شارك هذا الموضوع

السخونية عند الأطفال والرضع

  • الكاتب ياسمين
  • تاريخ اﻹضافة 2016-12-17
  • مشاهدة 9

السخونية عند الأطفال والرضع


درجة حرارة الجسم هي عبارة عن مقياس يبيّن قدرة الجسم على توليد الحرارة والتخلّص منها، وجسم الإنسان له قدرة عالية في الحفاظ عليها ضمن مستوى محدد على الرغم من التّباين العالي لدرجات الحرارة داخل الجسم؛ فعندما يشعر الإنسان بالحر تتوسع الأوعية الدموية المتواجدة في الجلد فتحمل الحرارة الزائدة إلى سطح الجلد لتتخلّص منها، ثم يبدأ الجسم بالتعرّق وذلك يساعد على تخفيض درجة الحرارة. أمّا عند الشعور بالبرد فيحدث العكس بانقباض هذه الأوعية لتحافظ على درجة الحرارة داخل الجسم، وتبدأ رجفة العضلات وهي حركة لا إراديّة للعضلات لتوليد الحرارة لرفع درجة حرارة الجسم.[١] درجة حرارة جسم الإنسان تختلف من شخص إلى آخر حسب العمر والنشاط وأوقات اليوم. متوسط درجة الحرارة الطبيعيّة عند الإنسان هو سبعٌ وثلاثون درجةً مئويةً، ولكنها تحتوي على نطاقٍ واسع من التباين بزيادة أو نقصان 0.66 درجةً مئويةً، وهذا بالطبع إذا تمّ قياسها عن طريق الفم، وترتفع قليلاً إذا كانت تُقاس من الشرج.



الطرق المتبعة للتخلّص من درجة حرارة

 طفلك هذه الطرق المنزلية هي للأطفال الذين تُعتبر حالتهم مستقرّة:



يجب متابعة حرارة الطفل بشكل مستمر؛ يجب قياس درجة الحرارة بواسطة ميزان الحرارة، ويمكن وضع الميزان في الأذن، أو قرب فتحة الشّرج، ويجب الذّهاب إلى الطبيب إذا كانت درجة الحرارة (38 درجة) عند الأطفال الذين يكونون أقل من تسعة شهور، أمّا الأطفال الذين بلغوا تسعة شهور فيجب عرضهم على الطبيب المُتخصّ عند حرارة (39 درجة)؛ لأن ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال خطير جداً وله عواقب وخيمة. في الحالات الطبيعية من ارتفاع الحرارة، يمكن اللجوء إلى كمّادات الماء البارد للطفل، ويُمنَع استخدام الثلج لأنّه قد يُحِدث صدمةً قد تؤدّي إلى آثارٍ عكسية؛ بسبب انخفاض الحرارة بشكل مفاجئ الذي يُسبّب تقلصّات وأمراضاً خطيرةً للطفل. وضع الكمّادات على الجبين، واليدين، والأقدام. تعويض الطّفل عن السوائل التي يفقدها من خلال إعطائه سوائل بكثرة من ماء وعصائر، ولو كان الطفل رضيعاً يجب إرضاعه باستمرار. طرق لتخفيض درجة الحرارة هناك عدة طرق لتخفيض درجة حرارة الطفل، والطّرق الآتية أكثرها فاعلية' أحضري وعاءً من الماء. ضعي ماءً نظيفاً في الوعاء. أضيفي كميّةً من الملح في الوعاء، وأذيبها في الماء. ضعي قدمي الطفل في الماء المالح لمدّة نصف ساعة على الأقل. إذا لم يتحسّن طفلك أو كانت الحرارة مرتفعة كثيراً لديه عليك أخذه إلى الطّبيب أو المشفى، ولا تضيّعي الوقت في التّجارب؛ لأنّ الارتفاع في درجات الحرارة بالنسبة للطفل خطير، فهي تؤثّر على الأنسجة، وقد تقتل خلايا المخ.

كيفية علاج الحمى

من المهم أن يشرب طفلك الكثير من السوائل. حتى إن لم يكن طفلك عطشاً حاولي جعله يشرب قليلاً وبشكل متكرر للحفاظ على مستويات السوائل لديه. لا تطعميه إلا إذا أراد ذلك.

عالجي عدم الراحة والحمى باستخدام الباراسيتامول أو الإيبوبروفين (اتّبعي دوماً تعليمات الجرعة بعناية).

قد تساعد الاقتراحات التالية طفلك على الشعور بمزيد من الراحة:

•     أعط طفلك الكثير من السوائل الشفافة والبارده.

•     اخلعي ملابسه واتركيه بالحفاض أو القميص الداخلي والسروال.

•     غطيه بغطاء رقيق إذا لزم الأمر.

Image title


آراء الأعضاء

مواضيع مميزة

انشر مواضيع واحصل على ربح فوري