السيد الأستاذ الصرخي الحسني .. منهج التوحّش والإجرام عند التيمية جلب الكوارث إلى البلاد الإسلاميّة !

السيد الأستاذ الصرخي الحسني .. منهج التوحّش والإجرام عند التيمية جلب الكوارث إلى البلاد الإسلاميّة !!!!!!

بقلم:ناصر العراقي

غدر وسلب ونهب وقتل...منهج متوحش عند أئمة التيمية جلب الويلات على الإسلام....وحسبنا أن نعلم أن بين التتار والبلاد الإسلامية مسير ستة أشهر وأن سبب ظهورهم وغزوهم البلاد الإسلامية هو بسبب غدر وسلب أئمة التيمية لقافلة كان قد أرسلها ملكهم جنكيز خان إلى بلاد ماوراء النهر!!!!

وكما تطرق لذلك الأستاذ المحقق الصرخي الحسني في محاضرته(45) من بحثه الموسوم(وقفات مع.... توحيد ابن تيمية الجسمي الأسطوري) ومما جاء فيه:

وقَفَات مع.. تَوْحيد التَيْمِيّة الجِسْمي الأسطُوري..أسطورة (1): الله شَابٌّ أَمْرَد جَعْدٌ قَطَطٌ..صحَّحه تيمية!!!..أسطورة (2): تجسيم وتقليد وجهل وتشويش..أسطورة (35): الفتنة.. رأس الكفر.. قرن الشيطان!!!: الكلام في جهات: الجهة الأولى..الجهة الثانية..الجهة السابعة: الجَهمي والمجسّم هل يتّفقان؟!! الأمر الأوّل..الأمر الثاني..الأمر السابع: الطوسي والعلقمي والخليفة وهولاكو والمؤامرة!!!: النقطة الأولى..النقطة الثانية..النقطة الرابعة: هولاكو وجنكيزخان والمغول والتتار: 1..2..7..المورد1..المورد2..المورد7: مع ابن الأثير نتفاعل مع بعض ما نقلَه مِن الأحداث ومجريات الأمور في بلاد الإسلام المتعلِّقة بالتَّتار وغزوهِم بلادَ الإسلام وانتهاك الحرمات وارتكاب المجازر البشريّة والإبادات الجماعيّة، ففي الكامل10/(260- 452): ابن الأثير: 1..2..7- ثم قال ابن الأثير (10/336): {{[ثُمَّ دَخَلَتْ سَنَةُ سَبْعَ عَشْرَةَ وَسِتِّمِائَة (617هـ)]: [ذِكْرُ خُرُوجِ التَّتَرِ إِلَى تُرْكِسْتَانَ وَمَا وَرَاءَ النَّهْرِ وَمَا فَعَلُوهُ]: أـ فِي هَذِهِ السَّنَةِ ظَهَرَ التَّتَرُ إِلَى بِلَادِ الْإِسْلَامِ، وَهُمْ نَوْعٌ كَثِيرٌ مِنَ التُّرْكِ، وَمَسَاكِنُهُمْ جِبَالُ طَمْغَاجَ مِنْ نَحْوِ الصِّينِ، وَبَيْنَهَا وَبَيْنَ بِلَادِ الْإِسْلَامِ مَا يَزِيدُ عَلَى سِتَّةِ أَشْهُرٍ. ب- وَكَانَ السَّبَبُ فِي ظُهُورِهِمْ أَنَّ مَلِكَهُمْ، وَيُسَمَّى بِجِنْكيزْخَانْ، كَانَ قَدْ فَارَقَ بِلَادَهُ وَسَارَ إِلَى نَوَاحِي تُرْكِسْتَانَ، وَسَيَّرَ جَمَاعَةً مِنَ التُّجَّارِ وَالْأَتْرَاكِ، وَمَعَهُمْ كَثِيرٌ مِنَ النُّقْرَةِ (النُّقْرَةُ: سبيكة الذهب أو الفضَّة، القطعة المذابةُ مِن الذَّهب أَو الفِضَّة) وَالْقُنْدُزِ وَغَيْرِهِمَا، إِلَى بِلَادِ مَا وَرَاءَ النَّهْرِ سَمَرْقَنْدَ وَبُخَارَى لِيَشْتَرُوا لَهُ ثِيَابًا لِلْكُسْوَةِ، فَوَصَلُوا إِلَى مَدِينَةٍ مِنْ بِلَادِ التُّرْكِ تُسَمَّى أَوَتُرَارَ، وَهِيَ آخِرُ وِلَايَةِ خُوَارَزْم شَاهْ، وَكَانَ لَهُ نَائِبٌ هُنَاكَ، فَلَمَّا وَرَدَتْ عَلَيْهِ هَذِهِ الطَّائِفَةُ مِنَ التَّتَرِ أَرْسَلَ إِلَى خُوَارَزْم شَاهُ يُعْلِمُهُ بِوُصُولِهِمْ وَيَذْكُرُ لَهُ مَا مَعَهُمْ مِنَ الْأَمْوَالِ، فَبَعَثَ إِلَيْهِ خُوَارَزْم شَاهْ يَأْمُرُهُ بِقَتْلِهِمْ وَأَخْذِ مَا مَعَهُمْ مِنَ الْأَمْوَالِ وَإِنْفَاذِهِ إِلَيْهِ، فَقَتْلَهُمْ، وَسَيَّرَ مَا مَعَهُمْ، وَكَانَ شَيْئًا كَثِيرًا، فَلَمَّا وَصَلَ إِلَى خُوَارَزْم شَاهْ فَرَّقَهُ عَلَى تُجَّارِ بُخَارَى، وَسَمَرْقَنْدَ، وَأَخَذَ ثَمَنَهُ مِنْهُمْ، [[لاحِظ: غدر وسلب ونهب وقتل، هذه هي أخلاق التوحّش والإجرام!!! والله العالم بحجم الكوارث التي وقعتْ على الإسلام والمسلمين وبلدانهم بسبب هذه الغدرة الشنيعة!!!]] جـ..12...

مقتبس من المحاضرة {45} من #بحث ( وقفات مع.... #توحيد_التيمية_الجسمي_الأسطوري) #بحوث : تحليل موضوعي في #العقائد و #التأريخ_الإسلامي للسيد الأستاذ #الصرخي الحسني

26 شعبان 1438هـ 23 - 5 -2017 م

https://f.top4top.net/p_510tdot21.png

رابط المحاضرة 17 من بحث (الدولة.. المارقة... في عصر الظهور... منذ عهد الرسول )

https://www.youtube.com/watch?v=R1zP48-B1MM&t=324s

رابط المحاضرة 44 من بحث (وقفات مع.... توحيد ابن تيمية الجسمي الأسطوري)

https://www.youtube.com/watch?v=WVD94nWooLA&t=89s

رابط المحاضرة 45 من بحث (وقفات مع.... توحيد ابن تيمية الجسمي الأسطوري )

https://www.youtube.com/watch?v=tjCoBa9uzb8

وفي الختام نسجل للأستاذ المحقق المرجع الصرخي هذه الوقفة التأريخية المهمة التي كشف لنا فيها عن حقيقة أخرى من حقائق التيمية المارقة وهي أن منهج التوحش عند ابن تيمية قد جلب الكوارث إلى البلاد الإسلاميّة.

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة