السلاطين التيمية يرشون الرموز الدينيّة والاجتماعيّة والمرتزقة!!!

السلاطين التيمية يرشون الرموز الدينيّة والاجتماعيّة والمرتزقة!!!

بقلم:ناصر احمد سعيد

الحكام الظالمون الدكتاتوريون من أجل ترسيخ سلطانهم يعمدون إلى كسب وارشاء العناوين والرموز الدينية والاجتماعية من أجل اسكات الناس وتخديرهم فيصبحوا مطيعين لهم وهم في هذا يمارسون شتى أنواع الظلم والاضطهاد والسرقات والقتل ...وهو تماماً مايحصل في عصرنا الحاضر ...وهو ماتطرق إليه المحقق الإسلامي الكبير الصرخي الحسني في محاضرته(32) من بحثه (وقفات مع.... توحيد ابن تيمية الجسمي الأسطوري)...وأنقل إليكم مقتبساً من محاضرته بهذا الخصوص:

وقَفَات مع.. تَوْحيد ابن تَيْمِيّة الجِسْمي الأسطُوري..أسطورة (1): الله شَابٌّ أَمْرَد جَعْدٌ قَطَطٌ..صحَّحه تيمية!!!..أسطورة (2): تجسيم وتقليد وجهل وتشويش..أسطورة (35): الفتنة.. رأس الكفر.. قرن الشيطان!!!: الكلام في جهات: الجهة الأولى..الجهة الثانية..الجهة السابعة: الجَهمي والمجسّم هل يتّفقان؟!!..الأمر الرابع: الملك العادل أبو بكر بن أيوب (الأيّوبي): نطَّلع هنا على بعض ما يتعلَّق بالملك العادل، وهو أخو القائد صلاح الدين، وهو الذي أهداه الرازي كتابه أساس التقديس، وقد امتدحه ابن تيمية أيضًا، فلنتابع الموارد التالية لنعرف أكثر ونزداد يقينًا في معرفة حقيقة المقياس والميزان المعتمد في تقييم الحوادث والمواقف والرجال والأشخاص، فبعد الانتهاء مِن الكلام عن صلاح الدين وعمه شيركوه ندخل في الحديث عن الملك العادل، فبعد التوكل على الله تعالى يكون الكلام في موارد: المورد1..المورد2..المورد28: الكامل10/(296): [ثُمَّ دَخَلَتْ سَنَةُ ثَلَاثَ عَشْرَةَ وَسِتِّمِائَة (613هـ)]: [ذِكْرُ وَفَاةِ الْمَلِكِ الظَّاهِرِ صَاحِبِ حَلَبَ]: قال ابن الأثير: {{1ـ فِي هَذِهِ السَّنَةِ، فِي جُمَادَى الْآخِرَةِ، تُوُفِّيَ الْمَلِكُ الظَّاهِرُ غَازِي بْنُ صَلَاحِ الدِّينِ يُوسُفَ بْنِ أَيُّوبَ، وَهُوَ صَاحِبُ مَدِينَةِ حَلَبَ وَمَنْبِجَ وَغَيْرِهِمَا مِنْ بِلَادِ الشَّامِ، وَكَانَ مَرَضُهُ إِسْهَالًا، وَكَانَ شَدِيدَ السِّيرَةِ، ضَابِطًا لِأُمُورِهِ كُلِّهَا، كَثِيرَ الْجَمْعِ لِلْأَمْوَالِ مِنْ غَيْرِ جِهَاتِهَا الْمُعْتَادَةِ، عَظِيمَ الْعُقُوبَةِ عَلَى الذَّنْبِ لَا يَرَى الصَّفْحَ. 2ـ وَلَهُ مَقَصَدٌ يَقْصِدُهُ كَثِيرٌ مِنْ أَهْلِ الْبُيُوتَاتِ مِنْ أَطْرَافِ الْبِلَادِ، وَالشُّعَرَاءِ وَأَهْلِ الدِّينِ وَغَيْرِهِمْ، فَيُكْرِمُهُمْ، وَيُجْرِي عَلَيْهِمُ الْجَارِي الْحَسَنَ، [[أقول: الملك السلطان وليّ الأمر يجمع الأموال مِن الناس بغير وجه شرعي ولا أخلاقي، ثم يرشي الرموز الدينيّة والاجتماعيّة والمُرتزقة، فيخدّرون المجتمع، فيصبح كالأنعام ترضى بما يُفعل بها مِن دون اعتراض، وهذا هو الحال وتميّز أكثر في عصرنا بفعل الدولار!!!]]..7..}}..المورد31...

https://e.top4top.net/p_582xrkek1.jpg

https://www.al-hasany.com/vb/showthread.php?t=483471

وفي الختام نقول لكم أيها التيمية هذا هو سلوك حكامكم وسلاطينكم وهذه هي سيرتهم المقدسة في الظلم والرشا وجمع الأموال من غير وجه شرعي ولاأخلاقي ومع ذلك تخلعون عليهم الكنى والألقاب المقدسة؟؟؟!!!!

هل هذه سيرة الرسول الأعظم وخلفائه الراشدين؟؟؟!!!

هل يرضون بهذا الفعل ...وهل يرضى بذلك أئمة المسلمين؟؟؟!!!

مالكم كيف تحكمون....

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة