراض مثل: a. التهاب المفاصل وتأكّلها خاصة المفاصل التي يرتكز عليها وزن الجسم. b. آلام العمود الفقري والديسك وانزلاق الفقرات. c. أمراض القلب وتصلب الشرايين.d. ارتفاع ضغط الدم.e. السكري.f. تدهُّن الكبد واعتلاله، أي "قصور وظائف الكبد".g. داء الملوك أو ما يعرف بالنقرس.h. سوء الهضم. 3. كما أن السمنة قد تؤدي إلى ما يلي: الميل إلى الخمول والكسل وبلادة الذهن وافتقار الحيوية. 2صعوبة الحركة وتعذرها أحياناً. 3الشعور بالتعب سريعاً عند بذل أقل مجهود. ضيق التنفس. 4. كما أن البدين يفتقر إلى المظهر الرشيق الأنيق المتناسق، وقد يتعرض لسخرية الناس وتهكماتهم مما يقلل من احترام الذات، والبدين غالباً ما يكون قليل الإنتاج، يتعب بسهولة وسرعة، كما وأن البدين باستمرار يفتقر إلى الملابس المناسبة أو أنه يحتاجها تفصيلا، وهذا مكلف من الناحية النفسية والمادية، بالإضافة إلى صعوبة الحمل بالنسبة للنساء، وزيادة نسبة الإصابة بالتهاب المرارة. 5. ولا ننسى الجلد وما تسببه فيه البدانة من التهاب ثنايا الجلد وتسلخها وانبعاث الروائح الكريهة منها، والعرضة للفطريات والإنتانات الجرثومية والخمائرية على حد سواء. ثانياً: كيف العمل؟1- إن إنقاص الوزن يعتمد بالدرجة الأولى على أمرين اثنين: إنقاص الوارد الغذائي من جهة وحرق المتناول من الطعام، (وهذه القاعدة العامة التي تعتمد على التوازن بين الداخل والخارج هي أساس إنقاص الوزن).2- لإنقاص الوزن يجب تجنب المأكولات ذات السعرات الحرارية العالية مثل الدهون والسكريات والشوكولاتة والببسي وأمثالها.3- كما يجب عدم الإنقاص أو التهاون في تناول البروتينات والألياف والفيتامينات والعناصر الغذائية الضرورية (إذن هو توازن بالنوعية أكثر منه في الكمية). 4- هناك عملية ربط الفك والاكتفاء بالسوائل.5- وهناك عملية ربط المعدة وتصغيرها. 6- وهناك عملية البالون داخل المعدة لاكتساب الشعور بالشبع. 7- وهناك عملية شفط الدهون (والعمليات الأربع الأخيرة هي جراحية من اختصاص الجراح ما عدا الأولى فمن اختصاص طبيب الأسنان، وهي غير شائعة).8- وهناك مواد تمتص الدهون وتقلل امتصاصها مثل مادة الكزينيكال.9- ممارسة الرياضة من أهم العوامل في تخفيف الوزن، ويجب أن تكون: a. متوازنة، أي لكل أعضاء الجسم.b. ودورية، أي مرة يومياً أو على الأقل يوماً بعد يوم (أي مرة كل يومين).c. وأن يبدأ الإنسان بشيء قليل دون أن يجبر نفسه. d. وأن تكون بعدها متزايدة تدريجيا، وأن تتناسب مع سن ووزن الرياضي.e. وأن يقارن الممارس لهذه الرياضة نفسه مع نفسه لا مع غيره، أي نافس نفسك وحطم أرقامك القياسية دون المقارنة مع الآخرين.f. يفضل البدء بنوعية خفيفة غير مرهقة وبوقت قصير ثم تزداد النوعية والمدة في الممارسة، وعند الانتظام قد يكفي 10 دقائق يومياً أو 20 دقيقة كل يومين. g. يفضل أن تكون محركة لكل الأعضاء ومسرعة للنبض ومسرعة للتنفس ومعرقة.h. يفضل أخذ حمام فاتر بعد الرياضة. i. وفي الصيام يفضل الرياضة بين العصر والمغرب وليس بعد السحور ولا بعد الإفطار، وأما في غير الصيام فالرياضة يجب أن تكون بعيدة عن أوقات الوجبات.j. يجب عدم الاستسلام للنفس التي تطلب الطعام الحلو بعد الرياضة لأن ذلك يفسد البرنامج. إذن إنقاص المواد الدهنية والسكرية أو عدم تناولها، والرياضة المنتظمة الدورية المتزايدة، وقوة الإرادة والنية الصادقة، وعدم التساهل بأكلة أو نسيان تمرين (وهذا منهج حياة دائم يفيد من أراد تخفيف الوزن أو لكل من أراد الحياة بصحة وعافية). ومن المعروف أن سمنة الرجل في البطن ( الكرش ) والخاصرة والفخذين، وهي المناطق التي تترسب فيها الدهون، ولا تترسب الدهون في الذراعين ولا الساقين، ولا الظهر ولا شيء في ذلك، وعند فقدان الوزن يتم ذلك من الكتلة الدهنية المذكورة، وللتخلص من الكرش والدهون المتراكمة في الخاصرة والفخذين يجب تناول كمية من السعرات الحرارية أقل من الاحتياج اليومي حتى يبدأ الجسم في استكمال احتياجاته من المخزون الدهني، فيميل الجسم إلى فقدان الوزن، ولذلك يجب تجنب المقليات تماما، والاعتماد على الفواكه والخضروات والحبوب مثل: شوربة الشوفان والفول النابت والقمح النابت والخبز الأسمر، ومنتجات الألبان قليلة الدسم، والبروتين الحيواني مثل: الأسماك والدجاج المشوي، وترك الزيوت والدهون والمقليات واللحم ذي الدهن الزائد.  مع ضرورة الإكثار من السلطات الخضراء التي تحتوي على الشبت والبقدونس والجرجير والخيار، بالإضافة إلى القرنبيط والبروكلي لاحتوائها على الكثير من الفيتامينات والأملاح المعدنية، وتعطي الإحساس بالشبع، وبالتالي تساعد في إنقاص الوزن، وحرق الدهون، وللتخلص من الترهلات والشحوم الزائدة، وتناول الليمون والخل مع الماء الساخن على الريق صباحا قد يساعد في حرق الدهون، فلا مانع من التعود على تناول ذلك المشروب. ومن التمارين الرياضية التي تساعد في التخلص من الكرش للتخلص من الكرش ممارسة تمارين الضغط في وضع الرقود على البطن مستندا على اليدين، وتمارين محاولة الجلوس من وضع الاستلقاء على الظهر دون الاستناد على اليدين، وتمرين شد البطن إلى الداخل أثناء الجلوس على الكرسي، وهذا التمرين هو المهم؛ لأن من الممكن أن القيام به عشرات المرات في اليوم حتى وأنت جالس في السيارة، أو المكتب، أو المنزل مع ممارسة رياضة المشي والهرولة أحيانا، والجري في لعب كرة القدم، والسباحة كل ذلك يؤدي في النهاية إلى تناسق عضلات الجسم، ويؤدي البعد عن ممارسة المشي إلى الترهل؛ لأنها رياضة تقوي العضلات والترهل ينتج عن تراكم الدهون في البطن، وضعف عضلاتها والاعتدال مطلوب في كل شيء والحكمة تقول وما لا يدرك كله لا يترك كله. وزيادة الوزن ليست من فراغ، ولكنها محصلة لمعادلة الاحتياج اليومي من السعرات الحرارية، أو وحدات الطاقة، وما يتم تناوله يومياً، وما يتم استهلاكه، فإذا كان ما نتناوله من طاقة أكثر من الاحتياج اليومي فحينها يميل الجسم إلى الزيادة وتخزين الدهون، وإذا كان ما تم تناوله من الطاقة أقل من الاحتياج اليومي فسوف يميل الجسم إلى فقدان المزيد من الوزن، وتأتي الرياضة لضبط تلك المعادلة في اتجاه إنقاص الوزن، إذا تمت ممارسة الرياضة بصفة يومية، ونقصد بالرياضة المشي لأكثر من 10000 - 15000 خطوة والغذاء الصحي الذي يساعد على إنقاص الوزن، وفي نفس الوقت تناول المواد الغذائية الضرورية، وإذا افترضنا أن إناء الطعام على شكل دائرة فإن ثلث الدائرة يجب أن يكون سلطات بكل أنواعها، ومكوناتها من الطماطم والخيار والخس والكرنب والقرنبيط، والجزر والشبت والبقدونس والجرجير، والفلفل الأخضر والبصل، مع التنويع في الأصناف في كل مرة، حتى تجدد الرغبة لتلك الأنواع من السلطات، والثلث الثاني يتكون من الخضار المطبوخ أو المسلوق، والثالث يتكون من الدجاج أو اللحم أو الأسماك المشوية لتقليل نسبة الدهون بسبب القلي، مع نوع أو نوعين من الفاكهة وشرب كمية كافية من الماء، مع الإقلال قدر المستطاع من النشويات والمخبوزات والحلويات، وبهذا يمكن إنقاص الوزن بسهولة ويسر، دون معاناة مع الريجيم. مع التعود على تجنب المقليات والدسم في العشاء، بالإضافة إلى تناول الخبز الأسمر والحبوب، مثل الفول والعدس والأجبان والبيض المسلوق، والحبوب مثل القمح النابت وشوربة الشوفان والبرغل، وترك وجبات المطاعم والدهون، وعدم الإكثار من الحلويات والسكريات والشوكولاتة، لأنه من المستحيل الشبع منها، وحمية الماء من الحميات المعروفة لإنقاص الوزن عن طريق شرب الماء فقط عند الجوع، والتخلص من الوجبات الإضافية، وممارسة الرياضة بشكل منتظم، وعمل هدف أسبوعي يجب الوصول إليه، وليكن نصف إلى 1 كجم، وتكون المحصلة في نهاية الشهر التخلص من 2 - 4 كجم.  والله اعلم

بقلم ا.د. اية عبد الهادي
شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

الأوسمة

مواضيع مميزة