الدواعش يقتلون على الشبهة وائمتهم خمر ومجون !!

الدواعش يقتلون على الشبهة وائمتهم خمر ومجون !!

ضياء الراضي

الكل سمع وشاهد غطرسة وظلم الدواعش وكيف فعلوا ما فعلوا بالبلاد والعبادة من قتل وتهجير واستباحة للدماء وسرقة الاموال وهدم دورهم وتخريب مدنهم بالكامل على الشبهة على الظن لانهم لم يؤمنوا باعتقادهم المشوه بأفكارهم السقيمة المريضة المشوهة فقد قتلتم الابرياء والضعفاء والاطفال وكبار السن وخير دليل قتل الشيخ الصوفي ابي حراز شيخ طاعن بالسن تجاوز المئة سنة يقتل اشر قتلة على يد هؤلاء الظلمة الفسقة من تعد كل الاعراف وتجاوز كل الحدود ومع هذا وذاك ويدعون انهم اهل التوحد اهل الدين انهم من يحافظ على الدين واهل الدين بينما الحقيقة الغائبة عن الناس هي انهم على العكس بل هم من يمارس الموبقات من يباشر بالرذائل قولهم الفحش واكلهم الحرام على شاكلة ائمتهم وسلاطينهم الذين من شرعن واسس لهذه الموبقات واباحها ونشر كل فسوق وعصيان وسار بالناس عن جادة الحق والصواب وكان سبب في ضياع الامة وهلاك الناس وتدمير المدن والقلاع والحصون التي شيدها المسلمون بدمائهم ويأتي هؤلاء دواعش كل زمان ليسلموها على طبق من ذهب وبدون خجل وهذه طريقتهم وسيرتهم التي ضيعوا فيها مدن الاسلام وقد اشار الى هذا الامر مرات عديدة سماحة الاستاذ المحقق الصرخي  الحسني خلا ل بحثه الموسم ( وقفات مع.... توحيد ابن تيمية _الجسمي الأسطوري)ومنها وما ذكره خلال المحاضرة السابعة  الاربعون بقوله:
(سلاطين التيمية المارقة أصحاب خمر ومجون!!!

....................مع ابن الأثير، نتفاعل مع بعض ما نقلَه مِن الأحداث ومجريات الأمور في بلاد الإسلام المتعلِّقة بالتَّتار وغزوهِم بلادَ الإسلام وانتهاك الحرمات وارتكاب المجازر البشريّة والإبادات الجماعيّة، ففي الكامل..................ـ [ذِكْرُ طَاعَةِ أَهْلِ أَذْرَبِيجَانَ لِلتَّتَرِ]: فِي أَوَاخِرِ هَذِهِ السَّنَةِ (628هـ) أَطَاعَ أَهْلُ بِلَادِ أَذْرَبِيجَانَ جَمِيعِهَا لِلتَّتَرِ، وَحَمَلُوا إِلَيْهِمُ الْأَمْوَالَ وَالثِّيَابَ الْخِطَائِيَّ، وَالْخُوَيِّيَّ، وَالْعِتَابِيَّ، وَغَيْرَ ذَلِكَ، وَسَبَبُ طَاعَتِهِمْ أَنَّ جَلَالَ الدِّينِ لَمَّا انْهَزَمَ عَلَى آمِدَ مِنَ التَّتَرِ، وَتَفَرَّقَتْ عَسَاكِرُهُ، وَتَمَزَّقُوا كُلَّ مُمَزَّقٍ، وَتَخَطَّفَهُمُ النَّاسُ، وَفَعَلَ التَّتَرُ بِدِيَارِ بَكْرٍ وَالْجَزِيرَةِ، وإِرْبِلَ وَخِلَاطَ مَا فَعَلُوا، وَلَمْ يَمْنَعْهُمْ أَحَدٌ، وَلَا وَقَفَ فِي وُجُوهِهِمْ وَاقِفٌ، وَمُلُوكُ الْإِسْلَامِ مُنْجَحِرُونَ فِي الْأَثْقَابِ، وَانْضَافَ إِلَى هَذَا انْقِطَاعُ أَخْبَارِ جَلَالِ الدِّينِ، فَإِنَّهُ لَمْ يَظْهَرْ لَهُ خَبَرٌ، وَلَا عَلِمُوا لَهُ حَالَةً، سُقِطَ فِي أَيْدِيهِمْ، وَأَذْعَنُوا لِلتَّتَرِ بِالطَّاعَةِ، وَحَمَلُوا إِلَيْهِمْ مَا طَلَبُوا مِنْهُمْ مَنِ الْأَمْوَالِ وَالثِّيَابِ. جـ ـ مِنْ ذَلِكَ مَدِينَةُ تِبْرِيزَ الَّتِي هِيَ أَصْلُ بِلَادِ أَذْرَبِيجَانَ، وَمَرْجِعُ الْجَمِيعِ إِلَيْهَا وَإِلَى مَنْ بِهَا، فَإِنَّ مَلِكَ التَّتَرِ نَزَلَ فِي عَسَاكِرِهِ بِالْقُرْبِ مِنْهَا، وَأَرْسَلَ إِلَى أَهْلِهَا يَدْعُوهُمْ إِلَى طَاعَتِهِ، وَيَتَهَدَّدُهُمْ إِنِ امْتَنَعُوا عَلَيْهِ، فَأَرْسَلُوا إِلَيْهِ الْمَالَ الْكَثِيرَ، وَالتُّحَفَ مِنْ أَنْوَاعِ الثِّيَابِ الْإِبَرَيْسَمِ وَغَيْرِهَا، وَكُلَّ شَيْءٍ حَتَّى الْخَمْرَ، وَبَذَلُوا لَهُ الطَّاعَةَ}}. [[التفتْ: يقول {فأرسلوا إليه... حتى الخمر}، فهنيئًا لابن تيمية بهؤلاء السلاطين الأئمة وحكوماتهم الإسلامية!!! فلماذا إذن يا دواعش يا مارقة تقتلون الناس على ظن في شرب أو بيع الخمور وارتكاب الموبقات، فيما خلفاؤكم وأئمتكم وفقهاؤكم أبناء تيمية المرافقون لهم يحلّلون ذلك ويبيحونه في تلك البلدان، بل إنّهم يعتبرون تلك الدول قدسيّة وأئمتَها مقدَّسةً ضامِنة الجنّة ومفترضةَ الطاعة؟!! فتلك دولكم علمانيّة أكثر مِن علمانيّة الدول الحالية!!! فأي دولة إسلاميّة تريدون إقامتها وأنتم وأئمتكم أصل العلمانيّة الخليعة الماجنة؟!! ولا حول ولا قوة إلّا بالله العلي العظي.[[!!)

اهل  خمر وغدر ونفاق وظلم للرعية قتل على الشبهة يباشرون كل المنكرات والقبائح ويأتي الدواعش التيمية يبررون هذه الافعال بل يرمونها على غيرهم من اجل تحسين صورتهم امام الناس ليمروا قبائح افعالهم على فارغي العقول واليوم قبائح احفادهم الدواعش زاد على افعال ائمتهم فانهم يقتلون على الشبهة بان فلان شرب الخمر باع الخمر مارس الرذيلة بينما سلاطينكم فعل كل القبائح والرذائل من خمر ومجون .........!!!

رابط  المحاضرة السابعة  الاربعون من بحث ( وقفات مع.... توحيد ابن تيمية _الجسمي الأسطوري)

goo.gl/gHUjhk
++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

الأوسمة

مواضيع مميزة