السرية وأمن المعلومات

جاء ديننا الاسلامي الحنيف بالعديد من القواعد العامة التي تضبط تصرفات وافعال واقوال الإسنان ومنها الكتمان وهو حفظ الأسرار وإخفاء ما لا يجب أن يعرفه الناس من الأمور الخاصة ، فكان الرسول صلى الله عليه وسلم – ولنا فيه أسوة حسنة - إذا أراد غزوة فإنه لا يخبر أحدًا بوقتها ولا بمكانها حتى يجهز الجيش ويستعد للقتال  كي يحقق النصر ، ليعطينا درساً عملياً كيف أن الحفاظ على سرية المعلومة هي السبب الرئيس في تحقيق النجاح .

       ومن هنا فإننا سنسلط الضوء على قضية في غاية الأهمية ألا وهي السرية في العمل العسكري او الحكومي وأمن المعلومات ، فلكل عمل خصوصية تميزه عن غيره وله أسراره التي يجب أن تبقى ضمن إطار محدد لا تتجاوزه ، وإلا فإن تلك المؤسسة ستصبح عرضة للاضطراب والتخريب ، الأمر الذي سينعكس بالضرورة على فعالية عمل تلك المؤسسة وقدرتها على تحقيق أي نجاح في عملها الإجمالي ؛ وذلك لأن العمل في أي مؤسسة تحترم النظام وتلتزم به هو بالضرورة عمل جماعي يسعى إلى تحقيق هدف واحد ، وهو ما ينسحب وبقوة على العمل ا ؛ والسبب في ذلك أن اي مؤسسة هرمية تحترم النظام وتتقيد به وتلتزم بتنفيذ الأوامر القيادية بكل دقة وسرعة وإتقان هذا من ناحية ، ومن ناحية أخرى تكاملية العمل  ؛ فأي دورٍ مهما صغر أو كبر يعد مكملاً لباقي الأدوار الأخرى في حلقة العمل  الذي يسعى في نهاية المطاف إلى تحقيق أهداف محددة تتلخص بحفظ الأمن الداخلي للوطن وحمايته من أي اعتداء خارجي . إذاً فالهدف الأساسي  هو حفظ الأمن بكل أبعاده وانعكاساته على مختلف القطاعات الحياتية   فالكل يعلم الأهمية القصوى لتوفر الأمن وكيف أن الوضع الأمني الممتاز الذي نعيشه في ظل المحيط الجغرافي الملتهب ، قد فتح الباب على مصراعيه أمام النهضة الاقتصادية التي شهدها العمل مؤخراً ، فأي خلل في عمل المؤسسة  سيؤثر على مبدأ تكاملية العمل  ، وهو ما سينعكس بالضرورة على نسبة النجاح في تحقيق الهدف الأساسي المتمثل بتحقيق الأمن والاستقرار.

أخي  ... قد يعتقد البعض بأن سرية المعلومة  مقصورة على بعض الوثائق مثل       ( سري وشخصي ، سري للغاية ، وسري ) دون غيرها ، وهذا النوع من المعلومات لها خصوصية قصوى ولا أحد غير المعنيين يطلع عليه ، ويبني على ذلك أن باقي المعلومات ليست مهمة وبالتالي يمكن تداولها سواء داخل المؤسسة  أو خارجها ، ولكننا ننوه هنا إلى هذا الفكر المغلوط في التعامل مع المعلومات  هو الباب الذي تتغلغل من خلاله الإشاعة في المجتمع  وتؤثر على سير

العمل     

أخي . إن المعلومة مهما كانت غير ذات قيمة بالنسبة لك فإنها تمثل حلقة مهمة ضمن منظومة العمل  هذا من ناحية ، ومن ناحية أخرى قد تكون تلك المعلومة في غاية الأهمية لدى جهات أخرى قد تستخدمها لزعزعة الأمن والاستقرار من خلال إرباك ذلك العمل ، فلماذا يا أخي تقدم تلك المعلومات على طبق من ذهب لمن يطلبها ويبحث ؟ وتذكر أن من تهمه تلك المعلومات فإنه حتماً سينشر مصادره في كل مكان ليجمعها ويرتبها ويبوبها ليصل في النهاية إلى وضع تصور لآلية عملك، فتخيل ما مدى خطورة تلك المعلومات التي يستخف بها كثيرون ويتلفضون بها في كل وقت وفي كل مكان  ، فالمعلومة يجب أن تبقى  أياً كانت داخل نطاقها  الخاص بها ؛ فالتزامك أخي  بسرية العمل والمعلومة  سيسهم في منعة وتحصين مؤسستك ضد أي اختراق أو تشويش، 

... والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة