الشعب يطالب بى اعدام خالد الجندى بعد احلاله أكل لحم الكلاب بى أوامر من الحكومه #اعدام_خالد_الجندى

حمله واسعه تطالب بى اعدام خالد الجندى بعد فتواه المضلله للناس وافتراه على الامام مالك وكثيرآ منا يعلم ان مالك كان شديد النظافه وشديد التأنق فى ملبسه ومأكله وشرابه فلم يكن يعرف عن مالك االزهد وقد قال كيف احرم ما حلل الله للبشر من اكل افضل واغلى المأكولات والتزين فى اللبس والمظهر وكان يحظى بقليل من الترف كان يعرف عن مالك التواضع وكانرجل ذو قلب رقيق كثير التهذيب شديد العلم والنخوه والرجوله والطهر  حتى انه كتب بعض املاكه لتلميذه الشافعى بعد وفاته وكان الشافعى شديد الفقر وعلمه مالك دون ان يحصل منه على اى اجر وكان يحبه كثيرآ رغم اختلافهم فى بعض المسائل ولم يحلل مالك اقتناء الكلاب او اكلها كما ادعى شيخ امن الدوله الذى يحارب الاسلام والاخوان وصاحب الفتوى الشاذه لتشويه صوره الاسلام وهو مدفوع من الرئاسه بعد ان اصبح كيلوا اللحمه 130 جنيه فبدل ان تصلح الدوله منظومه الفساد وسرقه المواطن وتخفض سعر اللحمه طالبت بى احلال لحم الكلاب وهى خطيره على صحه الانسان تؤدى الى كثير من الامراض الفتاكه وهى ماتريده الدوله القضاء والانهاء على شعب مصر لانه شعب خنوع بلا كرامه او دفاع عن نفسه او دينه او شرفه  وكشفت الابحاث العلميه ان اكل الكلاب يسبب تلف أجزاء من المخ وتلف أعضاء الكبد والكلى والبنكرياس، هذا فى حال إذا ذبحت حية أما إذا ذبحت بعد موتها فتتضاعف الأخطار بسبب احتمال انتقال الأمراض والميكروبات المسببة لموت الحيوان إلى الإنسان الذى يتناول لحومه وهذا ما تريده حكومه السيسى القضاء على المخ المصرى واذلاله

(((أقول مالك عن اكل الكلب عكس ما دعى عليه الكاذب خالد شيخ صهيون وبما سبق من القول بحرمتهما يقول الجمهور، وعند المالكية فيهما قولان: قول بالكراهة وهو رواية ابن القاسم عن مالك، وهو مشهور المذهب، وعليه درج العلامة خليل في المختصر، فقال: (((والمكروه سبع أو ضبع وثعلب وذئب وهر وفيل وكلب ماء وخنزيره

(((ونهى الرسول عن اكل الكلب فقال ومن الأدلة على التحريم قوله صلى الله عليه وسلم: إن الله ورسوله ينهيانكم عن لحوم الحمر الأهلية، فإنه رجس من عمل الشيطان. رواه البخاري ومسلم.والفرق بين الحمار والجمل والقط والأرنب أن الله المالك للكون كله أذن لعباده في أكل هذه ومنعهم من هذه فوجب خضوع المسلم لحكمه وشرعه.والله أعلم.

وقال خنزير العسكر وقال "الجندي" في هذه الحلقة: "إن جمهور الفقهاء يرون أن الكلاب حيوان نجس لا يجوز أكله، إلا أن الإمام مالك ابن أنس، اعتبر الكلب طاهرًا وليس نجسًا، وبالتالي أكل الكلاب جائز لأنها طاهرة".

وأوضح أن جمهور الفقهاء من الأحناف والشافعية والحنابلة لا يجيزون أكل الكلاب، إلا المالكية يعتبرونها طاهرة، مضيفًا: "يا بتوع السوشيال ده مش كلامي ده، أكل لحم الكلاب جائز لانها طاهرة عند المالكية".

شوفتوا مصر يا بتوع 30 سونيا 30 رقاصه دمروا مصر وشعبها ودينها 30 غانيه وحرامى وعسكرى وضابط واعلامى فاسد وقضاء فاسد ينهون ما تبقى من كرامه شعب مصر ويشوهون دين الاسلام واصبحنا بوذا نطالب بى اعدام خالد الجندى رد اعتبار لى امام مالك وكرامه الدين الاسلام والشعب السنى واغلاق برنامجه والمحاكمه اعمل معانا حمله لوقف البرنامج 

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

الأوسمة

مواضيع مميزة