الدواعش المارقة يكفّرون المسلمين لزيارتهم قبور الأولياء والصالحين !!

الدواعش المارقة يكفّرون المسلمين لزيارتهم قبور الأولياء والصالحين !!

أكرم ناجي الأسدي

النفاق سمة الجاحدين بنعمة الله ، والدجل صفة تلازم النفاق لهؤلاء الجاحدين المارقين من التيمية الذين يتكلمون بالإسلام وهو براء منهم ،كونهم ينهون عن زيارة قبور الأولياء والصالحين ويستهجنونها ويصفونها بأنها شرك وابتعاد عن عبادة الله والتقرب لأصحاب القبور ، ناسين أن الرسول الأكرم قد أمضى هذا الأمر عندما زار قبر أمه السيدة آمنة بنت وهب رضوان الله عليها وكذلك عندما زار شهداء معركة أحد ودعا لهم وسلم عليهم أثناء تخطيه حول القبور ، ورغم كل هذا الدليل التأريخي الواقعي وعلى يد خاتم المرسلين ،إلا أن المارقة أتباع بن تيمية قد أصبحوا عُبّادًا  لزعيمهم المنحرف الحراني وبدأوا ينكلون ويكفرون بالمسلمين دون تمييز لكونهم اتبعوا هذه السنة المحمدية التي فيها العبرة والاعتبار من الموت والرجوع لله في الدعاء والاستغفار وحصول الطمأنينة لدى المسلم كونه عبدًا ذليلًا لخالقه ومصوّره من العدم!! ، وكل هذا الأمر لا تتقبله عقول المارقة الجاحدة لنعمة الله ، ويقتلون المسلمين سنة وشيعة وينتهكون حرماتهم ومقدساتهم حتى تطاول الأمر بهم إلى هدم قبور المسلمين!! وعندما زار ملوك وسلاطين أولياء الأمور الأيوبيين لقبر الإمام الشافعي فهذا الفعل أصبح مقبولًا لدى سفهاء الأحلام دواعش الأزمان حيث أصبحت ألسنتهم مقطعّة وبلعوها خاسئين مثبورين مرجومين ، لقد مردوا على النفاق والدجل والزيف ، فكان حقًا أن يكونوا مصداقًا لمفهوم المارقة عن الدين الإسلامي الحنيف .

حيث قال عنهم المحقق الأستاذ في إحدى محاضراته :

((... يا دواعش يا سفهاء الأحلام ، تكفّرون وتقتلون المسلمين السنّة والشيعة لأنّهم يزورون القبور، وتنتهكون حرمات الأولياء والصالحين وتهدمون قبورهم، وها أنتم قُطِعَت ألسنتُكم وبَلَعْتموها خاسئين مُبلسين مَرجومين أمام زيارة الولاة الملوك السلاطين أولياء الأمور الأيوبيين لقبر الإمام الشافعي !!! لينكشف زيف مدّعى ابن تيمية وأتباعه الجهّال في منع وتحريم زيارة القبور وتكفير وقتل مَن يزورها ...))*... إنتهى كلام المحقق الإستاذ.

لذا فعلى الجميع الإطلاع على تأريخ أتباع الحراني المنحرف بن تيمية يجد فيه الأدلة العقلية فضلًا عن الدليل النقلي التأريخي الذي يجعل هؤلاء المارقة عن الدين الإسلامي الحنيف في خانة أعداء الإسلام ذاته رغم إدعائهم الانتماء له وهو براء منهم قطعًا .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

*: مقتبس من المحاضرة {21} من بحث :" وقفات مع.... توحيد ابن تيمية الجسمي الأسطوري"  - بحوث : تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي للمرجع المحقق

27 جمادى الأولى 1438 هـ - 25 / 2 / 2017م

http://gulfup.co/i/00665/zfzl89s2ur1r.jpg

+++

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

الأوسمة

مواضيع مميزة