الطيور على أشكالها تقع.. الفسوق والتيمية انموذجاً

الطيور على أشكالها تقع.. الفسوق والتيمية انموذجاً


كلنا نلاحظ ونشاهد في حياتنا الاعتيادية واثناء مرورنا بالحدائق والبساتين أن الطيور تغرد وتصفر لمثيلتها ومن هي من نوعها وعلى شاكلتها ولم نرَ أن العصافير تجتمع مع الصقور أو الحمام مع البوم, ومن هذ المنطلق صار يطلق هذا المثل على المتشابهين في السلوك والميول من البشر وليس هذا فقط ما تثبته المشاهدات الخارجية للشكل والصوت وغيرها فأيضاً القرآن الكريم أشار وبشكل واضح إلى ما يشابه هذا المعنى ويوافقه وذلك من سورة النور في قوله تعالى((الخبيثات للخبيثين والخبيثون للخبيثات والطيبات للطيبين والطيبون للطيبات )) هذه الآية تشير إلى أن الإنسان يميل ويتوافق مع من يشابهه في الصفات والطبع والسلوك والنفس والاعتقاد فأهل الشر مع الشر وأهل الخير مع الخير وهكذا.
ومن هنا عندما نرى أئمة التيمية تتحدث وتمجد بالفسقة والفجرة وأصحاب مجالس الخمر والطرب وملاعبة القردة ومنتهكي الأعراض والمحرمات من القادة العباسيين والمروانيين وبني أمية عندها تعلم حقيقة وأخلاق التيمية حينما يميلون إلى أهل الفسوق والفجور بلا خجل ولا ريبه من أحد وذلك لأنه ممثل لسلوكهم العام المشرع من قائدهم ابن تيمية وغيرهم من أئمة الدواعش المارقة وأيضاً من هذا المنطلق أيضاً نرى أهل الخير والصلاح يندبون سيد شباب أهل الجنة الحسين أن فاطمة ابنة رسول الله عليه وعلى آله أفضل الصلاة والتسليم وهذا ما وضحه وبينه وكشفه الأستاذ المحقق الإسلامي الصرخي الحسني في المحاضرة {40}من بحث (وقفات مع.... توحيد ابن تيمية الجسمي الأسطوري) ...حيث قال 
: {{ ثُمَّ دَخَلَتْ سَنَةُ سِتٍّ وَخَمْسِينَ وستَّمائة(656هـ:(فِيهَا أَخَذَتِ التَّتَارُ بَغْدَادَ وَقَتَلُوا أَكْثَرَ أَهْلِهَا حَتَّى الْخَلِيفَةَ، وَانْقَضَتْ دَوْلَةُ بَنِي العبَّاس مِنْهَا:
1ـ اسْتَهَلَّتْ هَذِهِ السَّنَةُ وَجُنُودُ التَّتَارِ قَدْ نَازَلَتْ بَغْدَادَ صُحْبَةَ الْأَمِيرَيْنِ اللَّذَيْنِ عَلَى مُقَدِّمَةِ عَسَاكِرِ سلطان التتار، هولاكو خان .. 
أنا أقرأ هذا حتّى أوصل الصورة إليكم؛ أنّ ابن كثير وابن تيمية وأصحاب المنهج التيمي يذكرون قصص وخزعبلات وأساطير عن أئمّتهم وأصحابهم. أمر آخر هم ينقلون عدد المقاتلين والغدر والخيانة والمظلومية وحجم الجريمة وعدد القتلى والتحرك والمبيت والأموال والأعداء...، إذن ما الفرق بين هذا وبين من يتحدّث عن مصيبة الحسين وتحرّك الحسين ومقتل الحسين وآل الحسين عليهم الصلاة والسلام؟ هو يتحدّث عن مظلوم وظالم كما أنت تتحدث عن مظلوم وظالم حسب اعتقادك، لماذا تكفّره ولا تكفّر نفسك؟!! هذه كتبكم تمتلئ بهذه المجالس، فلماذا تبيحون وتجيزون هذا الأمر لأنفسكم وتمنعونه عن الشيعة والروافض والصوفية وباقي المسلمين؟!! هو يقول: اسْتَهَلَّتْ هَذِهِ السَّنَةُ وَجُنُودُ التَّتَارِ قَدْ نَازَلَتْ بَغْدَادَ صُحْبَةَ الْأَمِيرَيْنِ اللَّذَيْنِ عَلَى مُقَدِّمَةِ عَسَاكِرِ سلطان التتار، هولاكو خان. ونحن نقول: كما تحرّك جيش الكوفة، جيش ابن زياد، جيش يزيد، جيش عمر بن سعد، نحو الحسين وآل الحسين وأصحاب الحسين)) 
2ـ وَجَاءَتْ إِلَيْهِمْ أَمْدَادُ صَاحِبِ الْمَوْصِلِ يُسَاعِدُونَهُمْ عَلَى الْبَغَادِدَةِ وَمِيرَتُهُ وَهَدَايَاهُ وَتُحَفُهُ، وَكُلُّ ذَلِكَ خَوْفًا عَلَى نَفْسِهِ مِنَ التَّتَارِ، وَمُصَانَعَةً لَهُمْ قَبَّحَهُمُ اللَّهُ تَعَالَى،[[قبّحهم الله وقبّح الله لؤلؤ وقبّح الله كلّ من غلّس عن خيانة لؤلؤ وعمالته من أئمّة مارقة وتيميّة]]
3ـ وأحاطت التتار بدار الخلافة يرشقونها بالنبال (( ومع الفارق نحن نقول: أحاط جيش يزيد أو عمر بن سعد أو عبيد الله بن زياد بمخيم الحسين عليه السلام، هناك ناس مؤمنون متقّون وهم أبناء النبيّ صلّى الله عليه وآله وسلّم خرجوا للإصلاح، وهنا هولاكو أحاط بجيش وبعائلة وبزمرة فاسقة مشغولة بالرقص والغناء والخمور والفجور، تسمحون لأنفسكم أن تتحدّثون عن حصار هذه المجموعة الفاسقة المارقة ولا تسمحون للشيعة بالحديث عن مصيبة الحسين عليه الصلاة والسلام !!!)) مِنْ كُلِّ جَانِبٍ حَتَّى أُصِيبَتْ جَارِيَةٌ كَانَتْ تَلْعَبُ بَيْنَ يَدَيِ الْخَلِيفَةِ وَتُضْحِكُهُ
4ـ وَكَانَتْ مُوَلِّدَةٌ تُسَمَّى عَرَفَةَ، جَاءَهَا سَهْمٌ مِنْ بَعْضِ الشَّبَابِيكِ فَقَتَلَهَا وَهِيَ تَرْقُصُ بَيْنَ يَدَيِ الْخَلِيفَةِ}}أقول: يندب الجارية والراقصة حال اللعب والرقص واللهو والمجون!! ويكفّر من يندب آل رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلم) المظلومين رمز الصدق والايمان والتقوى والعفّة والشرف{{
5ـ فَانْزَعَجَ الْخَلِيفَةُ مِنْ ذَلِكَ وَفَزِعَ فَزَعًا شَدِيدًا، فَأَمَرَ الْخَلِيفَةُ عِنْدَ ذَلِكَ بزيادة الاحتراز، وكثرت الستائر على دار الخلافة 
6ـ وكان قدوم هلاكو خان بِجُنُودِهِ كُلِّهَا، وَكَانُوا نَحْوَ مِائَتَيْ أَلْفِ مُقَاتِلٍ، إِلَى بَغْدَادَ فِي ثَانِي عَشَرَ الْمُحَرَّمِ مِنْ هَذِهِ السَّنَةِ،
[[استفهام: من أين حصل ابن كثير على عددهم وكيف أحصاهم؟! (( إذا كان يتحدث كما يتحدث الروزخونية فلا كلام لنا معه فهذه روزخونيات التيميّة، لكنّه هو مَن يتحدّث عن صحّة حديث ودقّة حديث ومصداقية حديث وراوي ورواية، وتبيّن لنا أنّه يأتي بقصص العجائز من هنا وهناك )) وكيف يحلل لنفسه التدليس والكذب أو المبالغة للتأثير في أفكار ومشاعر الناس، في الوقت الذي يرفض ويمنع ذلك في عديد جيش يزيد قاتل الحسين (عليه السلام) ويستنكر ويستخفّ؛ بل ويكفّر من يتحدّث عن جيش يزيد في الكوفة وعديدهم 12 ألف أو 20 ألف أو 30 ألف أو 70 ألف أو أي عدد قريب من ذلك؟!]]انتهى 
إذا يادواعش أنتم تندبون وتبكون على أئمتكم الكفرة الفجرة الذين لم يقدموا للإسلام سوى الخزي والعار فلماذا تكفرون المسلمين الذين يندبون الأولياء والصالحين فما هذا الحقد على الدين وتغررون بالجهلة ليصدقوا أقوالكم وأكاذيبكم المدلسة التي بنيت على الكذب والنفاق لتحرفونهم عن عقيدتهم
https://www.youtube.com/watch?v=SbYY60xOlSE

===============
المحاضرةُ السادسة والأربعون من بحث (وَقَفاتٌ مع.... تَوحيدِ ابن تَيْمِيّة الجِسْمي الأسطوري) https://www.youtube.com/watch?v=4Jztr0waSLw&t=97s
===============
المحاضرةُ الخامسة والأربعون من بحث (وَقَفاتٌ مع....تَوْحيدِ ابن تَيْمِيّةِ الجِسْمي الأسطوري ) https://www.youtube.com/watch?v=tjCoBa9uzb8&t=35s
===============
المحاضرة السابعة عشرة من بحث (الدولة.. المارقة ... في عصر الظهور ... منذ عهد الرسول)
https://www.youtube.com/watch?v=R1zP48-B1MM

شارك هذا الموضوع

آراء الأعضاء

مواضيع مميزة