الدواعش وأئمتهم شين على الإسلام والإسلام منهم براء

الدواعش وأئمتهم شين على الإسلام والإسلام منهم براء

ضياء الراضي

الدين الإسلامي هو دين الرحمة والتوادد والتحاب في الله وإلى الله دين يسوده الوئام واحترام حرية الآخرين وعدم التطاول على الناس دين أتى لنشر السلام كارهاً ورافضاً لغة العنف والقتل وسفك الدماء واحترام الآخرين إلا أن من تقمص رداء الخلافة واعتلى منابر المسلمين زوراً وبهتاناً وتسلط على رقاب الناس كالأمويين والعباسيين وغيرهم من دول تلتهم من أيوبية وفاطمية وإدريسية إلى آخره فكانت هذه الدول أي حكامها قد تصدروا الناس بأقبح الأفعال وقد مارسوا كل الرذائل والموبقات فنرى أنهم يقتلون على الشبهة ويحرفون القول يتزلفون تقرباً من أعداء الإسلام ويناصروهم ويهيئون لهم كل الأمور من أجل مصالحهم الشخصية من أجل الحفاظ على كراسيهم وهذا ما حصل عند حكام الأيوبيين وغيرهم فهذا جزء يسير من أفعالهم القبيحة هؤلاء هم أئمة الدواعش وهؤلاء هم رموزهم الذين يقدسونهم ويسيرون على نهجهم من أتى بالصفات وجسم الذات الإلهية وقتل الناس على هذا الاعتقاد الذين خالفوا به السيرة النبوية العطرة وسيرة الخلفاء الراشدين حيث أوصل هؤلاء الأمة إلى ما هي عليه حيث ابتعدت عن القيادة الحقيقة عن القيادة الإلهية وجحدوا الإمامة الإلهية المجعولة بالحكمة واللطف الرباني فهؤلاء المتغطرسين الذين أضلوا الناس وأبعدوهم عن جادة الحق فهؤلاء هم شين على الإسلام والإسلام منهم براء و لا يليقُ بالإسلام أن يقترنَ بأسماء أئمة الدواعش وحكوماتهم وهذا ما أشار إليه المرجع الصرخي خلال بحثه الموسوم (وقفات مع .... توحيد التيمية الجسمي الأسطوري) المحاضرة الخامسة والعشرون بقوله :
(لا يليقُ بالإسلام أن يقترنَ بأسماء أئمة الدواعش وحكوماتهم
وقَفَات مع.. تَوْحيد التَيْمِيّة الجِسْمي الأسطُوري..أسطورة (1): الله شَابٌّ أَمْرَد جَعْدٌ قَطَطٌ..صحَّحه تيمية!!!..أسطورة (2): تجسيم وتقليد وجهل وتشويش..أسطورة (35): الفتنة.. رأس الكفر.. قرن الشيطان!!!: الكلام في جهات: الجهة الأولى..الجهة الثانية..الجهة السابعة: الجَهمي والمجسّم هل يتّفقان؟!!..الأمر الثالث: سنطلع هنا على بعض ما يتعلّق بالملك الناصر السلطان الفاتح صلاح الدين الأيوبي، والكلام في موارد: المورد1..المورد2.. المورد16 : : الكامل9/454: [ثُمَّ دَخَلَتْ سَنَةُ سَبْعٍ وَسَبْعِينَ وَخَمْسِمِائَةٍ(577هـ)]: قال (ابن الأثير): {{[ذِكْرُ وَفَاةِ الْمَلِكِ الصَّالِحِ وَمُلْكِ ابْنِ عَمِّهِ عِزِّ الدِّينِ مَسْعُودٍ مَدِينَةَ حَلَبَ]: فِي هَذِهِ السَّنَةِ، فِي رَجَبَ، تُوُفِّيَ الْمَلِكُ الصَّالِحُ إِسْمَاعِيلُ بْنُ نُورِ الدِّينِ مَحْمُودٍ صَاحِبُ حَلَبَ بِهَا، وَعُمْرُهُ نَحْوُ تِسْعَ عَشْرَةَ سَنَةً: أ..ب.. ز ـ ثم قال: [ذِكْرُ عِدَّةِ حَوَادِثَ]: فِي هَذِهِ السَّنَةِ(577هـ) كَثُرَتِ الْمُنْكَرَاتُ بِبَغْدَادَ فَأَقَامَ حَاجِبُ الْبَابِ جَمَاعَةً لِإِرَاقَةِ الْخُمُورِ، وَأَخْذِ الْمُفِسِدَاتِ}}، [[أقول: {كَثُرَتِ الْمُنْكَرَاتُ بِبَغْدَادَ ومنه ما يَتَعَاطَاهُ الْمُلُوكُ وَالشَّبَابُ مَنْ شُرْبِ خَمْرٍ أَوْ غَيْرِهِ}!!! بكلّ أسف وألم أقول إنّ هذا هو واقع البلاد الإسلاميّة وواقع الخلفاء والسلاطين والأمراء والشباب والمجتمع الإسلامي، فهل يليق بالإسلام أن يقترن بأسماء هؤلاء وحكوماتهم ودولهم؟!! فهل هذه هي السنة النبويّة الشريفة وسنة وحكومة الخلفاء أبي بكر وعُمر؟!! ليس بغريب أن يصل حال الأمة إلى ما وصلتْ إليه، لأنّه جزاء محتوم لأمة رفضتْ وجحدتْ بكلّ إصرار وعناد رفضتْ وجحدتْ بالإمامة الإلهيّة المجعولة بالحكمة والإرادة الإلهيّة واللطف الرباني في خلق وتهذيب وتربية أئمة طَهّرهم الله (تعالى) تطهيرًا، قال (تعالى): {إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا} الأحزاب33(

المحاضرة السادسة  والعشرون  من بحث (وقفات مع ... توحيد التيمية الجسمي الاسطوري)
goo.gl/3vTzhttps://www.youtube.com/watch?&-lsb&-6

المحاضرة الخامسة والعشرون  من بحث (وقفات مع ... توحيد التيمية الجسمي الاسطوري)

https://www.youtube.com/watch?-nE7DU

المحاضرة الرابعة  والعشرون  من بحث (وقفات مع ... توحيد التيمية الجسمي الاسطوري)

https://www.youtube.com/watch?

المحاضرة السابعة عشرة  بحث ( الدولة.. المارقة ... في عصر الظهور ... منذ عهد الرسول)

https://www.youtube.com/watch?-B1MM

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

الأوسمة

مواضيع مميزة