الصـرخــي .. يـحـــارب الإرهــاب منذ عـهـد الرســــول وإلـى اليـــوم .

الإرهاب من أكثر التطرف فتكاً حسب التقارير الأولية للمنظمات العالمية وهو أخطر من الابأدة والفيروسات التي لم يتم القضاء عليها ويعد الإرهاب الفكري العالمي هو المهدد والمحتل للبلدان وبدون أي رقابة أو تسليط أضواء. ويعد التطرف الفكري الإرهاب منذ القدم الذي يحمل في طياته القتل ودمار والحرب والتهجير والإبادة فهو يكفر من لا يؤمن بفكرة المتطرف إن كان إسلامياً أو سياسياً أو أياً من الأنظمة أو التيارات المنبثقة بين حقبة وأخرى. وجرى التأريخ الذي يحمل في سجله ملفات تجلع من كل ذي عقل يتحير بمن أطلق عليهم ألقاب وأسماء وعناوين لا يقربون لها بأي صفة كانت أمثال الفاتح والناصر والمحرر والقاهر والمنصور وغيرها من ألقاب إمارة وولاية للمسلمين وباقي الديانات والطوائف والأقليات لم تسلم من بطشهم وضغينتهم التي تحملها أنفسهم وأفكارهم المملوءة بالحقد والجريمة والأقاويل وتدليس وسن البدع المخالفة للقرآن والسنة والعقل . وما يحصل اليوم على أرض الواقع من تجليات للحقبة الزمنية المنصرمة الماضية وما تحمله من أحداث ووقائع يشيب لها الطفل الرضيع وما حصل اليوم ترجمان وامتداد لتلك الأحداث فقد كان أبرز الإرهابيين وأشدهم فتكاً هم الدواعش المارقة التيمية والذي يمتد خطهم إلى آل أمية وحكام البطش والجور ممن خلفوهم على رقاب المسلمين والناس جميعاً فالتأريخ يعيد نفسه وكرته مرة أخرى. وترى بعينك أمام مسمع ومرآى من العالم والانتهاك والبطش الدواعش التيمية الأمويين مستمر من قتل وتفجير وتهجير وتعذيب وانتهاك لكل المحرمات والعالم صم بكم عمي دون أن يحركوا أي ساكن وخطرهم وإرهابهم يتفاقم ويجري بحور من دم فلو دققت لوجدت أن الحرب قائمة من أجل مصلحة سياسية أو شخصية تزهق الأرواح وتباد وتدنس الأرض من قبل ضعاف النفوس المريضة فهل يوجد دين أو شرع أو حكم أو حديث أو أية أو رواية أو سني أو شيعي يجيز ذلك نعم يوجد من يبيح ذلك ويجوز كل المحرمات والموبقات (كالخمر واللواط واغتصاب المحارم وسرقة وسطو وتسليب وتدليس إنه دين ابن تيمية شيخ الدعشنة والإرهاب )ذاك مؤسس الجريمة ودمار ومن سار عليه من ساداته أمثال الباطش خراب(صلاح) دين الأيوبي الذي سير الجيوش وتحالف مع الإرهابين والمجرمين قتل الناس وفعل ما فعل من جرائم من أجل امرأة عاهرة زانية ساقطة راقصة فأين الدين وأين صلاحه وأين تحرير المزور المكذوب والمغالط للحقائق فقد تمادى الإرهاب منذ القدم على يد أولئك واليوم ترى الدواعش يكملون مسرى ومساعي السابقين من الولاة والقادة سياسة الأموية الأيوبية حتى جاء الرد الحاسم والسيف القاصم الذي طوى عنان المنابر وأفصح عن كل مخبأ وكشف زيف المدلسين من الأولين والآخرين من خلال محاضرته الرابعة والعشرين من بحث

" وقفات مع.... #توحيد_التيمية_الجسمي_الأسطوري تطرق إلى عدة مضامين وتعليقات الأمر الثالث: سنطلع هنا على بعض ما يتعلّق بالملك الناصر السلطان الفاتح صلاح الدين الأيوبي، والكلام في موارد: المورد1..المورد2.. المورد8: حصار حلب: بعد إسقاط صلاحُ الدين عاصمةَ الزنكيين دمشق، فإنّه لاحقهم إلى العاصمة البديلة حلب فحاصرها لشهر تقريبًا مِن جمادى الآخرة ورجب، لكنّه فشِل في اقتحامها للدفاع المستميت مِن أهلها بقيادة الملك الصالح الزَنكي، مع استعانتهم عليه بالإسماعيليّة والفِرِنج،ففي الكامل9/407: قال ابن الأثير: {{[ثُمَّ دَخَلَتْ سَنَةُ سَبْعِينَ وَخَمْسِمَائَةٍ (570هـ)]: [ذِكْرُ حَصْرِ صَلَاحِ الدِّينِ حَلَبَ وَعَوْدِهِ عَنْهَا وَمُلْكِهِ قَلْعَةَ حِمْصَ وَبَعْلَبَكَّ]:1ـ لَمَّا مَلَكَ صَلَاحُ الدِّينِ حَمَاةَ سَارَ إِلَى حَلَبَ فَحَصَرَهَا ثَالِثَ جُمَادَى الْآخِرَةِ، فَقَاتَلَهُ أَهْلُهَا، 2ـ وَرَكِبَ الْمَلِكُ الصَّالِحُ، وَهُوَ صَبِيٌّ عُمْرُهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ سَنَةً، وَجَمَعَ أَهْلَ حَلَبَ وَقَالَ لَهُمْ: قَدْ عَرَفْتُمْ إِحْسَانَ أَبِي إِلَيْكُمْ وَمَحَبَّتَهُ لَكُمْ وَسِيرَتَهُ فِيكُمْ، وَأَنَا يَتِيمُكُمْ، وَقَدْ جَاءَ هَذَا الظَّالِمُ الْجَاحِدُ إِحْسَانُ وَالِدِي إِلَيْهِ يَأْخُذُ بَلَدِي وَلَا يُرَاقِبُ اللَّهَ (تَعَالَى)، وَلَا الْخَلْقَ، وَقَالَ مِنْ هَذَا كَثِيرًا وَبَكَى فَأَبْكَى النَّاسَ، فَبَذَلُوا لَهُ الْأَمْوَالَ وَالْأَنْفُسَ، وَاتَّفَقُوا عَلَى الْقِتَالِ دُونَهُ، وَالْمَنْعِ عَنْ بَلَدِهِ، وَجَدُّوا فِي الْقِتَالِ، وَفِيهِمْ شَجَاعَةٌ، قَدْ أَلِفُوا الْحَرْبَ وَاعْتَادُوهَا، 3ـ حَيْثُ كَانَ الْفِرِنْجُ بِالْقُرْبِ مِنْهُمْ، فَكَانُوا (أهل حَلَب) يَخْرُجُونَ وَيُقَاتِلُونَ صَلَاحَ الدِّينِ عِنْدَ جَبَلِ جَوْشَنَ، فَلَا يَقْدِرُ عَلَى الْقُرْبِ مِنَ الْبَلَدِ، 4ـ وَأَرْسَلَ سَعْدُ الدِّينِ كَمُشْتَكِينُ إِلَى سِنَانَ مُقَدَّمِ الْإِسْمَاعِيلِيَّةِ، وَبَذَلَ لَهُ أَمْوَالًا كَثِيرَةً لِيَقْتُلُوا صَلَاحَ الدِّينِ، فَأَرْسَلُوا جَمَاعَةً مِنْهُمْ إِلَى عَسْكَرِهِ، فَلَمَّا وَصَلُوا رَآهُمْ أَمِيرٌ اسْمُهُ خُمَارْتِكِينُ، صَاحِبُ قَلْعَةِ أَبِي قُبَيْسٍ، فَعَرَفَهُمْ لِأَنَّهُ جَارُهُمْ فِي الْبِلَادِ، كَثِيرُ الْاجْتِمَاعِ بِهِمْ وَالْقِتَالِ لَهُمْ، فَلَمَّا رَآهُمْ قَالَ لَهُمْ: مَا الَّذِي أَقْدَمَكُمْ وَفِي أَيِّ شَيْءٍ جِئْتُمْ؟ فَجَرَحُوهُ جِرَاحَاتٍ مُثْخَنَةٍ، وَحَمَلَ أَحَدُهُمْ عَلَى صَلَاحِ الدِّينِ لِيَقْتُلَهُ، فَقُتِلَ دُونَهُ، وَقَاتَلَ الْبَاقُونَ مِنَ الْإِسْمَاعِيلِّيَّةِ، فَقَتَلُوا جَمَاعَةً ثُمَّ قُتِلُوا، 5ـ وَبَقِيَ صَلَاحُ الدِّينِ مُحَاصِرًا لِحَلَبَ إِلَى سَلْخِ جُمَادَى الْآخِرَةِ، وَرَحَلَ عَنْهَا مُسْتَهَلَّ رَجَبَ، 6ـ وَسَبَبُ رَحِيلِهِ: أَنَّ الْقُمَّصَ رِيمُنْدُ الصَّنْجِيلِيُّ، صَاحِبُ طَرَابُلُسَ، كَانَ عَظِيمًا فِيهِمْ مِنْ أَعْيَانِ شَيَاطِينِهِمْ، وكان مَلِكَ الْفِرِنْجِ مَجْذُومًا عَاجِزًا عَنْ تَدْبِيرِ الْمُلْكِ، فقد تَوَلَّى الْقُمُّصُ رِيمُنْدُ تَدْبِيرَ الْمُلْكِ، وَإِلَيْهِ الْحَلُّ وَالْعَقْدُ، فَأَرْسَلَ إِلَيْهِ مَنْ بِحَلَبَ يَطْلُبُونَ مِنْهُ أَنْ يَقْصِدَ بَعْضَ الْبِلَادِ الَّتِي بِيَدِ صَلَاحِ الدِّينِ لِيَرْحَلَ عَنْهُمْ، فَسَارَ إِلَى حِمْصَ وَنَازَلَهَا سَابِعَ رَجَبٍ، فَلَمَّا تَجَهَّزَ لِقَصْدِهَا سَمِعَ صَلَاحُ الدِّينِ الْخَبَرَ فَرَحَلَ عَنْ حَلَبَ}}..المورد14...

المحاضرة الثانية والعشرون "وَقَفات مع.... تَوْحيد التَيْمِيّة الجِسْمي الأسطوري"

https://www.youtube.com/user/2alhasany

المحاضرة الثالثة والعشرون "وَقَفات مع.... تَوْحيد التَيْمِيّة الجِسْمي الأسطوري"

http://cutt.us/J9ogW

ابراهيم محمود

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة