الدواعش المارقة يرتكبون الجرائم بفتاوى ابن تيمية ومقلديه.

  • الكاتب صادق حسن
  • تاريخ اﻹضافة 2017-07-01
  • مشاهدة 3

الدواعش المارقة يرتكبون الجرائم بفتاوى ابن تيمية ومقلديه.

بقلم _احمد محمد العربي 
 
إن المنهج التكفيري الذي نراه اليوم في البلاد الإسلامية الذي يقوده الدواعش هو ليس بشيء غريب عند هؤلاء الذين لا يملكون العقول حتى يفكروا بأنفسهم ودينهم !! فهم يأخذون فتاواهم من أئمتهم التيمية الذين عاثوا في الأرض فسادا !! فعندما تقرأ في كتب ابن تيمية تجد فتاواه كلها تحض على العنف والقتل والتكفير فارتكاب المجازر وقتل المسلمين نجده حتى في الحروب التي خاضها أئمة التيمية ، فهنا بين سماحة المحقق الصرخي قبح وفساد هؤلاء القادة الذين كانوا يقتلون الأطفال والنساء بحجة الدفاع عن الإسلام لكن بالأصل هو دفاعا لأنفسهم وتسلطهم على رقاب الآخرين ، ‏ففي ‏الكامل10/(260-‏‏ ‏‏4522): ‏ابن ‏الأثير:... ‏
‏24ـ أكملَ كلامَه،[ذِكْرُ مُلْكِ التَّتَرِ خُرَاسَانَ]:قال: أ‎ ..ب…ج…‎
 د ـ ثُمَّ سَارُوا إِلَى هَرَاةَ، وَهِيَ مِنْ أَحْصَنِ الْبِلَادِ، فَحَصَرُوهَا عَشَرَةَ أَيَّامٍ فَمَلَكُوهَا وَأَمَّنُوا أَهْلَهَا، وَقَتَلُوا مِنْهُمُ الْبَعْضَ، وَجَعَلُوا عِنْدَ مَنْ سَلِمَ مِنْهُمْ شِحْنَةً، وَسَارُوا إِلَى غَزْنَةَ، فَلَقِيَهُمْ جَلَالُ الدِّينِ بْنُ خُوَارَزْم شَاهْ، فَقَاتَلَهُمْ وَهَزَمَهُمْ عَلَى مَا نَذْكُرُهُ إِنْ شَاءَ اللَّهُ، فَوَثَبَ أَهْلُ هَرَاةَ عَلَى الشِّحْنَةِ فَقَتَلُوهُ، فَلَمَّا عَادَ الْمُنْهَزِمُونَ إِلَيْهِمْ دَخَلُوا الْبَلَدَ قَهْرًا وَعَنْوَةً، وَقَتَلُوا كُلَّ مَنْ فِيهِ، وَنَهَبُوا الْأَمْوَالَ وَسَبَوُا الْحَرِيمَ، وَنَهَبُوا السَّوَادَ وخَرَّبُوا الْمَدِينَةَ جَمِيعَهَا وَأَحْرَقُوهَا، ((لاحظ عندما تقول القوة للعدوّ للكافر للمتغطرس للمجرم للغازي فمثل هذه، قتل هذا أو ذاك تفجير هذا أو ذاك، حتى يزيد في غضب وحنق وحقد المغول والتتار والقتلة والمجرمين والمتغطرسين، هذا الفعل يحصل الآن كما يفعل الدواعش المارقة الآن يقومون بأفعال هنا وهناك ويقتلون أفرادًا هنا وهناك وتثار ثائرة السلاطين والمتسلطين فيقع الانتقام بأبشع صوره وعلى أوسع الصور فيقع الظلم والضيم على الناس وعلى الأبرياء وعلى البناء والمياه وعلى الزرع وعلى الهواء وعلى كل شيء، لاحظ: مَن الذي دفع أهل هراة على الشحنة على القائد العسكري فقتلوه؟ فتوى من ابن تيمية ومنهج ابن تيمية)) وَعَادُوا إِلَى مَلِكِهِمْ جِنْكِيزْخَانْ، وَهُوَ بِالطَّالْقَانِ يُرْسِلُ السَّرَايَا إِلَى جَمِيعِ بِلَادِ خُرَاسَانَ فَفَعَلُوا بِهَا كَذَلِكَ، وَلَمْ يَسْلَمْ مِنْ شَرِّهِمْ وَفَسَادِهِمْ شَيْءٌ مِنَ الْبِلَادِ، وَكَانَ جَمِيعُ مَا فَعَلُوهُ بِخُرَاسَانَ سَنَةَ سَبْعَ عَشْرَةَ وَسِتِّمِائَةٍ(617هـ).
المصدر: مقتبس من المحاضرة {46} من #بحث : " وقفات مع....#توحيد_ابن_تيمية_الجسمي_الأسطوري#بحوث : تحليل موضوعي في #العقائد و#التاريخ_الإسلامي للمرجع الأستاذ المحقق
29 شعبان 1438هـ 26 - 5 - 2017م
https://www.youtube.com/watch?v=LMw4qVvjPfc

===============
 المحاضرةُ السادسة والأربعون وَقَفاتٌ مع... تَوحيدِ ابن تَيْمِيّة الجِسْمي الأسطوري" https://www.youtube.com/watch?v=4Jztr0waSLw&t=97s

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة