السيد الصرخي ينقذ التراث الاسلامي من افكار المتطرفين

السيد الصرخي ينقذ التراث الاسلامي من افكار المتطرفين .

قال العزيز الجليل في محكم كتابه المجيد ((( وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ ۚ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (104) )))

لا ريب ان هذه الفريضة التي تحدثت عنها الاية الكريمة هي من الفرائض التي تحفظ للنسيج الاجتماعي سلامته لانها الوسيلة التي تخلص المظلوم من الظالم وترفد الضعيف ضد القوي .........

كما انها تكشف نفاق المنافقين ودهاليز المخادعين .

ولكننا نعلم جميعا انها تحتاج كثير من التضحيات الجسام بسبب طبيعة عملها وهو الوقوف في وجه الجبابرة والمتسلطين .....

ولذا ورد في المأثور عن اهل بيت العصمة والطهارة عليهم افضل الصلاة وازكى السلام (( اكبر جهاد في سبيل الله هو كلمة حق امام سلطان جائر )) .

ومع كل هذا وذاك استمر ويستمر نهج المصلحين والمنقذين ومن قبلهم الانبياء والمرسلين في محاربة ومجابهة كل فاسد وغاصب وكشف كل مدلس ومخادع ..........

وعلى هذا النهج الانساني الاخلاقي الشرعي انطلق المرجع السيد الصرخي الحسني لانقاذ التراث الاسلامي الذي تعرض ولشديد الاسف الى تحريف جوهره ومفاهيمه المقدسة من قبل افكار متطرفة مسمومة ...

كل همها هو اتساع نفوذها وخدمة مصالحها ومصالح اسيادها من اعداء هذا الدين الحنيف .

ولذا تصدى السيد الصرخي ليبطل كل شبهات ابن تيمية واساطيره المنحرفة .

ويردها بالنقاش بدلا عن القتل والتقتيل وبالمحاورة بدلا عن التكفير حتى يحرر تلك العقول التي تحجرت بسببها ويدفع الفتن التي تجذرت من انحرافها ......

ولذلك قال في محاضرته الخامسة عشرة من بحث وقفات مع توحيد التيمية الجسمي الاسطوري ( عقولٌ متحجرةٌ تستخدمُ القتلَ لإثباتِ آرائها )

واليكم رابط المقطع الصوتي

"https://www.youtube.com/embed/FUOE5X_w9hw"

                     
                           بقلم الكاتب علي الخفاجي

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة