الدواعش يحرمون الأفلام الهندية حتى لاتنفضح أفلامهم التيمية

الدواعش يحرمون الأفلام الهندية حتى لاتنفضح أفلامهم التيمية


بعض الأحيان يضجر الإنسان الذي يعيش في دول الغرب إذا كان عنده فراغ فيحاول أن يمضي الوقت فلذلك سيحاول بادىء الأمر أن يتابع الأفلام الهندية لما فيها من الكذب والدجل و من اختراع سيناريوغبيأما الإنسان الذي يعيش في دول الشرق فسيحاول قتل الضجر بالنوم والتعلق بالأماني التي لن يراها إلا في الأحلام فيرى من الوساوس ما لا يخطر على بال وخاصة حينما يتابع أخبار النازحين وما نقلوه عن حكومة التيمية الدواعش وكيف تكون البلاد تحت حكمهم وكيف أن الدواعش التيمية يفتون بقتل الناس ويحرمون الأفلام الهندية وهي أفضل من أفلامهم , ولله در المرجع الصرخي حين فضح أكاذيبهم ونفاقهم وأظهر أفلامهم للعلن فقد جاء في تحقيق المرجع الصرخي في العقائد والتأريخ الإسلامي المحاضرة الخامسة والعشرين من بحث (وقفات مع.... توحيد التيمية الجسمي الأسطوري) :المورد20: حصار للموصل جديد، وشيركوه الحفيد: في الكامل10/(9ـ 11): قال ابن الأثير: 1 ...2 ...3 ..10ـ فَذَكَرُوا، وَالْعُهْدَةُ عَلَيْهِمْ، أَنَّ صَلَاحَ الدِّينِ وَضَعَ عَلَيْهِ إِنْسَانًا يُقَالُ لَهُ النَّاصِحُ بْنُ الْعَمِيدِ، وَهُوَ مِنْ دِمَشْقَ، فَحَضَرَ عِنْدَهُ، وَنَادَمَهُ وَسَقَاهُ سُمًّا،(( صلاح الدين يرسل لابن شيركوه شخصًا يشرب معه الخمر!!!)) فَلَمَّا أَصْبَحُوا مِنَ الْغَدِ لَمْ يَرَوُا النَّاصِحَ، فَسَأَلُوا عَنْهُ، فَقِيلَ: إِنَّهُ سَارَ مِنْ لَيْلَتِهِ إِلَى صَلَاحِ الدِّينِ، فَكَانَ هَذَا مِمَّا قَوَّى الظَّنَّ،[[هنا استفهام، خمرٌ وسمّ هل يلتقيان؟! مع ملاحظة أنّ ابن الأثير بالرغم من أنّه قال {والعهدة عليهم} لكنّه ذَكر الخبر ولم يتردد في نقله ولم يستنكره ولم يستبعده ولم يجد فيه أيّ غرابة فذكره كباقي الكلام!! فلو لم يكن هذا الفعل متوَقعًا عنده لما ذكره أصلًا أو على الأقلّ يذكره ويستنكره، بل إنّ ابن الأثير أشار إلى قوة الظن فيما نقله عنهم من أنّ صلاح الدين أرسل إليه مَن ينادمه ويسقيه سُمًّا فقال{فَكَانَ هَذَا مِمَّا قَوَّى الظَّنَّ}!!]]12ـ وَبَلَغَنِي أَنَّ شِيرِكُوهُ بْنَ نَاصِرِ الدِّينِ حَضَرَ عِنْدَ صَلَاحِ الدِّينِ، بَعْدَ مَوْتِ أَبِيهِ بِسَنَةٍ، فَقَالَ لَهُ: إِلَى أَيْنَ بَلَغْتَ مِنَ الْقُرْآنِ؟ فَقَالَ: إِلَى قَوْلِهِ تَعَالَى: {إِنَّ الَّذِينَ يَأْكُلُونَ أَمْوَالَ الْيَتَامَى ظُلْمًا إِنَّمَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ نَارًا وَسَيَصْلَوْنَ سَعِيرًا}[النساء: 10]، فَعَجِبَ صَلَاحُ الدِّينِ وَالْحَاضِرُونَ مِنْ ذَكَائِهِ}}[[أقول: عَجِب صلاح الدين والحاضرون، فيا تُرى هل أنّهم لم يفهموا أنّ المقصود بآكل أموال اليتامى هو صلاح الدين؟!!]]انتهى هل حقا كان تعجب الحاضرين من فطنة وذكاء الصبي وكانوا أوادم وما قتلوه ؟؟؟ البقية في الحلقة القادمة من أفلام التيمية https://b.top4top.net/p_440l0ofp1.pnghttps://www.youtube.com/watch?v=gUvDGGpyh70https://www.youtube.com/watch?v=bBxfI-nE7DU

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة